شرح خبير متخصص في برامج ريادة شباب الأعمال وسائل اكتشاف الشباب مفاتيح إمكانات وقدرات التميز الكامنة في أنفسهم.

ورسم نائب رئيس مجلس إدارة الراجحي القابضة الدكتور خالد بن سليمان الراجحي في محاضرة نظمتها لجنة شباب الأعمال بغرفة الرياض مساء أمس بعنوان" أنت علامة مميزة " معالم الطريق أمام الشاب ليصبح قادراً على اكتشاف جوانب التميز في شخصيته ومفاتيح المنافسة في سوق العمل والإنتاج.

واستعرض الخطوات الرئيسية التسع التي تمكنهم من أن يصنعوا لأنفسهم علامة مميزة، وتسويق قدراتهم وإمكاناتهم في سوق العمل والإنتاج، في ظل تنافس كبير وسوق تعج بالباحثين عن فرص عمل متميزة.

وقال: الخطوة الأولى تكمن في أن تكون إيجابياً مجتهداً فعالاً من أجل اكتشاف جوانب التميز في نفسك، ومن ثم بناء علامتك المميزة، ثم تقرر من تريد أن تكون، وعليك أن تستخدم طريقة التفكير والتحليل، ثم الإبداع، وفي كل هذا لا بد من التخطيط السليم لكل خطوة، وشدد على أهمية التحوط للسيناريوهات المتوقعة والمفاجئة لتكون مستعداً للتعامل معها بنجاح.

ووجه المحاضر العديد من النصائح العامة التي تضيء الطريق أمام الشاب في رحلة اكتشاف وبناء علامة التميز، ومنها أن يعرف قدراته وإمكاناته بشكل واضح، وأن يبدع ويطور، ويعيش حلمه هو وليس أحلام الآخرين ولو كانوا الأقربين مثل الأب أو الأخ وحتى لو كانوا ناجحين، وأن يتعلم من أخطائه ولا يكررها، وأن يغير الطريق إذا لم يصادفه النجاح، حتى لا يكرر الفشل، وأن يكون لديه القدرة على التفاعل مع المتغيرات واستثمار الوقائع لمصلحته، وقال إن الناجحين ليسوا هم الأذكى لكنهم يخططون ويستخدمون عقولهم ويستثمرون إمكاناتهم، بينما المتعثرون ليسوا أقل ذكاء وإنما لا يستثمرون قدراتهم.

ثم استعرض المحاضر خطة التنفيذ التي تتمثل في اكتشاف النفس والتعرف على جوانب التميز والعيوب، لافتا إلى أن الحقائق وحدها لا تخدم، بل لا بد من مقدرة جيدة على التعبير عنها وإقناع الآخرين بوجهاتها، وأن يوازن بين الشهرة والإنجاز، فالإنجاز هو الحقيقة التي تتحدث عن نفسها، بينما الشهرة ربما تكون صورة جوفاء لا تلبث أن يكتشفها الناس إذا لم تكن مقترنة بالإنجاز الحقيقي، واختتم المحاضر عرضه بالقول إن مسيرة بناء الذات والعلامة المميزة هي رحلة لا تنتهي.

بعد ذلك أدار عضو مجلس إلادارة رئيس لجنة شباب الأعمال علي بن صالح العثيم الحوار بين المحاضر والشباب والشابات.