أجلت المحكمة الجزئية بمدينة الخبر النظر في قضية تنصير" فتاة الخبر " الى 2 صفر 1434ه بعد غياب موظف جوازات جسر الملك فهد والذي كان المفترض ان يدلي بشهادته اليوم السبت، حيث حضر محامي المتهم اللبناني وحضر المتهم السعودي ووالد فتاة الخبر ومحامي أسرة الفتاة المحامي والمستشار القانوني حمود بن فرحان الخالدي وكذلك ممثل هيئة حقوق الإنسان بالمنطقة الشرقية الاستاذ ابراهيم عسيري.

وأبان محامي أسرة " فتاة الخبر " حمود بن فرحان الخالدي في اتصال مع "الرياض"، بأنه تم في الجلسة المناداة من جهة ناظر الدعوى على موظف جوازات جسر الملك فهد والذي قد تم توجيه خطاب رسمي من المحكمة لإدارته للحضور إلا انه لم يحضر، مضيفا أن المحكمة قامت بالاتصال على هاتفه للاستفسار عن عدم حضوره.

وأكد أنه لازال ينتظر ما تم من إجراءات خاصة من هيئة الرقابة والتحقيق وكذلك الإدارة العامة للجوازات بالمنطقة الشرقية فيما يخص بالمثول والتحقيق لموظف جوازات جسر الملك فهد وكذلك موظف جوازات الخرج، فيما يخص علاقتهما بتصريح" فتاة الخبر " للتأكد من صحة التهم الموجهة لهما أمام هيئة الرقابة والتحقيق، والذي ننتظر دورها وفق اختصاصها كجهة تحقيق وادعاء عام في مثل هذه الحالات بعد مرور حوالي الشهرين من تقديم طلبنا لهم دون إيضاح أو إجابة من جميع الجهات المخاطبة رسمياً من جهة المحكمة.

وكشف الخالدي عن تقديم خطاب رسمي لهيئة حقوق الإنسان في المنطقة الشرقية نطلب منهم التدخل في مخاطبة هيئة حقوق الانسان في السويد للاطمئنان على الفتاة في الوقت الذي نطلب ايضا المساعدة في الوقوف على ما تم من طلبات للجهات المعنية في الداخل.