ملفات خاصة

الاربعاء 10 ذوالقعده 1433 هـ - 26 سبتمبر 2012م - العدد 16165

نجاة قائم مقام الفلوجة من محاولة اغتيال

العراق : موجة عنف تردي ثمانية من الجيش والشرطة

بغداد - الوكالات

قتل ثمانية اشخاص هم خمسة عناصر في الشرطة وثلاثة عسكريين واصيب 11 بجروح في هجمات متفرقة في العراق استهدفت صباح أمس الثلاثاء مركزا للشرطة ونقاط تفتيش امنية وعسكرية، وفقا لمصادر امنية وطبية.وقال مصدر في وزارة الداخلية لوكالة فرانس برس ان "شرطيا قتل واصيب اثنان بجروح في هجوم بالقذائف الصاروخية والاسلحة الرشاشة وسيارتين مفخختين ضد مركز الشرطة في الطارمية" (45 كلم شمال بغداد).

واكد مصدر طبي رسمي مقتل شرطي واصابة اثنين آخرين بجروح.

وقتل شرطيان واصيب ثلاثة بجروح في هجوم مسلح على نقطة تفتيش في شارع الربيعي بمنطقة زيونة في شرق بغداد، بحسب المصدر في وزارة الداخلية ومصدر طبي رسمي اكد حصيلة الهجوم.

وافاد المصدر ذاته ان جنديين قتلا واصيب ثلاثة بجروح في هجوم على نقطة تفتيش للجيش في حي العامل في جنوب بغداد، بينما اغتال مسلحون عميدا في قطاع الهندسة العسكرية في العامرية في غرب العاصمة.

وقتل شرطي واصيب ثلاثة بجروح في هجوم مسلح استهدف دورية للشرطة في قرية المسيفة الواقعة على بعد 10 كلم شمال بعقوبة (60 كلم شمال بغداد)، وفقا لمقدم في الشرطة وطبيب في مستشفى بعقوبة.

كما قتل شرطي بعدما تعرض لاطلاق نار خلال توجهه الى عمله في ناحية الرياض غرب كركوك (204 كلم شمال بغداد) بحسب ما افاد النقيب في شرطة كركوك احمد خلف.ومع ضحايا هجمات اليوم يرتفع الى 189 عدد الذين قتلوا في العراق منذ بداية شهر ايلول/سبتمبر الحالي بينما اصيب نحو 688 بجروح في اعمال العنف المتفرقة وفقا للمصادر الامنية والطبية.

الى ذلك نجا قائم مقام مدينة الفلوجة عدنان حسين من محاولة اغتيال امس .وقال مصدر أمني محلي إن "عبوة ناسفة كانت موضوعة الى جانب الطريق، انفجرت اثناء مرور موكب قائم مقام الفلوجة عدنان حسين، بشرق مدينة الرمادي مركزمحافظة الأنبار في غرب العراق، ما اسفرعن اصابة احد عناصر الحماية بجروح".وأضاف أن القائم مقام لم يصب بأذى بينما لحقت اضرار مادية بعدد من السيارات.


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 0

أضف تعليقك





نعتذر عن استقبال تعليقكم لانتهاء الفترة المسموح بها للتعليق على هذه المادة