• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 640 أيام , في الجمعة6 ربيع الأول 1434 هـ
الجمعة6 ربيع الأول 1434 هـ - 18يناير 2013م - العدد 16279

كلمة الرياض

السلاح الذي لم نستخدمه تجاه إيران..

يوسف الكويليت

    الحرب مع إيران قومية ومذهبية وفي المستقبل عسكرية، وهناك تعبئة عنصرية ضد كل ما هو عربي حتى الشيعة من أصول عربية لأنها تعتبرهم جذوراً وعروقاً أقل من أرومتها الآرية، لكن ما هو أخطر من ذلك المواجهة الإعلامية حيث هناك ما يقارب أربعين محطة فضائية تمولها الاستخبارات الإيرانية موجهة للعرب سواء من الداخل الإيراني أو العراق ولبنان وبعض الدول الخليجية التي سمحت لطوائفها فتح قنوات تمول من التجار الشيعة، أو من إيران نفسها..

نفس الشيء مع الإعلام المقروء سواء على شكل صحف أو مواقع إلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي، وقد استخدمت كل الوسائل بالشحن والتضليل والادعاء أنها في مواجهة مع أمريكا وإسرائيل لتمرير أهداف تجعلها في بعض الأوساط العربية مناصرة لقضاياهم في فلسطين وغيرها، حتى انها أدعت أن الثورات العربية ما هي إلا استنساخ لثورة الخميني، في أكبر كذبة تاريخية..

إيران من الداخل مجموعة شعوب وقوميات ومذاهب من السهل اختراقها بإعلام مواجهة منظم وبقوى معارضة يتم توظيفها ودعمها بفتح عشرات القنوات الناطقة بالأذرية، والبلوشية والكردية، والبشتونية وكذلك السريانية وغيرها من لغات الأقليات الصغيرة، واعتماد خطة لا تقف على جانب واحد من وسائل الإعلام، بل وكالات أنباء وصحف ومواقع إلكترونية تبث على مدار الساعة ولعل معاناة أخوتنا بالأهواز والتي لم تلق القيمة الفعلية لنصرتهم أعطى إيران حق ترحيلهم وسجنهم ومنع التعليم أو حتى النطق بلغتهم الأم، خصوصاً أن الإعلام المفتوح والذي أصبح من أهم أدوات الحرب والضغط على الشعوب لا نمارسه بشكل جيد يوازي ما تفعله إيران والدول التي تساندها..

فهي تتحرك لافريقيا، وآسيا، وحتى أمريكا الجنوبية في الدعوة لوجاهة قضيتها وتحاول في المحيط الإسلامي، وخصوصاً الدول الفقيرة تشييع العديد من السنّة لدرجة أنها استطاعت في اندونيسيا ايجاد أعداد أصبحت جزءاً من استراتيجيتها وتشجعهم وتمدهم بفتح مدارس وحسينيات بغية معادلة أعداد السنّة، لكنها في توجهها الحقيقي تركز كل قواها على المنطقة العربية، حتى أن اليمن أصبح جزءاً من استراتيجيتها الأساسية في العمل مع بعض الزيديين بتلاحم المذهبين، ومدهم بالسلاح ومحاولة تقطيع اليمن في دويلات تدور في فلكها..

المؤلم أن الدول الخليجية العربية والتي أصبحت مركز الحرب الدعائية لا تملك الخطط بالمواجهة الإعلامية، وهي التي لا تحتاج إلا إلى التنسيق فيما بينها في توجيه ونشر الواقع الايراني، وكيف يتم عزل شعوب عن تراثها وإقصائها وتدمير بيئتها الداخلية، وعدم توظيفهم في المجالات السياسية والاقتصادية وإبعادهم عن الجيش ووسائل الإعلام، والقضاء على ثقافاتهم الأساسية، وهي ذخيرة تستطيع أن تحول إيران من دولة هجوم إلى دفاع إذا ما استشعرت فضح أساليبها في الداخل، وأن هناك من يناصر تلك الشعوب والأقليات الأخرى ويرفع صوتها أسوة بغيرها في المحافل الدولية ومخاطبة شعوبها الأصلية بما يؤكد أن العرب مع حريتهم واستغلالهم..



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 40
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا
الصفحات : 1  2  >>   عرض الكل
  • 1

    دائما مبدع اين المفكرين واصحاب القرار هذا واحد من الحلول التي تجعل الدوله الفارسيه تبلش برعاياها وشعووبها الداخليه المغلوبه علي امرها والمسلوبه حرياتها وطاقاتها وتحويلها الى جبهات داخليه تلهي الرافظه ببلاويها عن الخلق

    Jthaab (زائر)

    UP 2 DOWN

    03:19 صباحاً 2013/01/18

  • 2

    الخميني اسقط الشاه بكاسيت صغير وهذا يدل على ان القوة ليست فقط بالجيوش

    خالد الشليل (زائر)

    UP 3 DOWN

    03:23 صباحاً 2013/01/18

  • 3

    يريدون ان يطفئو نور الله بافواههم

    مواطن صالح (زائر)

    UP 2 DOWN

    03:35 صباحاً 2013/01/18

  • 4

    كلام صحيح ولكن المعركه القوميه والمذهبيه خاسره مع ايران بسبب انشاء مركز حوار الاديان والاخر المذاهب وبرأيي المتواضع ان الاستعداد العسكري هو الاهم ويكون بامتلاك السلاح النووي وتقوية الجبهه الداخليه باقامة العدل ومشاركة الشعب في صنع القرار ؟ غير ذلك مجرد كلام لا فائده منه شكرا لك

    مواطن غنام احيان ما ينام (زائر)

    UP 2 DOWN

    03:36 صباحاً 2013/01/18

  • 5

    إن الطوق الشيعي الذي تقوم بة إيران ضد دول الخليج العربي وبخاصة المملكة وقد ظهر عدائة لبلادنا من الحوثيون في اليمن
    وشيعة البحرين وظهر التيار الشيعي في الكويت وتأثيرة على
    قرارات حكومة الكويت والسطوتة ألإعلامية هناك ثم ظهور شيعة
    العوامية في المنطقة الشرقية ناهيك عن حزب الله وحكومة
    لكن لانرى ردفعل

    حمد الصميلي (زائر)

    UP 2 DOWN

    04:06 صباحاً 2013/01/18

  • 6

    غريزة الانتقام،لازالت معركة القادسية حاضرة في العقل الباطن الإيراني،والمستهدف هو العنصر العربي، الدين والمذهب غطاء.

    Mohamed AlOwais (زائر)

    UP 3 DOWN

    04:12 صباحاً 2013/01/18

  • 7

    اللهم انصر المسلمين السنة على الأعداء الحاقدين على الاسلام والمسلمين يارب اللهم طال ليل الظالمين اللهم أنصرنا عليهم وأسحق جمعهم

    ابو صالح (زائر)

    UP 1 DOWN

    04:31 صباحاً 2013/01/18

  • 8

    هذا والله الحق لم تفارق الحقيقة كلمة في هذا المقال انه تحليل دقيق هام
    نحن استاذ يوسف نغفل حتى يبداء اللص بتسلق جدر بيوتنا تلهينا قناعات ليس لها اساس يصور لنا الذئب على انه كلب فنصدق لا يكشف فرقتنا الا ساعة الخطر ونكتشف ان لدينا مشكلة لكن في الوقت بدل الضائع فنطلب نصرة اشباه الاعداء
    هذه هي الحال

    مهنا اباالخيل (زائر)

    UP 3 DOWN

    05:05 صباحاً 2013/01/18

  • 9

    تحسبهم جميعا و قلوبهم شتى !!!؟؟؟هذه دول الخليج والله اعلم.

    Bu bulsum (زائر)

    UP 3 DOWN

    06:03 صباحاً 2013/01/18

  • 10

    اما من الفضائيات التي يملكها سعوديين فلا امل فهم يهدمون مكارم الاخلاق ولذا لابد من عمل جديد ممن يغيرون على السنة والاوطان الفرس يشتغلون باموال خليجية ودعم لوجستي من الذين تم زرعهم بالرغم من رغاء خلفان

    ضيف الله العطوي (زائر)

    UP 2 DOWN

    07:01 صباحاً 2013/01/18

  • 11

    صحيح ميه بالميه. لكن ماعندك أحد يايوسف الكويليت.هم يدعمون الشيعه في السعوديه واليمن ويتدخلون في شؤؤنا عينك عينك. لماذا لاندعم جند الله وهم جماعه سنيه مسلحه وقويه جاهزه فقط تحتاج دعم مالي. بعد ذلك يطبق المثل الشعبي فك وانا أفك. يعني أوقف دعمك لشيعتي وأنا أوقف دعمي لسنتك.

    ربما بن حيثما (زائر)

    UP 2 DOWN

    07:03 صباحاً 2013/01/18

  • 12

    للأسف لا يوجد للأمة الإسلامية من أهل السنة حكومة أو مؤسسة ترسم استرتيجية وتتبنى تنفيذها.
    كل هموم هذه الدويلات بقاء حكوماتها في الحكم
    لهذا ستستمر إيران في تمددها
    وتقزم دويلات أهل السنة.

    عبدالله الغامدي (زائر)

    UP 3 DOWN

    07:09 صباحاً 2013/01/18

  • 13

    أقمت بأيران عدة أعوام ومالاحظته أن الشعب الأيراني على خلاف تام مع معمميهم وحكومتهم. شعب لايطيق هذه الحكومه وينتظر الخلاص. أضافة الى الظلم الواقع على كثير من الأقليات.هناك تضخم وبطاله ووالله لوأستغل أعلامنا هذا لتأدبت أيران لأنها لاتطيق ولاتتحمل أمرا كهذا.
    أيران تعمل بجراءه ونحن نعمل بخجل !

  • 14

    كلامك 100% وان كان الاعلام السعودي قد تأخر كثيرا عن الكلام بهذا الموضوع, بل هناك في صحفنا من يبرر لايران ويبرر لاذناب ايران اعمالهم الارهابية في دول الخليج العربي.

    امراهون (زائر)

    UP 3 DOWN

    08:14 صباحاً 2013/01/18

  • 15

    السلام عليكم
    نعم أستاذ يوسف كلامك صحيح 100 في ال 100 ياليت حكوماتنا مجابهت ذلك بالاتحاد وعدم المسالمه لإيران فهي لاتمت للإسلام بصلة فيجب فضحها ومناصرت إخواننا في الأحواز وكل ماتفعله بالسنه وما تفعله في تشييع المسلمين في كل مكان وخاصة في اندونيسيا وأفريقيا وأمريكا الجنوبية وأوربا

    علي (زائر)

    UP 2 DOWN

    08:33 صباحاً 2013/01/18

  • 16

    ايران اخواننا في الاسلام ولا شفتا منهم شر، لكن فيهم جهل من ناحية مذهبهم وغلو في ال البيت

    متابعكم. (زائر)

    UP -1 DOWN

    08:39 صباحاً 2013/01/18

  • 17

    لابد من استغلال قوة درع الجزيرة البطل لتحرير الجزر الاماراتية وتلقين ايران درس لا تنساه بالمواجهة الحقيقية من الجيوش الخليجية وابناء الخليج الجاهزين لأكل ايران الفارسية اكلا.

  • 18

    امس شاهدت أستاذ من أساتذة الأزهر اسمه (كريمه) في قناة المنار الشيعية يهاجم السنه في كل مكان علمآ انه محسوب على السنه، وكلام فيه مغالطات القصد منه إرضاء من دفع له وهي القناة الشيعية الإيرانية التمويل.. شيء محزن ان ترى أستاذ في الأزهر يكذب ويتهم من اجل الماده.

    واحد صريح (زائر)

    UP 3 DOWN

    08:49 صباحاً 2013/01/18

  • 19

    اشكرك استاذنا الكريم و رأيي أن التركيز على نقض مفهوم التقية الذي تقوم عليه اكثر مبادئهم سيقوض بنيانهم السياسي والإعلامي والديني بل وحتى مشاريعهم النووية المزعومة، إن إظهارتعبدهم بمخالفة الباطن لكل أمر يظهرونه يفقدهم احترام سائر الشعوب التي ترفع شعار الشفافية والمصداقية

    الدكتور (زائر)

    UP 1 DOWN

    09:41 صباحاً 2013/01/18

  • 20

    مقال وضع اليد على الحقيقة... حكم الملالي في ايران بلدالفرس تعتمد في استمراها على اشغال شعوبها بالمشاكل الخارجية...عند التوجه اعلاميا وتحريك هذه الشعوب والقوميات ستكون نهايه عقارب قم وملاليها

    عبدالرزاق بركات (زائر)

    UP 3 DOWN

    10:16 صباحاً 2013/01/18

الصفحات : 1  2  >>   عرض الكل


مختارات من الأرشيف