رغم مرور نحو أسبوعين على بدء العام الدراسي الجديد إلا أن العديد من مدارس طبرجل ما زالت تعاني نقصا في أعداد المعلمين، واستغرب عدد من اولياء الامور هذا النقص الحاد في المعلمين في مدارس طبرجل وخاصة مدرسة الامام البخاري الابتدائية حيث تحدث لنا عدد من اولياء الامور ان النقص مايقارب خمسة معلمين ينقص هذه المدرسة في عدد من المواد واهمها معلم لمادة الرياضيات ويعلم الكثير من أهمية هذه المرحلة التي تعد التحضيرية للطلاب الابتدائي كما اثر هذا النقص على تخوف اولياء الامور على مستقبل ابنائهم التعليمي . واكد عدد من المعلمين بعد مواجهتهم لاولياء الامور ان النقص موجود وما تشاهده المدرسة من تزايد عدد الطلاب تم إضافة صفين دراسيين لاستيعاب عدد الطلاب هذا العام 1433/1434ه، حتى ننهي تكدس الطلاب في بعض الصفوف.

كما اكد بعض اولياء الامور ان هذا النقص في الكادر التعليمي تتحمل مسؤوليته وزارة التربية ممثلة بإدارة التربية والتعليم بمنطقة الجوف ومكتب التربية والتعليم بمحافظة طبرجل مطالبين إيجاد الحلول السريعة والايجابية التى يسعى لها ولاة امرنا حفظهم الله ورعاهم وما تطمح له دولتنا العزيزة للرقي بالتعليم بالمملكة حتى يضاهي التعليم الدولي بإعداد شباب متعلم مثقف يفيد وطنه ومن هذا المنطلق وحرصنا على اهمية التعليم لأبنائنا لابد من الاسراع بالحلول الجادة وسد هذا النقص والعجز بالمعلمين .