لاعتمادها على التعليم الأكاديمي دون السريري..

مؤتمر طبي ينتقد أسلوب التدريس في كليات الصيدلة

د. القناوي راعياً للمؤتمر
الرياض - محمد الحيدر

انتقد مؤتمر مختص بمهنة الصيدلة اسلوب التدريس في كليات الصيدلة بالمملكة باعتمادها على التعليم الاكاديمي دون الالتفات للتدريب السريري للطلاب في المراحل الدراسية الاولية.

جاء ذلك خلال افتتاح المؤتمر الدولي لتطوير التعليم والتدريب في مجال الصيدلة والذي نظمته امس الاول الشؤون الصحية بالحرس الوطني بالتعاون مع كلية الصيدلة بجامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية والكلية الأمريكية للصيدلة السريرية بالولايات المتحدة الأمريكية بفندق ماريوت بالرياض وافتتحه الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بالحرس الوطني، مدير جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية.

ووصف الدكتور عبدالكريم بن محمد البكيري العميد المشارك للشؤون الأكاديمية والطلاب في كلية الصيدلة بجامعة العلوم الصحية ورئيس اللجنة العلمية للمؤتمر مناهج كليات الصيدلة بالمملكة بأنها قاصرة، وتحتاج 10 سنوات لتطويرها، وقال في كلمة ألقاها بالمؤتمر إنه لا يوجد تناغم بين التدريب السريري والتدريس الاكاديمي.

وشدد الدكتور البكيري على ان كليات الصيدلة المترامية الاطراف تحتاج الى عمل مراجعة شاملة وعميقة للمستوى التعليمي ولمخرجاتها الاكاديمية والبحثية لتحديد جدوى انشائها ووضع خطط لرفع مستواها ومعايير اكثر صرامة للنهوض بالتعليم الصيدلاني في المملكة لإعداد صيادلة سعوديين مؤهلين لمختلف اوجه الممارسة الصيدلية.

الى ذلك اكد الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بالحرس الوطني، مدير جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية في كلمة ألقاها امام المؤتمرين على سعي الجامعة والشؤون الصحية الى توسيع المعرفة في مجال التعليم والتدريب المهني وتوفير التعليم المستمر للصيادله الممارسين ومتابعة المستجدات في علم الدواء.

وذكر الدكتور القناوي ان المؤتمر سيدرس معايير الاعتماد الاكاديمي لمناهج كليات الصيدلة وبرنامج الزمالة السريرية وأحدث الاستراتيجيات لتعليم طلاب كليات الصيدلة في برامج الزمالة وبحث سبل التكامل بين التعليم والتدريب الصيدلي لكل مرحلة جامعية.

من جهته قال الدكتور عبدالمجيد العبدالكريم وكيل الجامعة للدراسات العليا والشؤون الأكاديمية ان دور ووظيفة الصيدلي بدأت تتطور وتخرج من ذلك الدور النمطي القديم المحدود بين ارفف الصيدلية لصرف الدواء فقط الى دور فعال ومشارك مهم في الرعاية الطبية مع بقية اعضاء الفريق الطبي في جميع اجنحة المستشفى والعيادات الخارجية.

ونوه بضرورة تطبيق التدريب العملي السريري لتتحول مزاولة الصيدلي الى مزاولة سريرية ومباشرة في رعاية المريض.


تكريم أحد المتحدثين












التعليقات