وقعت شركة العبيكان للاستثمار الصناعي أمس في الرياض اتفاقية مع البنك السعودي الهولندي عينت بموجبها البنك كمستشار ومنظم لطرح اسهم مجموعة العبيكان للتداول العام.

قام بتوقيع الاتفاقية كل من فهد بن عبدالرحمن العبيكان رئيس مجموعة العبيكان للاستثمار الصناعي والسيد خيل جان فان دير تول العضو المنتدب للبنك السعودي الهولندي بحضور عدد من كبار المسؤولين من كلا الطرفين في مقر الادارة العامة بالرياض.

ويجيء قرار مجموعة العبيكان بطرح اسهمها في هذا الوقت تمشياً مع خطة الشركة الاستراتيجية للتحول إلى شركة مساهمة للاستعداد للتعامل مع التحديات التي تفرضها المنافسة العالمية وبخاصة بعد الدخول المنتظر للمملكة العربية السعودية في اتفاقية التجارة العالمية.

وقال فهد العبيكان انه منذ اسبوع صدرت موافقة وزير التجارة والصناعة لتحويل شركة مجموعة العبيكان إلى شركة مساهمة مقفلة.. واليوم مع البنك الهولندي نعمل معاً لمرحلة أخرى وهي التداول العام ونتوقع ان يكون ذلك في ابريل من عام 2006م السنة القادمة بإذن الله.

وتتمثل أنشطة مجموعة العبيكان الرئيسية في صناعة التغليف للمواد الغذائية السائلة أو الجافة والمنسوجات التقنية لصناعة الخيام ومواد اللوحات الإعلانية والطباعة والمكتبات والنشر وقد شهدت نمواً مطرداً وتطوراً كبيراً في جميع تلك المجالات للمستويات العالية في السوق السعودي والسوق العالمي.

وقد ذكر الشيخ فهد العبيكان ان «النمو السكاني والاقتصادي بالمملكة العربية السعودية يعد محركاً ايجابياً للاقتصاد ومؤشراً للتطور الكبير المنتظر، الذي توليه قيادتنا الرشيدة اهتماماً كبيراً وتبذل جهوداً متميزة لإزالة كافة المعوقات للاستثمارات الوطنية والأجنبية.

وأضاف الشيخ فهد العبيكان ان اسواق الشركة تتوسع باستمرار مما مكننا من الاستثمار في مجالات جديدة تجذب المستثمر الأجنبي والخبرة التقنية من شركاء عالميين مختارين، ولهذا بلغ عدد العاملين أكثر من ألف وخمس مئة موظف ونتوقع خلال العام القادم من خلال تشغيل مصانع جديدة ان يزيد العدد إلى ألفين وللنجاح الذي تحققه العبيكان فقد بلغ حجم النمو السنوي 20٪ هذا يفرض علينا استقطاب الكفاءات الوطنية المتميزة.. كما ان العبيكان توفر فرصاً وظيفية لأبنائنا السعوديين، من خلال هذه الاستثمارات الوطنية، والطباعة والمنسوجات التقنية، لقد خططنا لتكون مجموعة العبيكان رائدة في صناعة التغليف والطباعة والمنسوجات التقنية في المنطقة، وتتوجه منتجاتنا نحو التصدير ونسعى لإقامة شراكات عمل وثيقة مع المصنعين في أكثر من ثلاثين دولة.

كما ذكر الشيخ فهد العبيكان بأن «المشروعات الاستثمارية الجديدة التي تقوم بها الشركة تشمل إقامة مصنع العبيكان لكترون الدبلوكس والذي يعد أكبر مصنع من نوعه في المنطقة حيث تبلغ انتاجيته 150 ألف طن واستثماراته ست مئة مليون ريال وسيبدأ الانتاج في الربع الأخير من هذا العام بإذن الله، وكذا مصنع العبيكان كومبيبلوك لتغليف السوائل طويلة الأجل انه استثمار متميز مع احدى الشركات الألمانية وهي شركة كومبيبلوك التي تعتبر من أكبر وأفضل التقنيات العالمية لانتاج العلب المستخدمة في الحليب والعصير.

وذكر السيد خيل جان فان دير تول، العضو المنتدب للبنك السعودي الهولندي «ان هذا الواجب الذي انيط بنا سيقوي من عزمنا لكي نحتل مكان الريادة في الأسواق المالية في المملكة العربية السعودية، لقد قمنا بزيادة طاقم الاستثمار بالبنك بصورة كبيرة ودعمناه بالخبرات الوطنية السعودية والخبرات العالمية لكي نقدم لعملائنا أفضل الخدمات الاستشارية.

كما ذكر السيد فان دير تول: لقد تمت مصادقة البنك السعودي الهولندي على تمويل عقد مشروع تطوير مادتي الرياضيات والعلوم من الصف الأول إلى الصف الثاني عشر بمدارس دول مجلس التعاون الخليجي واليمن وفقاً للشريعة الإسلامية وتبلغ قيمته 2400 مليون ريال حيث قد فازت به مجموعة العبيكان بالتعاون مع احدى الشركات العالمية الرائدة في تطوير المناهج طرحت في مناقصة عالمية دعا إليها مكتب التربية العربي لدول الخليج.