كما يصاب الكبار بتوقف التنفس اثناء النوم، فإن الأطفال يصابون كذلك بهذا الاضطراب ولكن الأعراض قد تكون مختلفة عن الكبار. دراسة جديدة أجريت في فنلندا ونشرت نتائجها حديثا في مجلة طب الأطفال الأوروبية درست شيوع توقف التنفس أثناء النوم عند الأطفال.

فقد اختار الباحثون عينة مناسبة تكونت من 512 طفلا بين عمر 6-8 سنوات. ووجد الباحثون أن 10% من الأطفال في هذا السن لديهم اضطرابات في التنفس اثناء النوم. وبعكس الكبار المصابين بتوقف التنفس اثناء النوم، فإن زيادة الوزن والسمنة لم تكن السبب الرئيس لتوقف التنفس عند الأطفال. في الأطفال، يزداد توقف التنفس مع تضخم اللوزتين أو اللحمية الحلقية أو وجود تغيرات خلقية في عظام الجمجمة والفكين مثل صغر الفك السفلي أو كلا الفكين.

كما أن الأعراض مختلفة عند الأطفال، فالأطفال المصابون بتوقف التنفس يعانون من فرط الحركة بالنهار، صعوبات في التعلم واضطرابات سلوكية، كما يتأثر نمو الطفل بسبب هذه المشكلة. لذلك ينصح الآباء والأمهات الذين يعاني أطفالهم من الأعراض السابقة أو الشخير أو التنفس من الفم أثناء النوم بعرض أطفالهم على طبيب أطفال مختص للكشف عن المشكلة وعلاجها في وقت مبكر.