• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 703 أيام , في الاربعاء 6 صفر 1434 هـ
الاربعاء 6 صفر 1434 هـ - 19 ديسمبر 2012م - العدد 16249

نثار

جامعة الأمير محمد بن فهد تخرج 270 مهندسة

عابد خزندار

    رعت حرم أمير المنطقة الشرقية صاحبة السمو الملكي الأميرة جواهر بنت نايف مساء أمس الأول حفل تخريج الدفعة الثانية من طالبات أقسام التصميم الداخلي وإدارة الأعمال في كلية الهندسة بجامعة الأمير محمد بن فهد، وعددهن 270 طالبة، ولا أدري كم عدد خريجات الدفعة الأولى، والمهم أنه بهؤلاء تبنى الأوطان في عصر ثورة المعرفة، والمهندسون والمهندسات وخاصة في علوم صناعة المعرفة هم البديل الذي ندخره، وننميه للبترول الذي سينضب بعد عشرين عاما حسب تقديرات معظم الخبراء، ونحن وهذه من مشاكلنا الكبرى عريقون في إنشاء كليات للهندسة، ففيما أعرف أسست أول كلية للهندسة على مستوى عالمي في الرياض بالتعاون مع اليونسكو منذ ستين عاما، وكان يشرف عليها الأستاذ عبد الوهاب عبد الواسع ولكن معظم خريجيها مع الأسف عملوا في وظائف إدارية، ولم يجدوا مجالا لتطبيق ما تعلموه في الحقل التكنولوجي، إذ لم تكن لدينا تكنولوجيا ولا من يحزنون، واليوم حين نتلفت حولنا نجد أن عدد المهندسين السعوديين العاملين في حقل الهندسة قليل، وقد كتبت مقالا عن ذلك في صحيفة الرياض العدد 16034 الصادر في 27 جمادى الآخرة 1433 الموافق 18 مايو 2012 وقلت فيه ان عدد المهندسين السعوديين في السعودية 120 ألفا منهم 8000 سعودي فقط وذلك حسب تقديرات بعض الخبراء، ولا أعتقد أن أي أحد من هؤلاء السعوديين يعمل في صناعة المعرفة لأنها لم توجد بعد، ولو أن هناك نواة لإيجادها في مدينة المعرفة في المدينة، ولكن يجب أن تنشأ مدن للمعرفة في كل منطقة، وقد قرأت أنه يجري تأسيس مدينة صناعية للنساء، فهل تخصص هذه المدينة لصناعات المعرفة، وتكون الطالبات اللاتي تخرجن في جامعة الأمير محمد بن فهد أول من يعمل فيها.



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 13
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا
  • 1

    دام فيه شركتين في البلد مكوشة على أغلب المشاريع العملاقة ( بن لادن و سعودي أوجيه ) جميع موظفينها وافدين و تحاربان سعودة الوظايف الهندسية و الفنية و بشراسة فلن تتقدم مهنة الهندسة في المملكة و لن يطبقوا ما درسوه على أرض الواقع.
    عجبي مهندسين البلد يحرمون من المشاركة في المشاريع العملاقة ببلدهم !!

    مرحا مرحا (زائر)

    UP -2 DOWN

    06:30 صباحاً 2012/12/19

  • 2

    التصميم الداخلي أو الديكور لا يصنف كهندسة عند أغلب الجامعات خاصة العريقة منها ولكن يصنف كنوع من الفنون الجميلة التطبيقية. الهندسة الحقيقية الكهربائية والميكانيكية والكيميائية والبترول والصناعية والتي تحتاجها البلاد للأسف لا توجد ولا طالبة في المملكة على أي من هذه التخصصات

    موااطن صاالح

    UP 1 DOWN

    07:32 صباحاً 2012/12/19

  • 3

    كثير من مقالات الكاتب تجد فيها أنا قد كتبت بتاريخ كذا وعدد كذا هذه الإشاره الدائمه تضايق.. الهدف من الكتابه دائما الإصلاح وليس التباهي.. صدقني الجهود المخلصه دائما مقدره ولابد أن تظهر بدون تذكير. تحياتي للكاتب

    محمد عبدالله بن أحمد (زائر)

    UP 1 DOWN

    07:59 صباحاً 2012/12/19

  • 4

    عقبال ماتخرج مدربات مهندسات لصيانة السيارات !
    ومن ثم تبدا مدرس قيادة السيارت تخرج طاقات نسويه !
    حتى يفتك البلد من هالعماله
    اللتي تمنهن التوصيل للمشاوير وللجامعات وللعمل
    كذلك يفتك المجتمع من إبتزاز
    دول تصدرهالعماله سائقين للأسر السعوديه!
    وليوفر البلد المليارات من العمله لصالح البلد !
    ونبتعد قليلاً عن اعتمادنا على هالعماله!
    خاصه السائقين !
    ياناس بوه تدهوراخلاقي منهم؟
    يعصف بنا ولا حرك تجاه هذا !
    خلو النساء تسوووق السائقين لب الخراب الان!

  • 5

    إقتباس من محمد عبدالله بن أحمد : "كثير من مقالات الكاتب تجد فيها أنا قد كتبت بتاريخ كذا وعدد كذا هذه الإشاره الدائمه تضايق.. الهدف من الكتابه دائما الإصلاح وليس التباهي.. صدقني الجهود المخلصه دائما مقدره ولابد أن تظهر بدون تذكير. تحياتي للكاتب"

    اخي العزيز محمد احترم ماتفضلت به لكن بنظري ما دعى
    الكاتب لتكرارها هو لإمر واحد لاغير بالطبع ليس التباهي
    بل هو التأكيد للجهة المعنية بإن العدد في عام والان
    اصبح العدد أي (مقارنة) لكشف الحقيقة والوقوف دائماً
    مع المجتمع بكل أطيافه.

    احترام متبادل (زائر)

    UP 0 DOWN

    09:22 صباحاً 2012/12/19

  • 6

    الأستاذ محمد عبد الله أحمد مع التحية : عندما أذكر أنني كتبت عن موضوع ما قبل سنه أو أكثر فهذا ليس للتباهي، وإنما لأشعر المسئولين أنني كتبت ولم يستجيبوا، وأنا أبذل مجهودا لأرجع إلى الأرشيف وأعثر على المقال الذي أريده، وشكرا.

    عابد خزندار (زائر)

    UP 2 DOWN

    09:31 صباحاً 2012/12/19

  • 7

    ياأخى الفاضل*كل مجال يحتاج بنية تحتيه*لم يتم بناء بنية تحتيه للمجال الهندسى*(مجالات العمل)للجنسين*نسبة منهن فى المكاتب فقط*ونسبه أعلى للرجال بالميدان** إنبح صوت الملك فيصل وهو يردد عن التكنولوجيا ! والديموقراطيه ! وجزاه الله خيراً فى تعليم البنات والتلفاز وغيرهما*نحتاج( مدونة أحكام شرعيه/أو دستورقرآ

    يسن سن سن (زائر)

    UP 1 DOWN

    10:34 صباحاً 2012/12/19

  • 8

    إقتباس من مرحا مرحا : "دام فيه شركتين في البلد مكوشة على أغلب المشاريع العملاقة ( بن لادن و سعودي أوجيه ) جميع موظفينها وافدين و تحاربان سعودة الوظايف الهندسية و الفنية و بشراسة فلن تتقدم مهنة الهندسة في المملكة و لن يطبقوا ما درسوه على أرض الواقع.
    عجبي مهندسين البلد يحرمون من المشاركة في المشاريع العملاقة ببلدهم !!"

    والله صحيح كلامك ههه

    علي الاحمد (زائر)

    UP 0 DOWN

    01:37 مساءً 2012/12/19

  • 9

    جاء في النثار ( عدد المهندسين السعوديين في السعودية 120 ألفا منهم 8000 سعودي فقط ) العدد الأول للمهندسين عموما في السعودية السعوديين وغيرهم، للتصحيح فقط..

    د. راصد (زائر)

    UP 0 DOWN

    02:08 مساءً 2012/12/19

  • 10

    عندي وظائفهن جاهزة...يرحن مصنع سيارات ايسوزو في الشرقية عندهم ,,,لا يوجد سعودي ولا سعودية ربما!!!

    عبدالله بن قليل أحمد الغامدي

    UP 0 DOWN

    02:17 مساءً 2012/12/19

  • 11

    في بلدان العالم الثالث حتى الخياطة والتفصيل تدخل ضمن تخصص الهندسة

    سي عبيد (زائر)

    UP 0 DOWN

    02:46 مساءً 2012/12/19

  • 12

    إقتباس من بدراباالعلا : "عقبال ماتخرج مدربات مهندسات لصيانة السيارات !
    ومن ثم تبدا مدرس قيادة السيارت تخرج طاقات نسويه !
    حتى يفتك البلد من هالعماله
    اللتي تمنهن التوصيل للمشاوير وللجامعات وللعمل
    كذلك يفتك المجتمع من إبتزاز
    دول تصدرهالعماله سائقين للأسر السعوديه!
    وليوفر البلد المليارات من العمله لصالح البلد !
    ونبتعد قليلاً عن اعتمادنا على هالعماله!
    خاصه السائقين !
    ياناس بوه تدهوراخلاقي منهم؟
    يعصف بنا ولا حرك تجاه هذا !
    خلو النساء تسوووق السائقين لب الخراب الان!"

    جميع الوافدين لدينا دون استثناء أصبحو يمتهنون مهنة التوصيل
    بسيارتهم الخاصة ,ماعليه سوى ان يشترى سياره نصف عمر
    ويضع رقم جواله ثم يسرح ويمرح فى شوارع مدننا ,علما ان هذا
    العمل ممنوع نظاما ولكن فى ظل عدم الرقابة والمسأله من
    الجهات المسئوله كثرة المخالفات والتجاوزات 0

  • 13

    أتمنى من وزاره البلديات تقويه المكاتب الهندسيه وتقويه شركات التطوير العقاري الحقيقي والاستفاده من المهندسين في تخطيط المدن وتاهيل الأحياء القديمه وتأسيس شركات ومكاتب لتخطيط المدن وإنشاء أحياء سكنيه متكاملة عصريه على أسس هندسيه كما هو متبع في امريكا ودول اوربا وكندا في انشاء الاحياء السكنيه

    خالد (زائر)

    UP 0 DOWN

    06:21 مساءً 2012/12/19



مختارات من الأرشيف