تم إجراء عمليتين جراحيتين ناجحتين لمريضين لتقويم انحرافات العمود الفقري (الجنف) وذلك باستخدام قضبان خاصة للتعديل والتقويم تعمل بخاصية المغناطيس وتسمى علميا القضبان المغناطيسية المتمددة ( MAGEC ROD ) وذلك بمستشفى الملك خالد الجامعي بجامعة الملك سعود بالرياض. ويعد هذا أول استخدام لهذا الجهاز وهذا النوع من العمليات في الشرق الأوسط.

ذكر ذلك الدكتور عبدالمنعم بن محمد الصديقي أستاذ جراحة العظام والعمود الفقري والمشرف على كرسي أبحاث انحرافات العمود الفقري بجامعة الملك سعود ورئيس الفريق الجراحي الذي اجرى العملية.

وبين ان هذا الجهاز يستخدم في حالات معينة للمرضى الذين يعانون من انحناءات وتشوهات في العمود الفقري (الجنف) . وتقوم الفكرة على أساس تقويم وتعديل ميلان واعوجاج العمود الفقري جراحيا وتثبيت القضبان المغناطيسية مباشرة على العمود الفقري تحت العضلات حتى لا تكون ظاهرة من خارج الجسم. يتم بعد ذلك التحكم في تطويل القضيب المعدني من الخارج بواسطة أجهزه مغناطيسية دون الحاجة إلى إجراء التطويل جراحيا كما كان في السابق. وبهذه الطريقة يسمح بنمو العمود الفقري للمريض والمحافظة على استقامته دون الحاجة إلى إجراء عمليات التطويل كما كان في السابق

ويتطلب إجراء هذه العمليات دقة خاصة في اختيار نوع الانحراف ومكانه وموقعه ونسبته ومدى ملاﺀمته للمريض والحالة.

ويستغرق هذا النوع من العمليات الجراحية قرابة الثلاث ساعات ويتم خروج المريض بعد العملية بثلاثة أيام.

وتعتبر هذه التقنية من التقنيات العالية الدقة والمتقدمة جدا حيث لم يتم إجراؤها حتى الآن إلا في دول محدودة جدا مثل أمريكا وكندا وبريطانيا.


المريض بعد العملية بواسطة القضبان المعدنية المغناطيسية