عقد مجلس إدارة شركة أسمنت الرياض أول اجتماع له بعد تسجيل الشركة واختار المجلس صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن عبدالمجيد بن عبدالعزيز رئيساً له، كما اختار صلاح راشد الراشد عضواً منتدباً للشركة.

واقترح مجلس الإدارة زيادة رأسمال الشركة من 550 مليون ريال إلى 800 مليون ريال وذلك بطرح 250 مليون ريال للاكتتاب العام للمواطنين بقيمة اسمية قدرها 50 ريالاً للسهم إضافة إلى علاوة إصدار يحددها المستشارون الماليون بالتنسيق مع هيئة سوق المال.

وسيتم طرح هذه الزيادة خلال الأشهر الثلاثة القادمة بعد موافقة الجمعية العامة غير العادية للشركة عليها والحصول على موافقات الجهات المختصة في هذا الشأن.

وقال الأمير فيصل بن عبدالمجيد إن الشركة تم تسجيلها في وزارة التجارة وصدر السجل التجاري للشركة، مشيراً إلى أن العمل جار في موقع الشركة بعد أن تم توقيع العقد مع شركة سينوما الصينية منذ 23 مارس الماضي.

وأضاف الأمير فيصل أن إنتاج الشركة سيبدأ في شهر مارس عام 2007 أي بعد أقل من عامين من الآن بطاقة تصل إلى مليوني طن سنوياً، الأمر الذي سيساعد على تلبية الطلب المتزايد على الأسمنت في المملكة بصفة عامة والمنطقة الوسطى بشكل خاص.

وأضاف سمو الأمير فيصل أن أحد كبار المؤسسين لشركة اسمنت الرياض هو شركة اليمامة العربية للتنمية المحدودة، مما قد يكون قد أثار لبساً لدى بعض الشركات الأخرى لتشابه الأسماء.

وأكد سمو الأمير فيصل أن الشركة تحرص من بدايتها على إعطاء الأولوية للعمالة السعودية في مختلف قطاعاتها وأن نسبة السعودة في الشركة ستتجاوز النسبة التي حددتها وزارة العمل وهي 30٪.

ونوّه سموه بالمشاريع العملاقة التي أرسى أحجار أساسها أو دشنها صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ورئيس الحرس الوطني في مدينة ينبع مؤخراً.

وقال سموه إن مشروع الشركة سيرفد لبناء البنية الأساسية والمصانع في هذه المدينة الواعدة التي ستخدم التنمية في هذا البلد الأمين.

يُشار أن أعضاء مجلس الإدارة في الشركة هم : صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن عبدالمجيد رئيساً وصلاح راشد الراشد العضو المنتدب ورئيس اللجنة التنفيذية الدكتور ناصر بن فضل عقيل وخليفة عبداللطيف الملحم عضو إدارة وعضو اللجنة التنفيذية والمهندس خالد عبدالله الملحم عضو مجلس الإدارة وعضو اللجنة التنفيذية وعبدالمحسن بن راشد الراشد عضو مجلس الإدارة وحسن العطاس عضو مجلس الإدارة.