• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 660 أيام , في الاحد21 ذوالقعده 1433 هـ
الاحد21 ذوالقعده 1433 هـ - 7 اكتوبر 2012م - العدد 16176

لو كان من امري

الإخوان في الخليج والإمارات ... و«وَهْم» الربيع العربي!

بينة الملحم

    مع زخم الأحداث الحالية الراهنة، ومع انفجار ما سمّي ب"الربيع العربي" نشطت أكثر من جماعة من أجل استغلال المشهد من دون أن تبادر في صنعه.

الكل يعلم أن الإخوان المسلمين سواء في مصر أو غيرها لم يكونوا مبادرين في إشعال الثورة. بل الذي قام بها الشباب ثم اختطفها الإخوان عنوةً من دون أن يقف ضدهم أي تيارٍ يضاهيهم لأنهم يجيدون المكر والتنظيم، ولديهم تاريخ من العراك والمماحكات والألاعيب التي لا تجيدها التيارات المدنية الأخرى.

والإخوان بمصر لم يكونوا من الذين أرادوا فعلاً أن تقوم الثورة بل كانوا يفاوضون النظام المصري إلى أن أيقنوا أن الأمور صارت بسيطرة الشارع حينها ركبوا موجة الثورة وادعوا أنهم هم الصناع لها، هكذا هي أساليب الإخوان بقادتهم أو كوادرهم ألاعيب لا تحصى.

لم يكن الإخوانيّ في الخليج ينتمي بصراحة إلى هذا التنظيم، كانوا يتذرعون بالانتماء للسرورية تارة، وللتنوير الإسلامي تارة أخرى، لكن الثورات العربية محضت التيارات وفرزتهم، ورأيناهم أثناء فوز الإخوان ينشدون الأهازيج، ثم أعادوا هيكلة تنظيماتهم، ونرى التنظيم السري العنفي في الإمارات أكبر مثال.

أراد التنظيم السري في الإمارات أن يقوم بأعمال عنف من أجل الوصول إلى السلطة هذا بعد أن عفت الدولة عنهم مراراً ومراراً، وبعد أن حذرتهم منذ عقود من مغبة الإصرار على إقامة التنظيم في دولة الإمارات التي تعول على التنمية والقوة الاقتصادية والحريات المتاحة أصلاً، فالإصلاح الذي أراده الإخوان في الإمارات إصلاح كاذب إذ كيف تصلح بلداً صالحاً أصلاً.

بدأ الإخوان يتكتّلون مع بعضهم البعض، ويدافعون عن بعضهم على امتداد الخليج، وانكشف التعاون المادي والسياسي تبعاً للاشتراك الفكري، وصاروا يتقوون ببعضهم البعض، يهبون لنصرة بعضهم والنجدة لبعضهم. البيعة ليست لبلادهم وإنما للخارج، ولا يستطيعون أن يخلصوا للبيعتين. المرجعية ليست للداخل بقدر ما هي للخارج. بعد أن سقطت الأنظمة وانتُخِب الإخوان صارت الشوكة قوية بالنسبة لهم، زالت الكثير من المسميات وأصبح المسمى الحقيقي للتيارات هو الانتماء للإخوان بوضوح وبقوة بعد أن كان الانتماء مجرد انتماءٍ أيديولوجي خفي لا يقوون على البوح به أو التصريح به.

الإخوان في الخليج لم يكونوا مبادرين أبداً بل كانوا بالنسبة للثورات مستغلين، يريدون استغلالها واستثمارها لصالحهم سياسياً، وهم الآن يحاولون إحراج حكوماتهم وغير حكوماتهم ببرامج إصلاحية غير عملية والتغطية الإيرانية للمشهد الإخواني قديمة ومعروفة تاريخياً.

لا أحد يستطيع أن ينكر القوة والوهج اللذين تمتع بهما تيار الإخوان المسلمين بعد سقوط النظامين المصري والتونسي، وبعد فوز تياراتهم في الانتخابات، لكنها موجة سياسية ربما تكون في المستقبل ضدهم وليست بالضرورة لصالحهم.

سيرى الإخوان في الخليج أن أحزابهم السياسية في الخارج ستفلس، فهي الآن امام اختبارات حقيقية، انهيارات اقتصادية في تونس ومصر، واضطرابات أمنية، وفشل في إدارة الدولة وعدم دقة المواقف السياسية أو الديبلوماسية في الأحداث الحالية. والرؤساء من أحزاب الإخوان لم يستطيعوا أن يبدعوا في البرامج التنموية، لا تزال القروض هي سيدة الموقف، بل القروض التي كانوا يعيبونها على أنظمتهم السابقة رأيناهم يتهافتون عليها ويريدونها بكل قواهم ويمسكون بها بنواجذهم.

تيارات الإسلام السياسي التي انتعشت في الخليج وغيرها ستكون أمام امتحانات وطنية في المستقبل، والمؤلفات التي طرحوها والمقالات التي يكتبونها من الواضح أنها تتمنى سقوط الأنظمة التي يعيشون في كنفها، وهذا واضح في أكثر من موضع وله أكثر من شاهد.

وعلى المجتمعات أن تعي هذه الأفخاخ المنصوبة أمامها، وأن يفهموا أن الإخوان ألاعيبهم أكثر من أفكارهم، هذه هي الحقيقة المرة..



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 21
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا
الصفحات : 1  2  >>   عرض الكل
  • 1

    هذا كلام ينضح تطرفا ضد كل ما هو عقلاني وتعايشي في بلاد كبيرة كبلادنا تسع الصغير والكبير والقريب والبعيد. شبعت شعوبنا حتى التخمة وشربوا حتى ثملوا من مثل هذا الكلام *الذي يريدها تصنيفا على لغة بوش إما ليبرالي لا ديني معي أو غير ذلك إخوانجي تشجع العنف السياسي، ولا مكان لغير هذا وذاك.

    Sonbolah Mallah (زائر)

    UP 3 DOWN

    03:59 صباحاً 2012/10/07

  • 2

    النظام السابق في مصر وتونس ترك تركه من الفساد لن تختفي اثارها الا بعد سنوات علينا الصبر علي الاخوان المسلمين لن يفعلو شيئاً في يوم وليلة لديهم افكار ونهضه جميله ويحملون هم الاسلام والمسلمين كيف حكمتي عليهم من الان وماذا فعلت الانظمه السابقة الا ماكان في مصلحتها

    ام عبد الحكيم (زائر)

    UP 3 DOWN

    07:49 صباحاً 2012/10/07

  • 3

    السلام عليكم..فيما لو كانت "الرياض"محلية..يكون هذا الموضوع مناسبا...أشكر الكاتبة الكريمة.تحياتي

  • 4

    ولم هذه الحملة كل يوم كاتب يذم ويحذر من الأخوان وكأن الكاتب واحد والأسماء مختلفة... أم على قدر الأمل يكون الصياح

    UP 1 DOWN

    09:33 صباحاً 2012/10/07

  • 5

    المرأة عادة التي لا تجيد الطبخ
    لا تجيد السياسة
    حكاية الإمارات والأخوان في الخليج وتصريحات قائد شرطتهم الفريق خلفان ضد الأخوان طبخة صهيونية ماسونية لإنقاذ حكم مبارك ومن ثم لتولية
    الفريق احمد شفيق الحكم في مصر محاولة منهم أن تبقى الخارطة السياسية كما هي وصول الأخوان للحكم غير الخارطة

    حسن اسعد سلمان الفيفي (زائر)

    UP 1 DOWN

    09:52 صباحاً 2012/10/07

  • 6

    صحيح ألآخوان لم يقومو بالثوره لكن الشارع من قام، المهم أن من يحكمني يكون عادل، الفساد هو من أطاح بمبارك سوف نرى مصر بعد 5 سنين، أن أصلح الاخوان فمرحبآ بهم،
    أعطي حسني 30 سنه فنتشر الفساد المالي والمحسوبيه والشوه،
    أستمعت البارحه لخطاب مرسي،
    وسوف نرى بعد 5 سنين ماذا عمل.

    alswayed (زائر)

    UP 1 DOWN

    11:32 صباحاً 2012/10/07

  • 7

    نحن ليس مع ألاخوان ولا ضدهم لكن نريد عدلآ الناس فقدت الثقه في حكامهم، سبب الثورات هي الفقر والتهميش والفساد المالي والسرقه، في كل البلدان العربيه هناك فئه لاتتعدى 10% تنعم بكل الميزات و80% لاتنعم الا بالفتات!

    alswayed (زائر)

    UP 2 DOWN

    11:34 صباحاً 2012/10/07

  • 8

    بارك الله في قلمك ,صورة مع التحية لصنمي الاخوان لدينا العودة والحوالي

    ابو السعد (زائر)

    UP -2 DOWN

    12:14 مساءً 2012/10/07

  • 9

    جمله اغاليط مركبه بطريقه فجه..(الاخوان يجيدو المكر والمماحكات بخلاف التياراتالمدنيه الاخرى) مثل الحزب الوطني وحزب البعث ةالناصري ايضا لم يدعي الاخوان قط انهم صنو الثوره والنتيجه انهم الحزب الوحيد في عالمنا العربي اللذي جاءت به الانتخابات النزيهه لسده الحكم بشهاده العالم بأستثناء كاتبه المقال.. يتب

    بندر العزيزي (زائر)

    UP 1 DOWN

    01:16 مساءً 2012/10/07

  • 10

    ثانيا الامتداد الحزبي العابر للحدود هي ظاهره سياسيه طبيعه عند الاحزاب اللتي يربطها فكر مشترك واحد كأمثال الاحزاب الشيوعيه في العالم اللتي انبثقت من المنفستو الشيوعي الاول في موسكو وليس ممايخص الاخوان وحدهم دون الباقين..اما بالنسبه للاصلاحيين الامارتيين فهم لم يحملوا السلاح قط ولم يتبع

    بندر العزيزي (زائر)

    UP 1 DOWN

    01:23 مساءً 2012/10/07

  • 11

    ولم يريقوا قطره دم واحده واحتجو بطريقه حضاريه للمطالبه بالحقوق السياسيه للمواطنيين ولكن المستبد دائما لا يفرق بين الاصلاحيين والانقلابيين والخارجين والمعارضين.. واخير اختي الكاتبه لن تغطي الشمس بيديك.. واحترمي عقولنا

    بندر العزيزي (زائر)

    UP 1 DOWN

    01:27 مساءً 2012/10/07

  • 12

    إلى الكاتبة بينة الملحم
    لوكنت تكتبين عن أعداء الإسلام من الرافضة الصفوية الحاقدة التي تكيد للأمة الإسلامية السنية لكان قلنا أحسنتي ياإمرأة
    ولكن هذه الحملة التي تشاركين فيها ضد جماعة الإخوان هي مسيسة من قبل الغرب وأذنابه من الحكام الذين لا يريدون الإصلاح الحقيقي. أنا لست من الإخوان وليس لي بهم

    محمد المري (زائر)

    UP 1 DOWN

    02:13 مساءً 2012/10/07

  • 13

    أقول للأخت الكاتبة بينة الملحم
    إن ما تكتبين عن جماعة بعينها سوف يكون رصيد لك في مر الأيام وتاريخ للأجيال الحالية والقادمة فأحسني الكتابة والنقل ولا تتأثري بالموجات المسيسة التي سوف تتلاشى قريبا بإذن الله الواحد الديان ,, للمعلومية أنا لست إخوانيا أبدا ولكن أحترم كل من يخدم دينه وشعبه ووطنه.

    محمد المري (زائر)

    UP 1 DOWN

    02:25 مساءً 2012/10/07

  • 14

    إن كنت فعلاً تظنين أنك تعيشين الألفيه الثالثه..فمن العار أن تعيني الجلاد على الضحية... الحكومة الإمارتيه سقطت من ميزان العدالة الإنسانية وذلك بسحب جنسيات أبنائها بسبب انهم يحملون افكاراً اسلامية..انتماء الوطن لاتقره جنسية ولاتنفيه جنسية

    رزقي ورزقك على الله (زائر)

    UP 1 DOWN

    02:41 مساءً 2012/10/07

  • 15

    إقتباس من albatlli : "ولم هذه الحملة كل يوم كاتب يذم ويحذر من الأخوان وكأن الكاتب واحد والأسماء مختلفة... أم على قدر الأمل يكون الصياح"

    الشيخ الاخواني سلمان العودة يشرف على تنظيم ليبرالى شيعى اخوانى يعمل بتمويل من قطر وايران، التنظيم يضم " 33 فتاة و71 شاب تم غسل مخهم ليعملوا ضد الدين والوطن وبتدريب مخابراتي بالخارج".

    الحقيقه هي (زائر)

    UP 0 DOWN

    02:42 مساءً 2012/10/07

  • 16

    اعتقد المقال..بتاريخ 1400هجرية...!!! ايام السباحين والنوم في السطح.مشكلة بعض الكتاب يعتقد انه المصدر الوحيد للمعلومة please wake up...

    اية..هين (زائر)

    UP 2 DOWN

    02:43 مساءً 2012/10/07

  • 17

    الاخوان وصلو الى السلطه عن طريق الانتخابات وبعدين ليه دول الخليج دايم خايفين مره من ايران ومره من الاخوان ومره من السلف ليه ما عندكم ثقه في انفسكم

    ناصرابراهيم (زائر)

    UP 0 DOWN

    03:15 مساءً 2012/10/07

  • 18

    "على المجتمعات أن تعي هذه الأفخاخ المنصوبة أمامها، وأن يفهموا أن الإخوان ألاعيبهم أكثر من أفكارهم، هذه هي الحقيقة المرة"
    على الكاتبة المثقفة ان تعي انها لا تشكل اي مصدر من مصادر المعلومات وكل ما ذكرته مغالطات وافتراءات لا اساس لها من الصحة فهي تلبس جلباب النصح للمجتمع والحقيقة المرة التي يجب ان تعيها ان الافخاخ المنصوبة والالاعيب هي من نسج خيالها ورجعيتها واستسقائها ما يسمى بنظرية المؤامرة

  • 19

    استاذتي بينه هذه المره لن أقول أن مقالك رائع.. رغم انه رائع..
    هذه المره سوف أقول لك الله يعينك على تحمل ردود بعض القراء
    مع ملاحظة انني لاأفصد من يخالفك الرأي فمن يخالفك هو حر بتفكيره.
    انا فقط أتمنى أن تكون لغة الردود حضاريه وراقيه..

    خالد العنزي (زائر)

    UP 0 DOWN

    04:24 مساءً 2012/10/07

  • 20

    أنا ارى ان من حق الامارات سحب الجنسيات من اشخاص اثاروا فتنة داخلية بسب و التطاول على ولي الامر و الاسس انهم متجنسون في الامارات من الثمانينات، ويعني ليش من حق كندا تسحب 3000 جواز و غيرها يعتبر ضد الحرية

    الحسيني الهاشمي (زائر)

    UP 0 DOWN

    11:18 مساءً 2012/10/07

الصفحات : 1  2  >>   عرض الكل

مختارات من الأرشيف