يرعى أمين مدينة جدة الدكتور هاني محمد أبوراس جائزة باب رزق جميل للتصوير الفوتوغرافي وذلك في عامها الثالث على التوالي.

ويتضمن معرض الأعمال الفائزة بالجائزة 20 عملاً فنياً قدمها المشاركون في جائزة باب رزق جميل للتصوير الفوتوغرافي 2012، في صالة جاليري بجدة. وتنطلق فعاليات المعرض يوم السبت, وكان محور المسابقة للعام الحالي هو "التصوير المفاهيمي"، الذي يتم تقديمه للمرة الأولى في المملكة العربية السعودية والعالم العربي.

وسيقوم د. أبو راس بافتتاح المعرض وتكريم الفائزين الثلاثة الأوائل، والذين سيحصلون على جوائز نقدية قيمتها 30 ألف ريال للفائز الأول، و20 ألف ريال للفائز الثاني, و10 آلاف ريال للفائز الثالث. وسيتم افتتاح المعرض للجمهور يوم 9 ديسمبر، وسيستمر لمدة 21 يوماً. وسيكون هذا المعرض الخطوة الأولى للمصورين الفوتوغرافيين السعوديين للدخول إلى مجال التصوير المفاهيمي. وكان باب رزق جميل قد أعلن عن التسجيل للمسابقة خلال الفترة من الأول من سبتمبر وحتى 31 أكتوبر.

وتهدف المسابقة التي ينظمها باب رزق جميل للعام الثالث على التوالي إلى تحسين وتعزيز مواهب المصورين الفوتوغرافيين السعوديين وتعريفهم بالتصوير المفاهيمي باعتبارها تقنية يستخدمها الفوتوغرافيون في العالم منذ سنوات. وشملت لجنة الإشراف الفني كلاً من الفنانين محمد بحراوي، المؤسس المشارك ومدير أجنحة عربية، نجلاء فلمبان، مؤسسة أجنحة عربية، سلطان منديلي، سعود محجوب, وكمال بنجر.

وكان 255 مصوراً فوتوغرافياً قد تقدموا للمشاركة في مسابقة العام الحالي، وتم قبول أعمال 81 من بينهم اعتماداً على القواعد والمعايير المتبعة في المسابقة.