تبنت جماعة مجلس شورى المجاهدين "أكناف بيت المقدس" إطلاق 5 صواريخ من سيناء على إسرائيل يوم الأربعاء الماضى، ما يفتح مجالاً لإسرائيل لاستهداف العناصر التي تهدد أمنها في سيناء بالطائرات أو بالجواسيس، كما فعلت مع الجهادى إبراهيم عويضة قبل ذلك.

وقالت الجماعة التي تنتشر عناصرها بسيناء في بيان لها على مواقع جهادية، إنه تم إطلاق الصواريخ من سيناء على إسرائيل، و"لا تزال اعتداءات اليهود الكافرين على أهل الإسلام متواصلة فى غزة والضفة الغربية والقدس والأراضي المحتلة العام 48، ولن تكون آخرها، وأمام هذا الواجب ورغم قصف وتحليق الطائرات تمكنت مجموعاتنا العاملة في غزة من قصف المغتصبات".