• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 571 أيام , في الخميس 11 ربيع الاخر 1434 هـ
الخميس 11 ربيع الاخر 1434 هـ - 21 فبراير 2013م - العدد 16313

بزيادة تفعيلة على بحر المتدارك

قصائد «إهليل الليل» الجزائري موافقة لأوزان الشعر النبطي

محمد العرفج

    صلى الله على صاحب المقام الرفيع

والسلام على الطاهر الحبيب الشفيع

قدر الداعي والمدعي ومن هو سميع

قدر الشاري في السوق ومن جاء يبيع

قدر الطايع للحق رآه في أمره سميع

قدر ما قبضت اليد الكافلة بالجميع

قدر الحلفة والدوم والزرع والربيع

يعرف "أهليل قورارة" أو "أهليل غرارة" أنه من الموروثات الشفاهية الشعبية بمنطقة "قورارة" الواحية في الجزائر، وتبعد هذه المنطقة عن العاصمة باتجاه الجنوب الغربي بحوالي 1000 كلم، وتتكوّن من عدة واحات وقصور.

تنفرد "قورارة" بطابع فلكلوري هو "أهليل قورارة" وهو طابع إنشادي للشعر الشعبي الجزائري على تفاعيل المتدارك "فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن" بإضافة تفعيلة "فاعلن" زائدة على الشعرين الفصيح والنبطي، وينشد هذا الشعر على إيقاع موسيقي يعنى فيه بالمديح الديني وشعر الغزل، وهو نوع من الإنشاد الشعري الشعبي منتشراً في منطقة تميمون وما جاورها منذ القدم، وكان يعرف قبل الإسلام باسم "أزنون" ليحمل بعده الاسم الحالي "أهليل"، ويرى بعض الباحثين أن هذه التسمية مشتقة من "أهل الليل" باعتبار أن هذا الإنشاد الشعري الشفاهي يؤدى في الليل، وكلمة "أهل الليل" تعنى بالزناتية وهي لهجة منطقة قورارة: "قيام الليل"، بينما ربطها بعض آخر بالهلال، ويذهب آخرون إلى أن الكلمة جاءت من التهليل لله ومن عبارة "لا إله إلا الله"، و"الأهليل" هو عبارة عن نوع من الإنشاد الموروث بالصحراء الجزائرية تتناول كلماته المنشدة سير الصحابة والأولياء الصالحين، وهو ما جعل أحد المختصين يعده من الإنشاد الشعري الصوفي المستلهم من الطريقتين "التيجانية" و"القادرية" المنتشرتين في الجزائر ومنطقة المغرب العربي.

يشترك في أداء الأهليل النساء والرجال، وهم واقفون يرددون نفس الكلمات مع مرافقتها بالتصفيق الذي يتلاءم مع الوزن الشعري والإيقاع والنغم التي تدعم بحركات أجسادهم، ويؤدى من قبل فرق تتألف غالباً من سبعة منشدين مرتجلين للشعر يكونون في أماكن عامة أثناء الليل في المناسبات الدينية والأفراح، ويرى أحد الباحثين أن هناك نوعين من هذا الفن الشعري المنشد: يطلق على الأول اسم "تقرابت" ويُؤدى جلوسا بآلات موسيقية خاصة في المناسبات الدينية، والثاني هو "أهليل" ويؤدى وقوفا باستعمال آلتي الناي والطبل.

إن طريقة الترديد والتصفيق في إهليل قورارة تشابه طريقة العرضة السعودية في وسط الجزيرة العربية، وأن الطرق الأخرى مثل التفاف الدائرة من قبل المشاركين ووجود شخص في الوسط يرتجل القصائد تشابه طريقة العرضة الجنوبية وخاصة في منطقة عسير جنوب غرب الجزيرة العربية وشمال تهامة.

هناك عدة آلات يقع توظيفها في الأهليل هي: الإمزاد، البندير، الطبلة، الدف، إضافة إلى البانجو، الكمان، القيثارة والناي، أما الأشعار المنشدة فإن كانت يطغى عليها القصائد الصوفية والدينية، فإنها تتناول أيضا موضوعات دنيوية مثل الحب والحرب والشهرة والكرامة والعطف، ومن أشهر أغانيه "النبي الأعظم".

وتظم العرضة عازفي آلات "القنبري" الوترية وهو عود ذو رقبة طويلة وعليه وتران من الأمعاء الحيوانية، ومنشد وفرقة ترديد قد تتكون احيانا من 100 شخص يقفون مصطفي الأكتاف ويتحركون في شكل دائري، ويصفقون ويتبعون رئيس الفرقة الذي يقف في وسط الدائرة، وهو يشبه إلى حدٍّ كبير العرضة الجنوبية التي يتم الوزن على إيقاعها الشعر الشعبي في الجنوب، وتتمثّل عرضة "أهليل" عامة في سلسلة من الأناشيد محددة في نظام يقرره الشاعر المنشد لشعره الشعبي ارتجالاً، ويتبع العرضة التي تتواصل أحيانا ليلة كاملة نمطاً عريقاً في القدم فيما يعرف ب "المسيرة"، أو "قروت" ثم "ترا".

"أهليل قورارة" هو ما يعادل "البلوزط" الجزائري، فقد شاله أولاً العبيد الذين اشتغلوا في الأراضي، ثم قاوم هذا الشكل التعبيري الشفوي نوازل الدهر، وفيما لم يبرح موطنه الأصلي، تجد العديد من مقطوعاته الشعرية وألحانه المنشدة قد استعان بها مشاهير المغنيين مثل: الشاب مامي، والشاب خالد، إذ جعلت منهما نجمين لقيا اعترافاً دولياً، كما فعل كثير من المغنين السعوديين أمثال: محمد عبده، وخالد عبدالرحمن بإنشاد اللحن الشعري الشعبي (الوزن) عبر العود والموسيقى. يعني الإهليل بالمدح وهو عبارة عن شعر رثاء للحب وصوراً من الحياة في واحات القورارة تلك الصحراء المترامية الأطراف التي تظاهي مساحتها مساحة القطر الفرنسي، وتقع في ما يعرف ب "مثلث النار" الأسخن في العالم، وتشكل القصور التي تجدها في العديد من الواحات في المنطقة التي يعود تاريخ معظمها إلى مئات السنين، بنية قائمة على الثقافة ونمط الحياة التي تسعى الألحان الشعرية الشعبية إلى حفظهما.

يظن كثير من باحثي المغرب العربي أن كلمات "الإهليل" قد لا تخضع للبحور ولا للأسباب والأوتاد حيث يرونها أحياناً تكسر هذه الهدهدة صمت الصحراء ورهبتها، وذلك في عبر سماعهم لبعض ملاحم الأهليل التي عرفتها المنطقة والحروب العائلية وقصص النصر والهزيمة، وكل ما تخزنه الذاكرة الجماعية لأهل المنطقة من أجل الحفاظ على الموروث مثل نصوص الشعر الشعبي الجزائري الذي ألّفه القدامى ومازالت تصنع شهرة "الأهليل "مثل قصائد " داده عائشة " المتوفاة في 956م ذات المواضيع المتعددة. قلت: وقد يقرأه أو يسمعه كذلك سكّان المشرق العربي الذين لا يعرفون خصائص لهجات المغرب العربي المعروفة بالإيقاع السريع. إلا أن الواقع غير صحيح فالنص الذي تمّ الاستشهاد به من الشعر الشعبي الجزائري في بداية المقال وغيره من نصوص الارتجال الشفاهي للشعر الشعبي الجزائري في "إهليل قورارة" إنما تكرّر قوافيه مثل فنّ "الشواني" أو "الشبواني" في حضرموت الساحل، وهو على بحر المتدارك في الشعر الفصيح بتكرار تفعيلة "فاعلن" وقد زادوا عليها تفعيلة، وهو وزن معروف في الشعر النبطي، ولم أجد من يزن عليه خارج الهضبة النجدية، ولعلّي أكون مخطئاً في ذلك، وإن أول من وزن عليه من الشعراء النبطيين هو حميدان الشويعر قبل ثلاثمائة عام ومنها قصيدته الشهيرة التي يقول فيها:

لا تضمّ التي تلتفت بالطريق

حطّ بالك لها في ذرى العايرِ

يوم قلّ الحيا عندها واتّسع

وجهها حلّ في عينها الأنكرِ

مادرت بالتلفّت سهوم تصيب

بالضماير بها الكسر مايجبرِ

وش تدوّر وراها وذا طبعها

كنّ ماغيرها في البلد يذكرِ

لو أبوها يهدّ الجموع بعضاه

أو بشلفا على الكبد تفري فري

أو أخوها يخلّي قرينه يخور

مثلما خار عجلٍ مع السامري!

وللشويعر أكثر من قصيدة على هذا الوزن الشعري، وتبعه عدد من الشعراء النبطيين عبر التاريخ إلى وقتنا الحاضر.



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 4
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا
  • 1

    لاتضم التي تلتفت بالطريق لحميدان الشويعر سمعتها البارحة ويرويها الروي محمد الشرهان.

    ابو خالد الأسمري (زائر)

    UP 0 DOWN

    08:21 صباحاً 2013/02/21

  • 2

    سيدى يارسول الله0
    الحق أنت إشراق الهدى
    ولك الكتاب الخالد الصفحات
    من يقصد الدنيا بغيرك يلقها
    تيها من الأهوال والظلمات
    لما أراد الله جل جلاله
    أن يخرج الدنيا من العثرات
    أهداك ربك للورى ياسيدى
    فبضا من الخيرات والنفحات
    (؟)

  • 3

    رائعه مقالاتك ياأبو صبا

    السعوديه (زائر)

    UP 0 DOWN

    02:51 مساءً 2013/02/21

  • 4

    أحسن منك لم تر قط عيني.
    وأجمل منك. لم تلد النساء‘.
    ‘خلقٌت مبرءا من.. كل عيب.
    ...كأنك ‘خلُقت..كما.. تشاء‘.
    ...(حسان أبن ثابت)

    hamid* (زائر)

    UP 0 DOWN

    09:18 مساءً 2013/02/21


مختارات من الأرشيف

  • التقاعد ليس نهاية الحياة!

    شريحة من المجتمع في ازدياد، وهم شريحة المتقاعدين. المتقاعدون فئة من المجتمع موجودة في كل المجتمعات العالمية ...