وجدت دراسة جديدة أن لقاح الأنفلونزا قد يحمي القلب أيضاً من الأزمات.

وذكر موقع "هلث دي نيوز" العلمي الأميركي أن باحثين في جامعة "تورنتو" وجدوا أن تلقي لقاح الأنفلونزا قد يساعد الأشخاص على الحفاظ على صحتهم بأكثر من طريقة، بما في ذلك وقايتهم من أزمات القلب.

وقال الباحث المسؤول عن الدراسة يعقوب أوديل إن "اللقاح لا يحمي فقط ضد الأنفلونزا، بل أيضاً يقيك من أزمات القلب".

ووجد الباحثون أن الذين يأخذون اللقاح يقل لديهم خطر الإصابة بالأزمات القلبية ومشكلات خطيرة أخرى في القلب والشرايين، بنسبة تقارب النصف خلال فترة سنة من المتابعة.

وقد أعاد العلماء تقييم نتائج 4 تجارب عشوائية نظر خلالها في كيفية مساعدة لقاح الأنفلونزا في سلامة الصحة. وشملت الدراسة ما يزيد عن 3200 شخص بينهم من هم سليمون وآخرون مصابون بأمراض القلب والشرايين وغيرهم مصابون بأزمات قلبية.

وجرت متابعتهم لمدة سنة، وتبيّن أن الذين تلقوا لقاح الأنفلونزا تراجع لديهم خطر الإصابة بأزمة قلبية أو سكتة دماغية أو مشكلات في القلب والشرايين ، بنسبة 50%.

وسجّلت خلال هذه الفترة قرابة 200 مشكلة كبيرة في القلب والشرايين، بما فيها وفاة 65 شخصاً لهذا السبب.

وقال الباحث المسؤول عن الدراسة إنه من غير المعروف بعد سبب أن لقاح الأنفلونزا قد يحمي القلب، لكنه أشار إلى احتمالين أحدهما هو أنه يحمي من الالتهابات المرتبطة بالأنفلونزا، والتي لها علاقة بمشكلات القلب والشرايين.