قام معالي وزير الحج الدكتور بندر بن محمد حجار يوم أمس بزيارة تفقدية للنقابة العامة للسيارات والاجتماع بملاك شركات نقل الحجاج رافقه عدد من المسؤولين في وزارة الحج وبحضور أمين عامة الهيئة العليا لمراقبة نقل الحجاج ورئيس عام النقابة العامة للسيارات المكلف.

وقد تم في الاجتماع استعراض الخطة التشغيلية للنقابة العامة للسيارات بعد ان تم استعراضها بحضور رؤساء مؤسسات الطوافة وممثلي المؤسسات في النقل وبمشركة مديري عموم فروع وزارة الحج وقامت النقابة بناء على توجيه معالي وزير الحج بأخذ الملاحظات التشغيلية لفروع الوزارات والمؤسسات والجهات الرقابية بعين الاعتبار لغرض رفع كفاءات التشغيل في موسم حج هذا العام وتوفير الحافلات البديلة عند حصول اعطال لأي حافلة خصوصا في رحلة التصعيد للمشاعر المقدسة أو النفرة من عرفات بعد الوقوف بصعيد عرفات.

وقد أكد معالي الوزير الحجار على أهمية الاستعدادات التي وفرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين لكافة الجهات التي تعمل في خدمة ضيوف الرحمن ومنها قطاع نقل الحجاج وشدد على أهمية العمل بروح الفريق الواحد وعلى العناية التامة بالصيانة المستمرة لحافلات نقل الحجاج مع العناية ايضا بنظافتها.

وشكر مديرية الأمن العام (الإدارة العامة للمرور) على مشاركتها في فحص حافلات نقل الحجاج.

أكد معاليه عن اهمية العناية ايضا براحة السائقين وعمل البرنامج التدريبي المعتاد عمله لكل واحد منهم كما رفع شكره لصاحب السمو الملكي أمير منطقة مكة المكرمة رئيس الهيئة العليا لمراقبة نقل الحجاج وحرص الهيئة بشكل مستمر على دعم كل برامج وزارة الحج التطويرية المتصلة بقضايا نقل الحجاج.

كما أعرب معالي الوزير الحجار بعد ان استمع الى ما لدى ملاك شركات نقل الحجاج من ملاحظات خصوصا من ثبات سعر تذاكر النقل في ظل ارتفاع عناصر التشغيل ووعدهم معاليه بأن كل هذه الملاحظات ستكون محل عناية واهتمام وزارة الحج بالتنسيق والتعاون مع الهيئة العليا لمراقبة نقل الحجاج التي يرئسها صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل..

كما شكر معاليه النقابة العامة للسيارات على جهودها دعيا الى بذل المزيد من الاهتمام والعناية، ومضاعفة الجهد من كافة الجهات المشاركة مع النقابة وشركات نقل الحجاج..

وثمن معاليه قيام عدد من شركات نقل الحجاج بدخول نحو 900 حافلة جديدة في هذا العام للمساهمة في رفع كفاية النقل..