أكد وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين ان الوزارة لن تتهاون أو تتستر أو تتغاضى عن أي عجز أو تقصير في الدور الإيوائية والعلاجية التابعة لها. وقال د. العثيمين إنها فعلت ذلك في قضية سوء معاملة المعاق في عفيف حيث أحيل المتسبب إلى الجهات العدلية وصدر الحكم بحقه أربع سنوات سجن وجلد وهذا اقل ما يقال في محاسبة المقصرين كما ابعد المدير وخصم على مجموعة كبيرة من العاملين بالدار.

وأشار د. العثيمين خلال تصريح صحفي إلى حرص الوزارة على اختيار القيادات الكفؤ، مضيفاً «إننا لا نتنبأ بما سيحدث ومن يثبت عجزه او تقصيره فإننا نبعده ليحل مكانه عنصر فعال من أبناء وبنات الوطن».

وسلّم د. العثيمين صباح امس بمركز التأهيل الشامل بالدرعية عدداً من ذوي الإعاقة الحركية سياراتهم الخاصة بإعاقتهم، ضمن المرحلة الأولى من برنامج سيارات الأشخاص ذوي الإعاقة، البالغ عددها (4) آلاف سيارة.

واكد ان فرحته وفرحة زملائه وزميلاته لا توصف حيث نحتفل بتسليم تلك السيارات ترجمة لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين لمن لديهم شلل رباعي أو شلل ثلاثي أو شلل ثنائي من الأسر المحتاجة. واضاف إن تلك المناسبة غالية تتزامن مع خروج خادم الحرمين الشريفين من المستشفى بعد أن من الله عليه بالصحة والعافية.

وأوضح د. العثيمين ان التوزيع لتلك السيارات يتم وفق الضوابط التي صدر بها الأمر الملكي الكريم وتمثل الدفعة الأولى ألف سيارة. واضاف ان الدفعة الثانية من السيارات سيتم تسليمها فور انتهاء الدفعة الأولى، وقد فضلنا التمهل للاستفادة من التجارب والملاحظات في الدفعة الثانية والتي تضم ثلاثة آلاف سيارة ستسلم خلال عام لأبنائنا وبناتنا ممن تنطبق عليهم الشروط.

ورحب بمشاركة القطاع الخاص في تقديم خدمات للمعوقين في بعض القطاعات والدور الإيوائية متى كان قادراً على الوفاء بالشروط والمواصفات التي تحددها الوزارة، وذكر انه متى كان ذلك ممكنا فإن الفرصة ستكون مهيأة أمام الوزارة لتخصيص بعض القطاعات، لكنه اكد ان الوزارة لن تتنازل عن الجودة في توفير الخدمات وتؤكد على استمراريتها في أداء الواجب الملقى على عاتقها.

وهنأ د. العثيمين اولياء امور ذوي الاعاقة ممن تنطبق عليهم الشروط. وشكر المعوقون والمعوقات وأولياء أمورهم وزيرَ الشؤون الاجتماعية بهذه المناسبة معبرين عن شكرهم لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولى عهده على ما يلقونه من رعاية واهتمام في مختلف شؤون حياتهم.

بدوره، عبر وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية للرعاية والتنمية الاجتماعية الدكتور عبدالله اليوسف ل»الرياض» عن سعادته بهذه المناسبة، مشيراً إلى اهتمام خادم الحرمين الشريفين بالمعاقين ودعمه الدائم لهم. واضاف د. اليوسف إن تلك المناسبة تمثل سعادة غامرة للمسؤولين بالوزارة كون الهدية تقدم لفئة غالية على القيادة الحكيمة وعلى أنفسنا جميعا، ومن هنا فإننا نشعر بالفخر والاعتزاز بتسليم تلك الدفعة الأولى من السيارات التي تم حتى الان تأمين أربعة ألاف سيارة منها ستصرف وسيأتي بعدها دفعات أخرى، وزرفع بهذه المناسبة آيات الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين على دعم المعوقين، كما اشكر «الرياض» لمشاركتها في مثل هذه الفعاليات الإنسانية.


أحد منسوبي الوزارة يعرض الخدمات الخاصة المتواجدة في السيارات

أحد منسوبي الوزارة يعرض الخدمات الخاصة المتواجدة في السيارات