توفي يوم أمس الشاعر الدكتور محمد بن سعد الدبل، وسوف يصلى عليه في جامع الراجحي بعد صلاة العصر اليوم الاثنين بإذن الله. نسأل الله له المغفرة والرحمه الله وأن يسكنه فسيح جناته. ويلهم ذويه الصبر والسلوان.

وُلد عام الدكتور الدبل عام 1944م في الحريْق. وحصل على الليسانس في اللغة العربية من كلية اللغة العربية بالرياض 1388ه، والماجستير في البلاغة والنقد من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية 1398ه، والدكتوراه مع مرتبة الشرف في البلاغة والنقد من نفس الجامعة 1402ه. وعمل مدرسًا بالمرحلة المتوسطة والثانوية، ثم عمل معيدًا بكلية اللغة العربية بالرياض، وتدرج في مجال اعمل الأكاديمي إلى درجة أستاذ مشارك ورئيس لقسم البلاغة والنقد. وأمين لوحدة أدب الطفل المسلم حتى عام 1411 ه، وعضو رابطة الأدب الإسلامي.

وقد أصدر الدبل خمسة دواوين الشعرية وهي إسلاميات 1395ه معاناة شاعر 1409ه خواطر شاعر 1412 ه . بالإضافة إلى مجموعة: أناشيد إسلامية 1398 ه، وملحمة نور الإسلام 1396 ه ومن مؤلفاته كتاب النظم القرآني في سورة الرعد وكتاب الخصائص الفنية في الأدب النبوي وكتاب من بدائع الأدب الإسلامي وكتاب منطقة الحريق: ماضيها وحاضرها.