كشفت إدارة القادسية عن عدم وجود بند من بنود عقد انتقال اللاعب الدولي ياسر الشهراني للهلال بنظام الإعارة يمنح الهلاليين الأحقية والأفضلية في حالة تلقي إدارة القادسية أي عرض لشراء المدة المتبقية من مدة عقد الشهراني الذي تبقى على فترة احترافه الرسمي في القادسية موسمان مقبلان.

وأوضحت إدارة القادسية عدم صحة ما يتردد عن إن الهلاليين هم الأحق بالتوقيع مع الشهراني بنهاية فترة إعارته للهلال التي تنتهي بنهاية شهر يونيو المقبل وقال مصدر رسمي في "البيت القدساوي": "لم يكن هناك أي اتفاق مع الهلاليين بصفة رسمية أو شفهية عند توقيع إعارة اللاعب لهم على أن يكون توقيع اللاعب النهائي بعد نهاية إعارته بنهاية الموسم الحالي للهلال بحالة رغبتهم في استمراريته معهم أو وضع اللاعب بشكل حصري للهلال بأي شكل من الأشكال بل سيتم بعد عودة الشهراني للقادسية بعد أربعة أشهر من الآن وضع ملف متكامل حيال أي عروض يتلقاها النادي بشكل رسمي وسيرفع إلى أعضاء الشرف الداعمين للنادي والذين سيتم التصويت من قبلهم حيال أفضلية العروض أو بقاء اللاعب في صفوف الفريق القدساوي حتى نهاية عقد احترافه الذي تبقى منه موسمان مقبلان". وأضاف: "نحن نعلم إن ياسر الشهراني أصبح من أهم وأبرز اللاعبين الدوليين في الفترة الراهنة ومقتنعون بضرورة الاستفادة من خبرته لدعم الفريق القدساوي في الموسمين المقبلين خصوصا في ظل وجود إستراتيجية واضحة لمجلس إدارة النادي بأن يتم دعم فريقنا باللاعبين المميزين فنيا والشهراني لاعب قدساوي حتى نهاية عقد احترافه الذي تم تمديده رسميا لموسمين ورفعنا ذلك للجنة الاحتراف بالاتحاد السعودي بعد توقيع اللاعب على هذا التمديد قبيل الموافقة على إعارته لنادي الهلال، ومن هذا المنطلق لن يكون هناك أي إشكالية على تواجد اللاعب مع القادسية ليشكل دعما فنيا لفريقنا بحسب النظام الرسمي".