شهد المعرض التوعوي للتعريف بمخاطر العنف ضد المرأة وآثاره على الصحة النفسية والجسدية للنساء من ضحايا العنف والذي نظمته المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة الرياض على مدى ثلاثة ايام بمركز الحياة مول بالرياض تفاعل كبير وسط حضور نسائي حيث طالبن بسن قوانين صارمة للتصدي للعنف ضد المرأة وحمايتها.

ويأتي معرض " العنف ضد المرأة " ضمن فعاليات الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة العنف ضد المرأة والذي أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة وحددت له يوم 25 نوفمبر من كل عام.والذي يهدف إلى تنمية الوعي بمخاطر العنف ضد النساء على كافة المستويات الصحية والاجتماعية وتعزيز اسهامات المجتمع في علاج هذه المشكلة وعدم تعريض المرأة لأي شكل من أشكال العنف وإبراز جهود المملكة في التصدي لمثل هذه السلوكيات من خلال الأنظمة ذات العلاقة أو تقديم الدعم للنساء المعنفات.

وضم المعرض عدداً من الأركان منها ركن لإدارة الحماية الإجتماعية بوزارة الشؤون الإجتماعية وركن الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان وركن لشرطة منطقة الرياض وأركان عدد من الهيئات والمؤسسات الأخرى ذات العلاقة بقضايا العنف ضد المرأة والتي تعرض عددا من المطبوعات والإصدارات التوعوية والصور الفوتوغرافية للتعريف بأشكال العنف التي تتعرض لها المرأة وما ينتج عنها من مخاطر صحية ونفسية واجتماعية.