رفع عميد كلية التقنية بالدمام الدكتور فهد بن غلاب العمري التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد بنجاح العملية سائلا المولى عز وجل أن يمده بالصحة والعافية.

وأكد في لقاء مع الاعلاميين على هامش حفل تخريج الدفعة الاولى لذوي الاحتياجات الخاصة " فئة الصم" الحاصلين على شهادة كامبردج الدولية لتقنية المعلومات الاساسية مساء امس الاول بكلية التقنية بالدمام، أن الكلية رفعت دراسة لدبلوم المعوقين للمؤسسة ونحن في انتظار الموافقة، مبينا أن الكلية جاهزة لفتح مسارات الدبلوم لذوي الاحتياجات الخاصة فئة ( الصم ) على وجه الخصوص، وأن ما ينقصهم فقط هو التعاقد مع مترجمي لغة الإشارة، مشيرا في الوقت ذاته إلى حديثه مع نائب المحافظ الذي وعد بإيجاد حلول آنية عن طريق التعاقد.

د. العمري: دبلوم كلية التقنية للمعوقين سمعياً ينتظر الموافقة

ونفى العمري اقفال أي أقسام بالكلية بل اكد وجود توجه لفتح أقسام جديدة في ظل الاحتياج المتنامي في القطاع الصناعي الذي يحتاج كل التخصصات التقنية ولم يتبين إلى الآن وجود أقسام بالكلية ليس عليها إقبال وعلى سبيل المثال قسم السيارات الآن بالكلية لديه تعاون مع الشركة الخليجية لصناعة السيارات التي أنشئت مؤخرا في الصناعية الثانية وهو أول مصنع للسيارات بالمملكة طلبوا الف موظف خلال 3 سنوات القادمة ونعمل على الانتهاء من توقيع العقد.


د.العمري يكرم أحد المتدربين

وأوضح بأن الكلية تخرج 50 طالبا في قسم السيارات الا أن السوق بحاجة للمزيد التخصصات الأخرى كالكهرباء والإنتاج والتكييف والإلكترونيات بالإضافة إلى أنه توجد تخصصات جديدة يجب أن تفتتح مثل الصيانة والميكاترونكس والآلات الدقيقة فيه طلب كبير لها في سوق العمل.

وأضاف بأن دورة كامبردج أقيمت بمبادرة من الكلية التقنية فقط وتمت تغطية التكاليف من الكلية عن طريق خدمة المجتمع وتم احضار مدربين ومترجمين وضيافة كما جهزت والمعامل بجهود ذاتية من الكلية، وانتهز الفرصة لأشكر الطاقم الإداري الذي أشرف ونسق ونظم الدورة على مدى أربعة أشهر فقد تبرعوا من وقتهم الخاص لحضور البرنامج على مدى 4 أشهر بالمجان تبرعا منهم والكلية تفتخر بأن يكون من منسوبيها هؤلاء الشباب الذين لديهم حب العمل التطوعي.


د.العمري يكرم السالم

وحول إلزام شركات القطاع الخاص بتوظيف ذوي الاحتياجات الخاصة في ملتقى التوظيف المقبل قال العمري: أعتقد بأنه بعد حصول هؤلاء الصم اليوم على الشهادة الدولية من كامبردج دليل قاطع على مقدرتهم وكفاءتهم، الشهادة دولية تخضع لاختبارات وتصحيح من قبل كامبردج وقد نجح في هذه الدورة 19 من 20 طالبا وهذا دليل على انهم قادرون ومؤهلون ودور القطاع الخاص العمل على توظيفهم.

من جانبه طالب رئيس الجمعية السعودية للاعاقة السمعية علي بن راشد الهزاني، بفتح المجال للصم في الحصول على دبلوم من كليات التقنية في العديد من التخصصات التي توافق امكانيات ذوي الاعاقة السمعية وضعاف السمع، مبينا بأن هناك اجندة عمل مع كلية التقنية بالدمام نعمل على تنفيذها ومن خلال تلك الاجندة نحن ملزمون بتوفير المترجمين للتخصصات التي سيقدم عليها ذوي الاعاقة السمعية وضعاف السمع.

وكشف ل "الرياض" عن وجود مشروع تعليمي بلغة الاشارة في الجهات الحساسة مثل المحاكم والشرط والمستشفيات، مبينا بأنهم خلال الاسبوع الماضي تم الانتهاء من القاموس الصحي والذي قاموا بتصميمه ذوو الاعاقة السمعية بانفسهم ليتم بعد ذلك عمل دورات للقطاع الصحي على هذه اللغة حتى يتسنى التخاطب من ذوي الاعاقة السمعية او ضعاف السمع، في الوقت الذي نعمل الآن على تجهيز القاموس الامني كذلك بالمشاركة مع الجهات ذات العلاقة حيث سنبدأ بتأهيل المدربين ثم اعضاء هئية التدريس في الكليات على مستوى المملكة ثم سنتواصل مع القطاعات الامنية.

وأشار إلى أن الجمعية السعودية للاعاقة السمعية يوجد بها دبلوم لغة الاشارة للصم ونحن الدولة الثانية بعد امريكا الذين نملك هذا الدبلوم علاوة على أن الجمعية تتعهد بتوظيف خريجي دبلوم لغة الاشارة بعد الانتهاء من الحصول على الدبلوم.

وعن تعاون القطاع الخاص والشركات، أكد الهزاني بأن القطاع الخاص "مُجبر" على التعاون معنا من اجل توظيف ذوي الاعاقة السمعية لكنهم ينظرون له بنظرة قاصرة للاسف.

وطمأن المعوقين بأن الجمعية استطاعت بتكاتف الجميع من الحصول على ارض في كلا من الدمام وجدة والخرج ونهدف من خلالها لخدمة المعاقين بالتدريب والتأهيل والتعليم خاصة وان المعاق قادر على العطاء متى ما اعطي الفرصة والثقة ونحن على استعداد تام للتعاون مع أي جهة وقال في الختام"اعطني حقي وسمني ماشئت"، زافا لهم بشرى في الختام بأنه تمت الموافقة من قبل كلية الدمام أن يكون هناك 60 اصم في المراحل المقبلة يمكنهم الحصول على شهادة كامبردج الدولية لتقنية المعلومات الاساسية.

وقال نائب رئيس مجلس التدريب التقني والمهني بالمنطقة الشرقية المهندس حاتم الاحمدي، بان هناك عملاً في المؤسسة لايجاد دبلوم للمعوقين في المنطقة الشرقية الا أن بعض العوامل حدت من تطبيقه ولدينا دراسة قمنا بها لتحديد المعوقات ونتطلع الى تذلليها من اهمها عدم وجود مترجمين الا اننا بالتعاون مع الجمعية السعودية للاعاقة السمعية نعمل على تخطي مثل تلك المعوقات، فيما لم يفصح عن وقت تدشين برنامج الدبلوم بالمنطقة الشرقية الا انه عاد وأكد أن البرنامج موجود للبنين والبنات.

فيما طالب ذوي الاحتياجات الخاصة عبر كلمة القائها نيابة عنهم خالد الحمود بأيجاد دبلوم في كلية التقنية بالدمام على غرار الرياض وحائل والذي سيساعدهم في ضمان حياة كريمة بعيدة عن الانحرافات فالدبلوم هام للتوظيف في القطاع الخاص او الحكومي، متمنيا اتاحة الفرصة لذوي الاحتياجات الخاصة لاثبات قدرتهم على خدمة وطنهم اسوة بالاصحاء فهؤلاء لم تمنعهم اعاقتهم من تطوير انفسهم ورفع حد طموحهم الذي لا يقف عند اعاقة او غيرها بل هم بما قدموا اثبتوا لجميع جهات التوظيف وسوق العمل انهم قادرون ليس على العطاء والانتاج فحسب بل يتعدى ذلك الى التميز والابداع.

وفي ختام الحفل قام المهندس الاحمدي والدكتور العمري بتكريم رئيس مركز خدمة المجتمع بالكلية المهندس سعيد السالم ومدرب الدورة عوضة الزهراني ورئيس قسم الحاسب حمد التميمي وياسين المعيرقي ومترجم الدورة عبدالله الحمود وعبدالرحمن الدقيلان والمتدربين.