قالت نورة الفايز نائب وزير التربية والتعليم لشئون البنات بمناسبة نجاح العملية الجراحية التي أجريت لخادم الحرمين الشريفين - أيده الله-: لقد أسعدنا وأثلج صدورنا ظهور خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله - بعد نجاح العملية الجراحية التي أجريت له مؤخراً. وأضافت: بقلوب يملؤها الحب والولاء نرفع أكف الضراعة لله -عز وجل- بأن يديم عليه - أيده الله - ثوب الصحة والعافية، وأن يعينه على مواصلة المسيرة لقيادة هذا الوطن الشامخ في ظل أمن وأمان وعزة وكرامة.

وقالت:لقد عكست تلك المشاعر الفياضة التي لهجت بها قلوب الناس قبل ألسنتهم، مقدار الحب الذي يحمله شعب المملكة لقيادته، وما يكنه من الإخلاص والولاء والتقدير لخادم الحرمين الشريفين - أيده الله- وإنني من منطلق المواطنة الخالصة، أبادل كل مواطن ومواطنة التهنئة الصادقة بما من به الله علينا بسلامة القائد والوالد خادم الحرمين الشريفين، متطلعين لأن نسهم في ظل قيادته الحكيمة في مواصلة البناء والعمل على رفعة هذا الوطن وأبنائه. وفي نهاية حديثها قالت:لايفوتني في هذا المقام أن أتقدم بالتهنئة لسمو ولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود- حفظه الله - ولأصحاب وصاحبات السمو الملكي أنجال خادم الحرمين الشريفين ولإخوانه وأخواته وللأسرة المالكة الكريمة، سائلة المولى -عز وجل- أن يمتعه بموفور الصحة والعافية وأن يطيل عمره ويديم عزه ، فهو -رعاه الله- من استحق الحب والاحترام والتقدير بحضوره السامي في كل محفل ومواقفه العظيمة في كل حين وقراراته السديدة إثر كل حدث.