طالبت الإدارة الأنصارية الجهازين الفني والإداري لفريق القدم الأول تقديم تقرير عاجل حول خسارة الفريق الأخيرة أمام القادسية بالمدينة بالجولة الثامنة من دوري"ركاء" ومن فرصة وحيدة بهدف قاتل بالوقت الضائع، ووجهت جماهير النادي انتقادات لاذعة تجاه الفريق بعد خسارة القادسية والتي كانت الثالثة بالدوري وجميعها على أرضه وبين جماهيره واستمرار تقديم الفريق لمستويات متواضعة على أرضة تسببت بالخسارة من حطين والرياض والقادسية والتعادل مع الربيع.

من جانبه رفض مشرف الكرة بندر الأحمدي تحميل مدرب الفريق الخسارة الأخيرة، وقال: "الفريق لعب بنقص عدد من لاعبيه للإصابة واختيار لاعب المحور تركي خضير لمنتخب غرب آسيا وإصابة رائد المرواني وبلخير، ومع ذلك كان الأفضل طيلة المباراة وأضاع مهاجمين عدة فرص لتسجيل والقادسية استفاد من هجمة مرتدة وطار بنقاط اللقاء". وتابع:"المدرب خشاب حاول تعديل بعض الأخطاء وتصحيح مسار الفريق فنياً، ولكن سوء الحظ لازال يلزم الأنصار على أرضه وسوف نسعى بالمباريات المقبلة لتعديل الأوضاع وتحسين النتائج". من جانبه تباحث رئيس الأنصار محمد نيازي عقب نهاية لقاء القادسية مع الأجهزة الفنية والإدارية للفريق الأول لكرة القدم وتم خلاله الوقوف على أخطاء الفريق في مباراة القادسية وتم التباحث في سبل تصحيح أوضاع الفريق لتقديم صورة مغايرة في مباراة العروبة المقبلة. ويعاني الأنصار من تفاقم الإصابات لعدد من نجوم الفريق ومنهم الظهير عدي عمرو ورائد بركة وبلخير الشنقيطي وخالد القصيمي، ولم تتضح بعد الصورة حول مشاركتهم في المباراة المقبلة.