ملفات خاصة

الخميس 11 ذوالقعده 1433 هـ - 27 سبتمبر 2012م - العدد 16166

حول العالم

معضلة الرموز المقدسة

فهد عامر الأحمدي

سأكون صريحا معكم.. في بداية حياتي المهنية كنت أكتب كثيرا عن الاعجاز العلمي في القرآن والسنة قبل أن أتوقف تماما منذ ست سنوات.. والأسباب كثيرة - ويصعب تفصيلها - ولكن من أهمها أن كتاب الله غير معني بما يثبت أو يُنقض في أي مجال علمي يتولاه البشر.. كما أنه يتضمن آيات وأمثلة ونصوصا كثيرة بحيث يمكن - لمن يريد - إثبات ما يريد من خلال مبدأ الانتقاء والاستثناء وربط النتيجة بأقرب حقيقة علمية متوفرة (خصوصا أن النصوص حمالة أوجه كما قال علي بن أبي طالب).. أضف لهذا أن أي كتاب يتجاوز مستوى معينا من الضخامة والسعة يستدعي تلقائيا وجود نمط رياضي معين يمكن استغلاله لفبركة أي ادعاء يوافق ميول أصحابه - وهي التجربة التي ثبت صحتها حتى في روايات أدبية ضخمة مثل البؤساء والحرب والسلام وألف ليلة وليلة!!

أما السبب الثاني - والذي من أجله كتبت هذا المقال - فهو أن نفس الفكرة أيضا موجودة ومشتركة بين جميع الديانات (من البوذية والهندوسية في الشرق، إلى الكاثوليكية واليهودية الأرثوذكسية في الغرب).

ففي أمريكا كمثال يؤمن المسيحيون المحافظون بوجود ما يسمى بشفرات الانجيل es.. والمصدقون بوجود هذه الشفرات يؤمنون بأن الله وضعها كي يكتشفها المؤمنون في الوقت المناسب. وبفضلها يستطيعون التنبؤ بالاحداث العظيمة والمآسي الرهيبة وما سيحدث في آخر الزمان.. وهناك طرق كثيرة للكشف عن هذه الشفرات أشهرها البحث عن نمط متكرر من الأحرف - أو الكلمات - ثم جمعها وتفسيرها.. فإن أرادوا مثلا البحث عن نبوءة تخص تفجيرات 11 سبتمبر يبحثون عن تاسع كلمة في الفصل المناسب (حيث سبتمبر الشهر التاسع) ثم يجمعونها مع ثاني كلمة بعدها (حتى يكتمل العدد أحد عشر) وبالتالي يحصلون على النبوءة المفترضة!!

كما يعتمد اليهود أيضا على طرق مشابهة لتحليل التوراة والتلمود لاكتشاف نبوءاتهم الخاصة.. فعلماء الرياضيات في جامعة وايزمان مثلا حللوا الأنماط المتكررة في التوراة فاكتشفوا - على حد زعمهم - تطابقها مع ولادات ووفيات الشخصيات العظيمة في التاريخ اليهودي. وقدموا دليلا على ذلك تاريخ (ولادة ووفاة) الرئيس السابق وايت وايزمان ورئيس وزراء اسرائيل المغتال اسحاق رابين (حسب ما جاء في موسوعة رجال إسرائيل العظماء - أو:The encyclopedia of great men in Israel)!!

أضف لهذا هناك طرق رياضية وعددية كثيرة - يصعب شرحها - للبحث عن أنماط متكررة أو مميزة في الكتب المقدسة (أفقية أو عامودية أو رأسية أو عكسية.. المهم أن تخرج بما يوافق الهوى).

وفي أستراليا وكندا وبريطانيا (وبنسبة أقل من أمريكا) توجد برامج تلفزيونية تستضيف في كل حلقة "خبراء" في فك شيفرة الكتاب المقدس يتحدثون عن آخر اكتشافاتهم. وهناك قس يدعى مايكل دروسنن - ألف عن هذا الموضوع - يدعي أن الإنجيل هو الكتاب الديني الوحيد الذي يتضمن مثل هذه الأنماط (ويتجاهل أنه يلجأ شخصيا لتحليل التوراة والتلمود للبحث عما يفتقده في الإنجيل). أما القس الأمريكي جيمي سواجارت (الذي دخل مع أحمد ديدات في مناظرة شهيرة) فكان أول من فتح برنامجه لعامة الناس للحديث عن آرائهم واكتشافاتهم بهذا الخصوص. وأذكر أنه قال - في إحدى الحلقات - ان عودة المسيح في آخر الزمان وهدايته للعالم تم التنبؤ بها ب 39 طريقة مختلفة، وأن عظمة أمريكا وحب الله للأمريكان اكتشفت ب 17 طريقة، وان ظهور إسرائيل وتجمع اليهود في فلسطين اكتشفت ب 13 طريقة..!

كل هذا يؤكد أن الفكرة برمتها أقرب للفلكلور الديني من الاستقراء العلمي، ومن العشوائية الرياضية إلى الاستنتاجات العلمية (وهذا بالضبط ما نود تنزيه القرآن عنه).

وإن كنتم قريبين من الانترنت ابحثوا في موقع الجريدة عن مقال سابق بعنوان: (الكذب على القرآن) يفضح حقيقة ما يسمى بالإعجاز العددي حيث الانتقائية والتغافل في أوضح صورها!


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 32

1

  نايف الكويت

  سبتمبر 27, 2012, 7:19 ص

تقديس الناس لقصة حتمية جاهزة ينتهي بها العالم بالخراب والدمار بسبب حرب عالمية بين أصحاب الديانات..يقتل في النفس أي أمل بحل سلمي أو وحدة بين البشر وهي تناقض التفاؤل الذي تعلمناه من الرسول صلى الله عليه وسلم !! ما يحزن بحق أن هذا النوع من القصص الجاهزة بدأ بالانتشار في أمريكا ايضا...بل حتى الكيان الصهيوني الذي ظل يحكمه يهود أقل حده منذ الاربعينيات...يبدو انه قريبا سيحكمه متعصبون يهود لديهم قصصهم ايضا...ثم يلتقوا متعصبينا فتكتمل المهزلة !! اقرؤوا كتاب الجهل المقدس لأوليفيه روا..

2

  عبود على الحدود

  سبتمبر 27, 2012, 9:16 ص

وانت شفرات سريه ياستاذنا... ماشاء الله

3

  it is meee

  سبتمبر 27, 2012, 9:28 ص

اها.. الله يجزاك خير اللحين عرفت ليش ما انقبلت بالماجستير.. لاني كتبت في الاختبار التحريري عن انبهاري بالاعحاز العددي..

4

  محمد محمود فؤاد مصطفى

  سبتمبر 27, 2012, 9:44 ص

اعتقد ان المعجزات سواء استشهد بها اصحاب الكتب المقدسة السماوية المنزلة من رب العالمين اوغيرهم ستظل معجزة سواء تم اكتشافها بواسطة اصحاب الأديان الحقة او غيرهم لأنها معجزات الإلهيه.. فالضوء والكهرباء والهواء و البذور والسموات والأ رض.. اليست معجزات - ( وفي انفسكم افلا تبصرون ) سورة الذاريات - سورة 51 - آية 21

5

  د.سعد بساطة/استشاري أعمال

  سبتمبر 27, 2012, 9:52 ص

النصوص حمالة وجوه أوجز فأبدع!

6

  ابويوسف / حمود السيف

  سبتمبر 27, 2012, 10:46 ص

عتاب محب. كنت مشترك في قناتك والغيت الاشترك وكنت مهوس بما تكتب لكن تغير طري هل السبب انا ام انت تحياتي

7

  السقافي

  سبتمبر 27, 2012, 11:12 ص

جزاك الله خير

8

  ابو7

  سبتمبر 27, 2012, 11:14 ص

كلام صحيح ولكن الاسواء من ذلك هو انتشار مفهوم ( قال الشيخ) الذي الغى-تقريباً- القرآن لدى البعض او حتى الغالبيه. وهذا ما أوجد عينات من فصيلة ابوجهل وعينات مقدسه، مما ضرب الايمان المطلق في الصميم

9

  لولي

  سبتمبر 27, 2012, 11:24 ص

القران ببساطه حق ولا يوجد به ما يخالف العلم ولا المنطق لذلك محاولة ربطه بالاكتشافات العلميه هو إثبات لغير المسلمين بانه من الله الذي أحاط بكل شيء علما بالمناسبه لا ادري لما هذه الاستماته من قبلكم في تهميش الجانب العلمي في القران وكأنكم قد تواصيتم به!

10

  مواطن صالح

  سبتمبر 27, 2012, 11:40 ص

القران معجزه *مهما نعق الناعقون. حكمتك يا رب

11

  مشاري22

  سبتمبر 27, 2012, 11:47 ص

اتمنى عدم الخلط بين الرموز الرياضية وبين الاعجاز العلمي للقرءان فالاولى هي مجرد توهمات من اشخاص واما الثانية فهي معجزات كتبت عند نزول القرءان ولم تكتشف الى الان

12

  حسن اسعد سلمان الفيفي

  سبتمبر 27, 2012, 12:28 م

القرآن تحدى الله سبحانه وتعالى الأنس والجن أن يأتوا بمثله التوراة والإنجيل كتب محرفة الأعجاز العلمي في القرآن واضح مثل بقاء أهل الكهف في كهفهم 300 سنه وازدادوا 9 هو الفرق بين السنين الشمسية والقمرية 300 سنه شمسية= 309 قمريه

13

  طالب جامعة

  سبتمبر 27, 2012, 12:31 م

شكراٌ أستاذ فهد.

14

  كاتب مقالات : شات الرياض '

  سبتمبر 27, 2012, 12:42 م

شكراً ويعجبني.. صياغه كلامك واسلوبك ف المقال :

15

  عبدالرحمن

  سبتمبر 27, 2012, 12:43 م

أخي الكريم الإعجاز العلمي غير الإعجاز العددي. ال‘جاز العددي يتماشى مع ما يقوم به المسيحيون. أما الإعجاز العلمي فليس فيه لبس لكن يبدو أن هناك سببا آخر لم تشأ ذكره والله أعلم.

16

  أنا ودبابيس حرة

  سبتمبر 27, 2012, 1:23 م

(النصوص حمالة أوجه ) لا تصح عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه، ولا تصح أيضا من ناحية المعنى؟ فهل ( وحرّم الربا ) تحتمل أوجه الحرمة والجواز؟؟!! وأعتقد أنك ذكرت السبب في هذا الاضطراب حينما قلت (في بداية حياتي المهنية كنت أكتب كثيرا ) والقاعدة تقول: من لم يتقن الأصول حرم الوصول. وتقول: من اسعتجل الشيء قبل أوانه... يا أخي الكريم أنت تتكلم في مواضيع تحتاج منك آلة وهي الإلمام بالتفسير واللغة والأصول و.. و.. وشكرا

17

  ابوعبدو

  سبتمبر 27, 2012, 1:43 م

أستاذ فهدأنا مقتنع بأن انفجار شالنجر (التحدي) معجزة لوجود رجال ونساء لم يكررو التجربة حتى الان لوجود الاية يامعشر الجن والانس...الاية

18

  بدر الزهراني

  سبتمبر 27, 2012, 2:09 م

كلامك في الصميم بس للأسف كثير راح يفهمك غلط واصل واصل أنت تنور عدد ليس بقليل تحياتي

19

  يسن سن سن

  سبتمبر 27, 2012, 3:29 م

(هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان) لم يقل للتحليل فى الفيزياء والفلك والكيمياء والطبوغرافيا والأنثربولوجيا*إلخ؟ ولا حتى التوراة والإنجيل* إنهم يحملونها ماليس مقصوداً منها*وهذا هو مايسمى ( الدهقنه) أو الشعوذه*أو التضليل والتزييف إلخ*فاتقوالله ماإستطعتم*واسمعو وأطيعو*فالكتب السماويه لإخراج الناس من الضلال إلى النور*لا فيزياء ولافلك أو كيمياء*إلخ وصلى الله على محمد وآله***

20

  نجداوية نجد

  سبتمبر 27, 2012, 3:46 م

كلامك صحيح خاصة ان فيه ناس قالوا ان احداث سبتمبر مكتوبه في القران. وراحو لسورة التوبه وقصتها معروفه حتي قلبوا الكلمات ليحصلوا علي اسم شارع في نيويورك جهل بقداسة القران وهو يحوي معجزات لغوية وعلمية لكن ليس الكل يستطيع اكتشافها من أتاه الله العلم يستطيع الحديث فيها وليس كل احد من الناس

21

  Some1234

  سبتمبر 27, 2012, 4:32 م

خير ما قلت وخير ما فعلت واسأل الله أن يلهمك أمور أخرى للكتابة وان يعوضك خيرا وفقك الله

22

  زهران

  سبتمبر 27, 2012, 4:50 م

حتى حينه لم يتجمع كل اليهود على أرض ميعادهم، فذاك وقت الطامة الكبرى، حيث سيقضي عليم أجمعين.

23

  نجوى

  سبتمبر 27, 2012, 6:51 م

رائع رائع

24

  ام مريم

  سبتمبر 27, 2012, 7:12 م

تقديس البشر جهالة عظمى يا عزيزي دمت بود

25

  ابو مالك

  سبتمبر 27, 2012, 10:05 م

لماذا نرفض بل ونستخف بكل مافي التوراة والانجيل وهي كتب انبياء الله؟ وهل كل مافي النسخ الموجودة الان محرف 100%؟بما ان الارقام قد تحمل بعض الدلالات في القرآن والتوراة والانجيل فلماذا لايكون الاعجاز الرقمي موجود والمشكلة تكمن في جهلنا به ومحاولة البعض الخوض فيه بدون معرفة كافية..

26

  عروب بفتح العين

  سبتمبر 27, 2012, 10:18 م

الناس تحب كل ما هو خفي وغامض حتى لو كان على صعيد الديانات والرموز المقدسة...بالعكس ربما القداسة تساعدهم على إثبات ظنونهم حيث أنها لا تُرد ولا تُكذّب.. لكن هذا لا يعني أن القرآن خالي عن كثير من الحقائق العلمية التي تم اكتشافها، لكن لنميز بين الخبيث والطيب

27

  lateef

  سبتمبر 28, 2012, 2:16 ص

القران يطابق العلم لو دققت وفهمته لان كل اية فيه تتحدث عن الحاضر في اي زمان والمستقبل ولكن تحتلج التفكير والتحليل والربط.

28

  العلم نور

  سبتمبر 28, 2012, 4:31 ص

على غير عادتك! الأسطر 5، 6، 7 في الفقرة الأولى غير مفهومة تماماً بعدين اعتقد عند ذكر علي بين ابي طالب من الواجب ان نقول (كرم الله وجهه) أو (رضي الله عنه).

29

  صحفي

  سبتمبر 28, 2012, 4:36 ص

يعني هل نفهم من كلامك ان جميع مقالاتك السابقة عن الاعجاز ملغاة ولا فائدة منها، بعدين هل هذا سينطبق على مقالاتك الاخرى مستقبلاً ؟؟

30

  إبراهيم درويش

  سبتمبر 28, 2012, 4:51 ص

جانبت الصواب ما ذكرته ليس إعجازا بل هو مجرد تنبؤات لا تمت للعلم بصلة نحن نقصد الإعجاز العلمي في الأحياء والجولولجيا وعلم المناخ والجغرافيا... ((غلبت الروم في أدني الأرض..)) - غور الأردن أدني نقطة في الأرض - هذا مكتشف حديثا فقط،(( في ظلمات ثلاث.. )) المقصود الجنين في بطن أمه عالم أجنة تايلندي أشهر إسلامه بسبب الآية! وغيرها وغيرها من المعجزات..وليس هناك كتاب مقدس ذكر مثل تلك الإعجازات العلمية...فرق بين الإعجاز والشفرات!!

31

  goldman1

  سبتمبر 28, 2012, 9:58 ص

كالعادة.. خلط الحق بالباطل أسلوبك المتكرر !! الاعجاز العلمي غير الاعجاز العددي ومع تحفظي على بعض ما كتب في الاعجاز العلمي لكن من الطبيعي أن لا يتعارض كلام خالق الكون مع القوانين الطبيعية التي خلقه عليها.. وأين لكتاب آخر غير القرآن ليكون كذلك ؟؟!!!أليس من الظلم مقارنةالقرآن الكريم بكتب متناقضة لا يكاد يتفق أهلها إلى نسخة منها ؟!!!

32

  سهيل سعد

  سبتمبر 29, 2012, 11:09 م

القرآن كتاب ديني ولا يجب أن يحمل أكثر مما يتحمله الكتاب الديني. وأنا حقيقة ضد مفهوم الإعجاز العلمي في القرآن وترك خيار التدبر لقارئه، بدلاً من إجباره على فهم معين، قد يصح وقد لا يصح. مع أنني أعرف جيداً أن هناك نصوص تدل على حقائق علميه مثل قوله تعالى (والشمس وضحاها * والقمر إذا تلالها * والنهار إذا جلاها ) فهي تدل على أن الشمس تظهر بسبب تعاقب الليل والنهار المتعلقين بحركة الأرض وليس بسبب حركة الشمس.

أضف تعليقك

ننصحكم ( بتسجيل الدخول ) أو ( تسجيل عضوية جديدة ) للتمتع بمزايا إضافية

يرجى إدخال الاسم
يرجى إدخال الإيميل
35% Complete (success)
20% Complete (warning)
10% Complete (danger)

عدد الحروف المسموح بها 300 حرف


الحروف المتبقية : 0

انتظر لحظات....

* نص التعليق فارغ
* نص التعليق أكثر من 250 حرف