نظم معهد الأمير سلمان لريادة الأعمال بأقسام الطالبات بجامعة الملك سعود ورشتي عمل بعنوان تأسيس وإدارة المشروع، والتسويق الريادي بهدف إكساب المشاركات المهارات اللازمة في مجال إدارة المشاريع وتسويقها لخلق جيل قادر على خوض غمار العمل الحر بقوة وإتقان.

وقد أشارت المشرفة على المعهد لأقسام الطالبات الدكتورة أسماء الحقيل إلى أهمية ورشتي العمل لتمكين المشاركات من إدراك آلية تشغيل المشروع الريادي بفاعلية وقواعد تطوير الخطة التسويقة له، وأعربت عن سعادتها تجاه الإقبال وزيادة الطلب على التسجيل لحضور ورش العمل حيث تضاعف العدد عدة مرات مقارنة بالعام الماضي مما ينم عن ارتفاع الوعي بأهمية ريادة الأعمال ودورها في تحقيق الآمال، وأشادت بدور جامعة الملك سعود في بناء بيئة معرفية جاذبة لتعزيز الحراك نحو الاقتصاد المعرفي، ووجهت شكرها وتقديرها إلى وكيل الجامعة لتطوير الأعمال وعميد معهد الأمير سلمان لحثهم على تكثيف الجهود ودعمهم المستمر لأنشطة المعهد. كما حثت الطالبات على المشاركة في مسابقة أفضل فكرة مشروع ريادي والتي أعلن عنها المعهد مؤخراً وسيستمر استقبال المشاركات حتى نهاية الاسبوع الاول بعد إجازة الحج، وأكدت بأهمية إتاحة الفرصة لعقولهن المبدعة للتعبير وعدم التردد أو التقليل من قيمة أي فكرة خلاقة والسعي لتطويرها فقد ينتج عنها مشروع صغير مثمر.

وقد قدمت ورشتي العمل المحاضر بالمعهد الأستاذة حنان المتحمي حيث تناولت تفصيلاً لتخطيط تأسيس وادارة الأعمال التجارية الرياديه بما في ذلك إمكانية تطبيق الأفكار على أرض الواقع وتعريف كل من السوق، الإدارة، العمليات، ومتطلبات التمويل، كما تطرقت إلى أهم الطرق لمعالجة المشاكل الرئيسية في المشروع الريادي بما في ذلك التفاوض، التقييم، وبناء الاتفاقات، وناقشت أهم الطرق لمعالجة المشاكل التسويقية لتحقيق الأهداف المرجوة لرائد الأعمال، أيضا تم استعراض مجموعة واسعة من الأنشطة التجارية الواقعية مع التركيز على الفروق بين المشاريع الكبيرة والصغيرة.