نجحت الشؤون الصحية في إطار خطة اللجنة المحلية  للدفاع المدني بمنطقة تبوك في تنفيذ ما تم التخطيط له مسبقا خلال أيام هطول الإمطار وجريان السيول. وأكد مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة تبوك الصيدلي محمد علي الطويلعي ان الخطة كانت تكاملية مع الجهات الأخرى حيث تم توفير (11) فرقة إسعافية من قبل إدارة الإسعاف والطوارئ بالمديرية يعمل بها 53 مسعفا الى جانب سيارات معدات طبية وحافلات ركاب تعمل مع الدفاع المدني، وقام الهلال الأحمر بالدعم ب(6) إسعافات. واضاف الطويلعي انه تم تجهيز فرق إسعافية احتياطية في كل مستشفى ومركز صحي للاستدعاء عند الضرورة  وتم افتتاح عيادتين في مركزي الإيواء للرجال والنساء، بالإضافة الى خطة العمل لجاهزية المستشفيات في مثل هذه الظروف، وكذلك مراقبة حركة سير الإسعافات بين المحافظات في حالة نقل مريض وتم إيقاف العمليات غير المستعجلة وتوفير أكبر عدد من الأسرّة لمواجهة اي طارئ لا سمح الله. واكد ان مستوى التنسيق بين المديرية وغرفة عمليات الإمارة والدفاع المدني تم بتكوين فرق للصيانة والتموين الطبي تعمل على التأكد من سلامة المنشآت الصحية وضمان تشغيل كافة الأجهزة الطبية في مثل هذه الظروف الماطرة، كما أن فرق التموين الطبي جاهزة لدعم أي مرفق يحتاج الى الأدوية والمعدات الطبية إلى جانب المخزون الاحتياطي الموجود في كل مستشفى. وفي نفس الوقت طالب الطويلعي المتنزهين خلال الأيام المقبلة عدم ترك أبنائهم يلهون في مياه السيول حفاظا على صحتهم وسلامتهم.