اصدرت مؤسسة البريد السعودي المرجع الوطني الموحد للعنوان البريدي، والذي يجسد وثيقة وطنية شاملة تحدد عناوين كافة المواقع والمنشآت والمنازل السكنية والمكاتب التجارية في مناطق ومدن المملكة، وتهدف مبادرة البريد السعودي من خلال وثيقة العنوان الوطني الموحد، الى ايجاد مرجع وطني ثابت ومعياري شامل وقابل للاستدلال والاستخدام، تتأسس عليه تطبيقات الحكومة الالكترونية وبرامج ايصال الخدمات والبضائع الى المنازل والمكاتب عبر تطبيقات محددة للعناوين الموحدة.

وقال رئيس مؤسسة البريد السعودي الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن، ان البريد السعودي أوجد نظاما متكاملا للعنونة يشمل كافة المباني والمنشآت في مختلف مدن المملكة، وباستخدام أحدث التقنيات في مجال نظم المعلومات الجغرافية، لتحديد كافة المواقع، والوصول لكافة المواطنين والمقيمين والاستدلال على مواقعهم بطريقة متطورة، وتقديم الخدمة البريدية الجديدة إليهم في محل إقامتهم، مضيفا انه تم التحول من العناوين الوصفية الى العناوين الرقمية، إذ يوفر نظام العنونة البريدية الجديدة، بنية أساسية تسهل قيام تطبيقات الحكومة الكترونية ،عبرالعنوان البريدي الجديد، الذي يعد مواصفة قياسية معتمدة لدى هيئة المواصفات والمقاييس، تستفيد منه كافة الجهات والمؤسسات في القطاعين العام والخاص، ويستفيد منه المواطنون والمقيمون على ارض المملكة العربية السعودية.

واضاف رئيس مؤسسة البريد السعودي ان محل الإقامة بالنسبة للموطن؛ يعد من أهم عناصر الشخصية القانونية، سواء للأشخاص أو الجهات اوالمؤسسات الخدمية، مشيرا الى ان مبادرة العنوان الوطني الموحد استثمارا وطنيا واستراتيجيا تستفيد منه الأجيال القادمة، ومستقبل المملكة في التوجه نحو تطبيقات التجارة الإلكترونية، وقال بنتن: ان استكمال بناء نظام الترقيم الوطني الموحد للعنونة، تم بفضل دعم حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهد الأمين (حفظهما الله) ومتابعة معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات رئيس مجلس الادارة المهندس محمد جميل ملا واعضاء المجلس، موضحا ان العنوان الوطني الموحد يهدف الى تقديم الخدمة البريدية في محل الإقامة، والمساهمة في تلبية الاحتياجات الوطنية لتحقيق التنمية المستدامة وتحقيق قيام الحكومة الإلكترونية، إذ يعد وجود العنوان عنصرا رئيسا من عناصر تطبيق التعاملات الإلكترونية الحكومية، وأساسا من أساسيات البنية التحتية في المشاريع الوطنية الطموحة المرتبطة بالعنوان، إضافة إلى إمكانية استخدامه كطريقة حديثة للاستدلال على العناوين بكل يسر وسهولة مما يمكن مختلف القطاعات من استخدامه كمرجع رئيس لتحديد المواقع المختلفة والوصول إليها.