صرح الدكتور عدنان بن عبدالله الشيحة عميد معهد الأمير سلمان لريادة الأعمال بجامعة الملك سعود بأن المعهد وبالتعاون مع بنك التسليف والادخار بصدد اطلاق عدد من المشاريع الريادية للشباب بعد إنهاء دراسات الجدوى الاقتصادية للتمويل من بنك التسليف والادخار بقيمة تصل نحو 30 مليون ريال.

وأكد الدكتور الشيحة بأن المعهد يرفع شعار علم يقود نحو العمل الحر وتشجيع الطلاب في التفكير خارج الصندوق وتقديم افكار ابداعية وتحفيزهم على خلق فرص عمل بدلا من البحث عن وظيفة كما المعتاد.

وأوضح الدكتور أحمد المحيميد وكيل المعهد للدراسات الاقتصادية ان المعهد يتبع اسلوبا احترافيا في جلب الافكار وتحويلها إلى مشاريع ذات جدوى اقتصادية، من خلال عدة مراحل تبدأ بدراسة الأفكار الريادية المقدمة من الشباب والشابات وتصنيفها وتمحيصها وبلورتها في إطار واضح يحدد الهدف من المشروع وحجمة والمستهدفين، ومن ثم تصميم خطة عمل تكون بمثابة خريطة طريق لتحويل تلك الأفكار لمشاريع ذات عائد اقتصادي واجتماعي، وهي تعتمد في الاساس على عمل دراسة جدوى اقتصادية للتحقق من جدوى المشروع وضمان استمراريته ماليا وإداريا.

من جهتها، ذكرت الدكتورة أسماء الحقيل المشرفة على المعهد لأقسام الطالبات بأن المعهد سيعلن قريباً عن مسابقة لأفضل فكرة مشروع ريادي بهدف استقطاب الأفكار الريادية القابلة للتحويل إلى مشروعات اقتصادية لبناء وتنمية السلوك الريادي لدى طلاب وطالبات الجامعة، كما أن برامج المعهد تجتذب الكثير للمشاركة في الانشطة الريادية المتنوعة التي تقدم على مدار العام وهي متاحة للجميع من داخل وخارج الجامعة ما يعزز فكر ريادة الأعمال ويدفع الشباب نحو التفكير الابداعي والجسارة في اختيار طريق العمل الحر والبدء بمشاريعهم الصغيرة.