أعلنت الشركة الوطنية للخدمات الجوية (ناس) من مقرها الرئيسي بمدينة جدة عن إطلاقها «الخيالة» يوم السبت القادم اول خدمات الطيران الداخلي الفاخر بين مدينتي الرياض وجدة.

وتأتي «الخيالة» كأول خدمة طيران مجدول مملوكة من القطاع الخاص تصرح بها رئاسة الطيران المدني بالمملكة العربية السعودية على اثر خطوات انفتاح قطاع الطيران التي اتخذها مجلس رئاسة الوزراء بالمملكة منذ وقت ليس ببعيد.

ومع اطلاق «الخيالة» تتجه أنظار خبراء الطيران الى منطقة الشرق الاوسط وتحديدا السوق السعودي حيث تسطر «ناس» فصلا جديدا من تاريخ الطيران بالمنطقة والذي يشهد تطورا ملحوظا ليشتمل على عدد من الخدمات المبتكرة والتي تعد «الخيالة» على رأسها كونها الاولى من نوعها ليس فقط على مستوى الشرق الاوسط بل على مستوى العالم.

وكأحدث «وحدات العمل الاستراتيجي» ب «ناس» صممت «الخيالة» لخدمة كبار الشخصيات ورجال اعمال واعيان المجتمع وكبار موظفي قطاع الشركات والبنوك من الذين تتطلب طبيعة اعمالهم التنقل باستمرار ما بين مدينتي الرياض وجدة والذين يبحثون في ذات الوقت عن مستويات خدمة راقية تاخذ في الاعتبار متطلباتهم الشخصية بينما تضمن لهم الاستفادة العظمى من اوقات السفر في جو رحب يمتاز بالخصوصية التي قلما توجد على متن خطوط الطيران التجاري.

ومن المقرر أن تسير «الخيالة» اربع رحلات يوميا بين الرياض وجدة من السبت الى الاربعاء من كل اسبوع. وإلى جانب ذلك، ستقوم «الخيالة» بتسيير رحلات جوية مستأجرة خلال الاسبوع وعطلات نهاية الاسبوع والاجازات الرسمية بين مناطق الجذب السياحي ومراكز الاستجمام بالمنطقة.

وبالاضافة الى قدرتها على بيع مقاعد رحلاتها مباشرة للجمهور من خلال مقراتها بكل من الرياض وجدة او عن طريق مكاتب انهاء اجراءات السفر المتواجدة بصالات الطيران الخاص او الكترونياً من خلال موقعها على شبكة الانترنت، تعتمد «الخيالة» في استراتيجية مبيعاتها على توقيع اتفاقيات تمثيل مع عدد من اهم واكبر وكالات السفر والسياحة بكل من الرياض وجدة ويأتي في مقدمتهم الحقيبة بورتفوليو ومجموعة الطيار للسفر والفيصلية للسفر والسياحة وتوكيلات الزاهد للسياحة والموسم للسفر والسياحة وفرسان للسفر والسياحة وسفريات ايس.

وقد صممت الخدمة الجديدة بدرجة عالية من المرونة بحيث توفر لعملائها من الافراد والشركات والجهات الحكومية حجوزات سنوية للمقاعد يمكن استخدامها يوميا أو حجز المقاعد منفردة حسب الحاجة. كما لا تقتصر خدمات «الخيالة» المميزة على متن الطائرة فحسب، بل تمتد إلى الخدمات الأرضية حيث سيتمكن اعضاؤها من استخدام صالات الطيران الخاص بخدماتها الفاخرة في جميع محطات الخدمة داخل وخارج المملكة، الامر الذي قد لا يتطلب من ركاب الخدمة الجديدة سوى الحضور قبل موعد اقلاع «الخيالة» بوقت قصير فعليا.

واكد رئيس مجلس ادارة «ناس» الدكتور خليل كردي على حرص الشركة الدائم على تطوير سوق الطيران بالمملكة خاصة ومنطقة الشرق الاوسط بشكل عام من خلال منظومة من الخدمات المبتكرة صممت خصيصا لتناسب متطلبات عملاء «ناس» بالمنطقة.

واوضح كردي قائلا: «ان مجلس الادارة ينظر بكل الاعتزاز لما تم تحقيقه من خلال مسيرة الشركة خلال الفترة السابقة. فما تم تحقيقه من انجازات يفوق كل التوقعات» . وافاد كردي ان اداء الشركة الناجح هو بمثابة اللبنات الداعمة لقطاع الطيران والخدمات الجوية بالمملكة حيث اسواق الشركة الرئيسية.

وفي تعليقه على مميزات الخدمة الجديدة، اوضح الرئيس التنفيذي ل «ناس» محمد الزير،أنه بتدشين الخدمة الجديدة، فإن عالم الطيران الخاص ومميزاته وخدماته الذي طالما كان حلماً يراود الكثير من ركاب الدرجة الأولى على خطوط الطيران التجارية سيكون ليس فقط في متناول شريحة كبيرة من المسافرين، بل وسيعد خياراً منطقيا للكثير منهم.

وأعرب الزير، عن ثقته في قدرة «الخيالة» على تقديم حلول شاملة وحصرية لقطاع الاعمال من الشركات والبنوك، الامر الذي يجعل من رحلاتها الأكثر فاعلية وكفاءة من الرحلات الجوية التقليدية حيث تم وضع جداول رحلات الخيالة واختصار اجراءات إنهاء السفر لتتيح لركاب الخيالة الاستفادة القصوى من عامل الوقت ومضاعفة مستويات إنتاجيتهم.

كما اوضح الزير ان شركته تطلق «الخيالة» بعد العديد من دراسات وابحاث السوق وبعد وضع خطة محكمة لعمليات اسطول الخيالة لضمان الاستفادة القصوى من طائرات الاسطول والتي تم انتقاؤها وإعادة تصميم مقصورة ركابها لتتلاءم ونوعية المسافرين على رحلاتها الذين طالما يبحثون عن الخدمة المميزة والخصوصية.

وتستخدم «الخيالة» طائرات أيرباص A913 والتي صممت مقصورتها لاستيعاب 44 مقعداً فقط بدلاً من سعتها المعتادة التي قد تصل في بعض الاحيان الى ما يزيد على 170 مقعداً. مما يضمن لمسافري «الخيالة» مساحة شخصية غير مسبوقة. كما تتميز مقاعد مقصورة الركاب بقدرتها على الميل بمقدار 165 درجة مع وجود عدة خيارات للوضعية مسبقة البرمجة بالاضافة الى تزويدها بمقابس كهربائية تمكن ركاب «الخيالة» من استخدام أجهزة الحاسب المحمول بكل سهولة ويسر.

وتاخذ «ناس» من المملكة العربية السعودية قاعدة ومقراً لعملياتها الإقليمية وذلك منذ تأسيس الشركة في العام 1999 وتتميز «ناس» بتقديم منظومة خدمات متنوعة مكنتها من تقديم حلول شاملة لقطاعات الطيران الخاص والتي غالبا ما كانت توصف بأنها مهملة في المنطقة. والى جانب «الخيالة»، تقدم «ناس» أربع خدمات اخرى مميزة تشمل برنامج «نت جتس الشرق الأوسط» للتملك والتأجير الجزئي للطائرات الخاصة، وبرنامج الطائرات المستأجرة، وبرنامج إدارة الطائرات، وبرنامج إدارة مشاريع مساندة التشغيل. وتشغل «ناس» حاليا أكبر الأساطيل وأسرعها نمواً بين شركات الطيران الخاصة العاملة بمنطقة الشرق الاوسط حيث يشمل 27 طائرة خاصة من طرازات متنوعة تشمل هوكر وفالكون وجلف ستريم وأيرباص A913 و A023، بالاضافة الى طائرات «بوينج لرجال الاعمال» (BBJ ) وطائرات «توين اوتر» المروحية لعمليات الاخلاء الطبي الجوي التي بدأت الشركة في تقديمها للشركات العاملة في مجال التنقيب عن الغاز العاملة في منطقة الربع الخالي من المملكة العربية السعودية.