• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 704 أيام , في الأربعاء 4 ربيع الأول 1434 هـ
الأربعاء 4 ربيع الأول 1434 هـ - 16 يناير 2013م - العدد 16277

هدم منزلين في القدس وحملات دهم واعتقال في الضفة

قوات الاحتلال تقتل بدم بارد تلميذاً في رام الله.. وشهيد رابع في غزة

جثمان التلميذ الشهيد سمير عوض مسجى في مستشفى رام الله. (أ.ف.ب)

رام الله-عبدالسلام الريماوي

    قتلت قوات الاحتلال بدم بارد تلميذاً في قرية بدرس غرب رام الله، وأصابت العديد من المواطنين، فيما هدمت منزلين في القدس المحتلة وشنت المزيد من حملات الدهم والاعتقال في الضفة الغربية. وفي غزة، توفي مزارع فلسطيني متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال شمال بيت لاهيا قرب الحدود الشمالية للقطاع المحاصر.

ففي الضفة الغربية، ذكر محمد مرار رئيس المجلس المحلي لقرية بدرس في ريف رام الله، في اتصال مع "الرياض" ان جنود الاحتلال أصابوا الفتى سمير أحمد عبدالرحيم عوض (16 عاما)، بثلاثة اعيرة نارية وعن مسافة قصيرة بعدما افلت من قبضتهم ما ادى الى اصابته بجراح بالغة استشهد متأثرا بها قبل وصوله الى مشفى رام الله.

واشار مرارا الى ان مجموعة من التلاميذ خرجت من مدرستها التي لا تبعد اكثر من ثلاثمائة متر عن الجدار التوسعي الذي اقامته سلطات الاحتلال على اراضي القرية بعد انتهاء امتحاناتهم الفصلية ورشقوا جنود الاحتلال المتمركزين قرب الجدار بالحجارة، فقامت قوات الاحتلال بملاحقة التلاميذ واطلاق الرصاص وقنابل الغاز والصوت باتجاههم.

وقال ان جنود الاحتلال تمكنوا من اعتقال الفتى عوض، وعندما افلت من قبضتهم سارعوا الى اطلاق الرصاص عليه من الخلف ومن مسافة قريبة ما ادى الى اصابته بثلاث رصاصات على الاقل احداها في الرأس وأخرى في الظهر اخترقت الصدر والثالثة في ساقه.

واثر ذلك اقتحمت قوة من جيش الاحتلال القرية فتصدى لها الاهالي ورشقوها بالحجارة، فردت باطلاق الرصاص وقنابل الغاز واصابت العديد منهم بجراح وحالات اختناق.

على صعيد اخر، هدمت طواقم بلدية الاحتلال في القدس وبمساندة قوات كبيرة من الشرطة أمس منزلين في بلدة بيت حنينا شمال المدينة وبلدة صور باهر جنوبا بذريعة البناء دون ترخيص.

على صعيد آخر، واصلت قوات الاحتلال حملات الدهم في غير مكان من الضفة الغربية اعتقلت خلالها عدداً من المواطنين، بينهم القياديان في حركة "حماس" جمال الطويل، رئيس بلدية البيرة السابق، وباجس نخلة.

وفي محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال أمس ثلاثة عمال من بلدة بيت عوا جنوب الخليل، على حاجز نصب فجر أمس على طريق بيت عوا باتجاه الخط الأخضر وهم عمر جميل عايد مسالمة، ومحمد ماهر عبدالله المسالمة ومحمد راجح مسالمة.

في غزة، توفي أمس مزارع فلسطيني كان أصيب الاثنين برصاص القوات الاسرائيلية شمال قطاع غزة متاثرا بجروحه في مشفى محلي.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في حكومة غزة ان الضحية "مزارع فلسطيني في الحادية والعشرين اصيب بجراح خطرة في الرأس برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي شمال بيت لاهيا" قرب الحدود بين (اسرائيل) وقطاع غزة. واضاف ان المزارع نقل الى مشفى في غزة حيث ما لبث ان فارق الحياة.

وهذا رابع شهيد فلسطيني يسقط في قطاع غزة برصاص القوات الاسرائيلية منذ الاعلان في 21 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي عن وقف لاطلاق النار بين دولة الاحتلال وحركة "حماس" بعد ثمانية أيام من العدوان الإسرائيلي الوحشي على القطاع.



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 1
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا
  • 1

    وسيزداد الأمر سوءاً طالما أن حكومة رام الله تركض وراء سلام زائف وتحاول حتى لجم المقاومة. هل قرأ أحدكم أو علم أن الحرية تهدى أم أنها لاتأتي إلا بكفاح شعوبها وبذلهم الغالي والرخيص ؟؟ على حكومة رام الله أن تصحو من ثباتها وتحكم عقلها وتنظر الى مصلحة شعبها وليس مصالحها

    عربي متقاعد (زائر)

    UP 0 DOWN

    01:32 مساءً 2013/01/16



مختارات من الأرشيف