أقام النادي الأدبي بالرياض ضمن أنشطة لجنة السرد بالنادي أمسية قصصية عربية، شارك في إحيائها القاصون الدكتور وليد قصاب من سوريا والأستاذ عبد القادر الحسيني من مصر والأستاذ رضا الزواوي من تونس والأستاذة سعدية بلكارح من المغرب، وأدارها الأستاذ هاني الحجي عضو مجلس الإدارة رئيس لجنة السرد، وذلك مساء يوم الاثنين 11/2/1434ه الموافق 25/12/2012م بعد صلاة العشاء في مقر النادي بحي الملز.

في البدء رحب الدكتور عبد الله الحيدري نائب رئيس مجلس إدارة النادي بفرسان الأمسية القصصية وبالحضور قائلاً: يواصل ناديكم عطاءاته المتميزة في فضاءات الإبداع والثقافة عبر لجانه المختلفة لجنة النشاط المنبري ولجنة السرد وبيت الشعر. ثم تحدث الأستاذ هاني الحجي عن فن القصة القصيرة، والقصيرة جداً، والقصة الومضة، وذكر أن هذه الأمسية تأتي احتفاءً بإصدار المجموعة الأولى "سرابيل من الضي" الذي شارك في تأليفها مجموعة من الساردين العرب عكسوا من خلالها واقعهم العربي بتناقضاته الاجتماعية والسياسية وتطلعاته المستقبلية، ومايعتريه من آلام وآمال. ثم رحب الحجي بالقاصين من العالم العربي الذين يشاركون في إحياء هذه الأمسية.

تحدث القاص عبد القادر الحسيني عن كتاب "سرابيل من الضي.. قصص قصيرة وومضات" الذي يعد المجموعة القصصية الأولى التي يشترك في تأليفها مجموعة متميزة من الساردين العرب، وأن المجموعة تمثل تجربة جديدة للقصة الومضة.

بعدها طلب مدير الأمسية من الدكتور وليد قصاب استهلال الأمسية فقرأ قصة بعنوان "المرأتان" دارت أحداثها حول رجل في الخمسين من عمره وشجاره مع زوجته الذي لا يتوقف، ومقارنته لها بالصورة الذهنية التي يحتفظ بها في ذاكرته لزميلته في الجامعة.

ثم جاء دور الأستاذة سعدية بالإلقاء لتلقي قصتين قصيرتين بعنوان "عرس الشيطان" و"شهادة بطعم مختلف"، تلاها الأستاذ رضا بقراءة قصة ومضة كان عنوانها "رائحة مديرنا"، واختتمت الجولة الأولى من الأمسية بقصة بعنوان "الطاغية الصغير" ألقاها الأستاذ عبدالقادر الحسيني.

بدأت الجولة الثانية بقصة "الشاعر والمسابقة" للقاص الدكتور وليد قصاب، ثم قرأت القاصة سعدية بلكارح قصص قصيرة جداً هي: "المقابلة انتهت" و "غرفة النوم". أما القاصان عبدالقادر الحسيني و رضا الزواوي فقد قرأ كل منهما أربع ومضات قصيرة نشرت في المجموعة القصصية الأولى "سرابيل من الضي"

بعدها فتح المجال للمداخلات والمشاركات بالقصص القصيرة للجمهور، وفي نهاية الأمسية قام الدكتور عبدالله الحيدري نائب رئيس مجلس إدارة النادي الأدبي بالرياض بتقديم دروع تذكارية لفرسان الأمسية معبراً عن شكره و تقديره لهم على مشاركتهم في فعاليات النادي.