ملفات خاصة

السبت 28 شوال 1433 هـ - 15 سبتمبر 2012م - العدد 16154

مواقع التواصل الاجتماعي كشفت ضعف «اللغة الأم»

أخطاء إملائية.. «تفشّل»!

أخطاء لا تليق بمتعلمين في مواقع التواصل الاجتماعي

الرياض، تحقيق- سحر الشريدي

تزايدت «الأخطاء الإملائية» في مواقع التواصل الاجتماعي والمنتديات ورسائل الجوال، ووصل الأمر إلى حد الاستغراب من جيل لم يعد قادراً على كتابة صحيحة ونحوية للغته، أو التعبير عنها بجملة مفيدة، حيث بات واضحاً أن هناك أخطاء فادحة بدءاً من الخطأ الشهير «الضاد» و»الظاء»، وانتهاءً بالهمزات.

وقد تركت تلك الأخطاء أثراً علمياً وربما مهنياً على جيل لم يعد مدققاً فيما يكتب، ويقرأ عنه الناس، حيث يتوقع أن يكون مخطئاً ويستمر دون أن يصحح ما فاته، أو ما وقع فيه عن جهل، أو حتى يفكّر في البحث والتعلّم من جديد؛ لأن الأهم أن لا يعود إلى الخطأ مرة أخرى.

من جهل النحو والصرف أو عدم تمييز أصوات الحروف سيخطئ في الإملاء

أخطاء منتشرة

وكشفت «بدرية السالم» عن صعوبة كبيرة تواجهها في انتقاء بعض الكلمات، خاصةً إذا كانت بهمزات، حيث تحاول تصحيح تلك الأخطاء بطريقة سريعة، من خلال البحث في الإنترنت، فيظهر لها عددٌ من المواقع التي تختلف بإعطاء الكلمة الصحيحة في كتابتها، مشيرة إلى أنه من الصعوبة العودة إلى الكتب والمراجع في بعض الكلمات.

المعلم الذي لا يفرق بين «الضاد» و«الظاء» حتماً سينقل أخطاءه إلى الجيل الحالي

وقالت «هدى العجاجي» إنّها ترى الكثير من الأخطاء اللغوية التي قد تكون فادحة في مواقع التواصل ك»الفيس بوك وتويتر»، وذلك أثناء المحادثة أو كتابه تعليق معين، موضحة أن تكرار تلك الكلمات وتداولها مع الجميع جعلت الكثير يتقبلها ويعدها صحيحة، ومع مرور الأيام يتم اكتشاف أنّها خطأ كبير لم يستطع أحد تفاديه، ولم يهتم به أحد ويبحث عن الصحيح منها، بل كل ما يكون من البعض هو اجتهاد فقط لإظهار الكلمة الصحيحة.


دور المعلم كبير في تصحيح الأخطاء الإملائية منذ الصغر «إرشيف الرياض»

إعلانات تجارية

وأشارت «ساميه محمد» إلى أنّ الأخطاء بدأت تنتشر ليس فقط بمواقع التواصل الاجتماعي، وإنّما وصل الأمر إلى بعض الإعلانات التجارية التي تُنشر وبها أخطاء متعددة ومكررة، وهو ما يجعل الكثير يقع في حيرة بين الصواب والخطأ، حتى أصبح البعض لا يفرّق بينهما.

وأفادت «مرام العوين» أنّ كثيرا من الأشخاص يتساءلون عن طريقة كتابة بعض الأحرف، خصوصاً «الضاد و»الظاء»، حيث إنّ السؤال الذي يتكرر دوماً من قبل الكثير «بعصا وإلا بدون عصا»؛ مما يدفعك لاستنكار هذا السؤال من قبل أشخاص وصل تعليمهم إلى مراحل متقدمة.


د.صالح زيّاد

كلمة بديلة

واعتبرت «هدى العثمان» أنّ جهل البعض في عدم البحث عن كلمة بديلة عن التي لا يجيدون كتابتها؛ سبب في انتشار تلك الأخطاء التي وصلت إلى حد كبير من الإزعاج، موضحةً أنّ اللغة العربية بها العديد من المعاني للكلمة الواحدة، فمن الضروري على الشخص عند كتابة كلمة يشك في صحتها أن لا يجازف دون التأكد منها، بل عليه البحث عن أخرى بالمعنى نفسه، لكن تختلف في كتابتها ليكون كل ما يكتبه وينتشر عند الجميع ويؤخذه غيره صحيحاً.

ولفتت «بسمه فهد» إلى أنّ التعليم هو البذرة الأساسية في تعلّم الكلمات النحوية الصحيحة وكتابتها؛ لأنّ بعض المعلمين قد يخطئون في بعض الكلمات، وبالتالي يحملون هذا الخطأ إلى غيرهم، حتى شعر البعض أنّ الخطأ صحيح وسليم، فمن الضروري أن تكون بذره التعليم سليمة وصحيحة، مبينةً أنّ المعلم لابد له أن يكون ملماً باللغة وإن شك في كتابة كلمة لا يكررها، ويبحث عن صحتها ليعلّم طلابه طريقة كتابتها الصحيحة؛ لأنّه ملزم بذلك.


د.خالد الحافي

اسباب الانتشار

وأرجع «د.خالد بن عايش الحافي» -رئيس قسم اللغة العربية وآدابها بكلية الآداب في جامعة الملك سعود- أسباب انتشار الأخطاء الإملائية لسببين، منها ما يعود على الكاتب نفسه، ومنها ما يعود على المجتمع، فأما ما يعود على الكاتب، فيتمثل في أمور من أهمها ضعف مستواه، وضحالة ثقافته اللغوية، إلى جانب أنّ كثيراً ممن يعملون في مجال الدعاية والإعلان ليسوا بعرب، وهؤلاء الخطأ في الكتابة ملازمٌ لهم، إضافة إلى الكتابة باللهجات العامية، كما أنّ كثيراً ممن يرتادون مواقع التواصل الاجتماعي بعيدون عن اللغة العربية دراسة أو عملاً، مبيناً أنّ المجتمع لا يُعنى بالكتابة الصحيحة؛ بمعنى أنّه لا يضيره إن كان المكتوب متوافقاً مع قواعد اللغة أم لا، كما أنّ كثيراً من المؤسسات الصحفية والإعلانية لا تُعنى باختيار الأكفاء في مجال التدقيق اللغوي؛ فينتج عن هذا وجود أخطاء إملائية وأسلوبية في بعض الصحف والمجلات وغيرها من وسائل الإعلام، كما أنّ ثقافة المجتمع تُعلي من قيمة اللغات الأخرى على حساب اللغة العربية.

وقال إن عدم استشعار أهمية تعلم الإملاء الصحيح من أسباب استمرار الناس في الخطأ، وأنّ الأجيال تتوارث الأخطاء في كتابة بعض الكلمات دون تصويبها، فيصبح الخطأ بالتقادم صواباً عندهم، مشدداً على ضرورة الرجوع إلى المختصين من أرباب اللغة، والقراءة للكتاّب والأدباء المبرزين؛ لأنّ أسلوبهم وطريقتهم في الكتابة ستنطبع على كتابة من يداوم على القراءة لهم، واقتناء الكتب الميسرة في الإملاء، خاصةً التي تُعنى بالكلمات المعاصرة التي تشيع على الألسنة وفي الكتابات اليومية.

وأضاف انّ تعلم الإملاء لا ينحصر في حدود رسم الكلمة فحسب، بل يتعداه إلى غايات أوسع ترتبط بالقدرة على الفهم الصحيح واختيار المفردات ووضعها في تراكيب ذات دلالات مفيدة؛ لأنّ الخطأ في الكتابة يعوق القارئ عن الفهم الصحيح، كما يتطلب على الشخص أن يكون في ذهنه معجم لغوي يستطيع من خلاله أن يكتب البديل في سرعة وسلاسة دون تفكير أو إبطاء، وهذا لا يتأتي إلاّ عن طريق القراءة والاطلاع على الجيد من كتب اللغة والأدب.

جهل القواعد الإملائية

وأوضح «أ.د.صالح زيّاد» -أستاذ النقد الأدبي الحديث بكلية الآداب في جامعة الملك سعود- أنّ هناك فرقا بين أخطاء الإملاء؛ فهناك أخطاء تقع من كبار المثقفين وحملة الأقلام، وأخطاء تقع من عامة الناس، وهناك فرق بين أخطاء إملائية في كتابة علمية أو أدبية وكتابة في وسائل التواصل الاجتماعي وغرف المحادثة، مضيفاً «يبدو لي أنّ الدلالة الخطيرة للمشكلة تكمن في جهة المثقفين والكتابة الفصيحة لأغراض علمية أو أدبية؛ وذلك لأنّها أمعن في التأشير على الجهل وخلل التعليم وضآلة الاحترام للقارئ والازدراء للغة»، مبيناً أنّ الأخطاء الإملائية لا تنفصل عن النحوية، مشيراً إلى أنّ الخطأ في جملة «لم يأتي» وصحته «لم يأت» نحوية قبل أن تكون إملائية، ومثل ذلك خطأ وضع «ألف» بعد «واو» جمع المذكر السالم حين تُحذف النون بسبب الإضافة، ويتصل بذلك معرفة حركة الهمزة وحركة ما قبلها التي يترتب عليها معرفة كتابتها بحسب القواعد الإملائية، لافتاً إلى أنّ هناك أخطاء تعود إلى الجهل بقواعد الإملاء مثل أخطاء همزة الوصل والقطع.

وقال:»أخطاء الإملاء هي ناتج الضعف في إتقان اللغة العربية الفصحى التي يندرج الإملاء في علومها ولا يستقل عنها، فمن يخطئ في النحو والصرف سيخطئ حتماً في الإملاء، ومن يخطئ في عدم تمييز أصوات الحروف سيخلط -مثلاً- بين الضاد والظاء، وهذا الضعف هو ناتج ضعف مخرجات التعليم العام والجامعي؛ بحيث أصبحنا في دائرة متوالية من إنتاج الفشل والتردي والإخفاق، لأنّ الجامعة تخرج معلماً ضعيفاً للعربية فينقل ضعفه لطلاب المراحل العامة من التعليم، وهكذا تدور الدائرة»، مبيناً أنّ المصحح الإلكتروني للإملاء في الحاسوب لا يستطيع أن يعمل بدقة؛ إن لم يكن من يكتب عارفاً بالقواعد والأحوال المختلفة للألفاظ، فكأن دور المصحح الآلي التذكير أو لفت الانتباه، وقد تكون الكلمة صحيحة، مشيراً إلى أنّ وسيلة التغلب على الأخطاء هي التعلم الجيد، وقد يستطيع من يريد تقويم كتابته أن يرجع إلى بعض كتب الإملاء المعروفة، وقد ينفعه التأمل في الكتب والمقالات السليمة في رسمها ولغتها.


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 82

1

  الحر المستنير

  سبتمبر 15, 2012, 6:12 ص

بصراحه شيء مخزي أن نجد بعض السعوديين يرتكبون أخطاء في الإملاء للأسف أن هذا أحد نتائج مخرجات التعليم لدينا في قطاع التعليم.

2

  مقهوره وبس

  سبتمبر 15, 2012, 6:19 ص

صرنا نفهم الكلمات الي فيها اخطاء املائية تترجم في مخ ههه احيانا تشوه الجملة وتغير المعنى وتأثر وهذا يرجع لسوء التعليم عندنا مناهج تفتح النفس حشو اذهان وهذي النتيجة

3

  أبو عبدالله الهذيلي

  سبتمبر 15, 2012, 6:42 ص

من الأمثلة المنتشرة (الدنياء) (منذو) (نحنو) (لستو) (أخذت قصد من الراحة) (عادتا) فشيلة صحيح.

4

  اميرة الاماكن

  سبتمبر 15, 2012, 7:12 ص

والله التعليم قديما انشئ اجيال رائعه املائيا اما الأن عجيب نشوف اغلاط ما لها حد با الذات الشباب تعليمهم فاشل مدارس البنات تحرص على مادة الاملاء اما الاولاد جيل فاشل بمعنى الكلمه من الناحيه الأملائيه ياليت ينظرون الى هذا النقطه

5

  نجم سهيل48

  سبتمبر 15, 2012, 7:19 ص

الأخطاء الإملائية تهون من العامة في خطاباتهم ومعاريضهم ولكن ما يبعث على الإستهجان هو الأخطاء اللفظية والنحوية التي يرتكبها بعض أدعياء الكلمة والعبارة من حملة الدكتوراه وذوي المناصب الإدارية الكبيرة فعلى سبيل المثال حينما يتقياء بعضهم بجملة (ومن ثمً ) فينطقها بضم الميم أو بتلفظ قائلا (وهلم جرى ) بينما هي جرًى بتشديد الراء ومثل قول بعضهم (بالرفاء والبنين ) بينما العبارة بالرفاه ومن أشهر الأخطاء الإملائية (ان شاء الله ) بينما هي إن شاء الله ولايغثك أكثر من معلقي الكره وأخطائهم اللفظية

6

  المحقق العالمي

  سبتمبر 15, 2012, 7:20 ص

هذي حال الدنيا نتعلم الأنجليزي وننسى العربي

7

  اميرة الاماكن

  سبتمبر 15, 2012, 7:26 ص

والله الاجيال السابقه تعليمها رائع جدا من الناحيه الأملائيه للأسف نشاهد الان جيل فاشل وشباب فاشل ولا كلمه صح وش السبب التعليم من الأساس في مدارس البنين اي شي أما تعليم البنات راقي بمعنى الكلمه واملاء ممتاز بس الشباب ياااحسره عليهم يبغالهم تأهيل شامل من جديد حتى المدرسين خساره رواتبهم

8

  Prince of London

  سبتمبر 15, 2012, 7:29 ص

والله سالفه.. المواقع الاجتماعية تنهضم لانها غير رسميه. أما جريدة رسمية ورقية والكترونية مليااانه اخطاء املائية.. هذا هو العيب !

9

  المدقق

  سبتمبر 15, 2012, 7:52 ص

والله شيء يضحك ويبكي في نفس الوقت. مقال يتحدث عن الأخطاء الإملائية ويوجد خطأ فيه "وينتشر عند الجميع ويؤخذه غيره صحيحاً" الكلمة الصحيحة هي "يأُخُذه" وليس "يؤخذه"

10

  ماااجد

  سبتمبر 15, 2012, 7:58 ص

نعم هذا صحيح كثرة الأخطاء الإملائية كثيراً. لا أشاهد تعليقات حول هذا الموضوع حتى لا يقع الأخرين في أخطاء أملائية ويكون ويقع في موقف محرج للغاية.

11

  صباح مشرق

  سبتمبر 15, 2012, 7:58 ص

ههه ضحكني الخبر كثير لاني ماشاءالله ولا مدحا لنفسي الإملاء عندي تمام التمام وعقدت افراد العائله اللي مسويه معاهم قروب عالواتس اب مسويه لهم تدقيق إملائي كرههم في انفسهم بس والله جد اكتشفت ان عندهم أغلاط فادحه في الإملاء..

12

  سالم عبدالكريم

  سبتمبر 15, 2012, 8:08 ص

اي والله ياكثر مايرثعون باللغة العربيه ويأتون بالعيد اصحاب الأخطاء الأملائيه حتى اصحاب المحلات بعظهم مايفرق بين الضاد والظاء

13

  ام فهد

  سبتمبر 15, 2012, 8:13 ص

عااادي ! ماعليكم انتوا بس..قلصوا مناهج العربي والغوا الاملاء من المرحلة الابتدائية زي ماالغيتوه من المتوسط..اصلا اللغة مو مهمّة صارت

14

  شي جميل

  سبتمبر 15, 2012, 8:50 ص

ههه راحو الطيبين

15

  محمد عاتي

  سبتمبر 15, 2012, 8:50 ص

وتتجاوز الأخطاء كذلك وتتعدى إلى ماهو أعظم من هذا فكثير من أئمة المساجد يقعون في ذات الخطأ وهو الخلط في نطق حرفي الضاء والضاد فتتغير المعاني في الكلمات ففي سورة الفاتحة يقرؤون كلمة المغضوب المغظوب وكلمة الضالين الظالين فلا خطأ أعظم من الخطأ في كتاب الله

16

  لوحه من الماضي

  سبتمبر 15, 2012, 9:37 ص

أكثر الكلمات الي يخطئون فيها : بالضبط < بالظبط.. ( ض = ظ ) معرفة < معرفت.. ( ة = ت ) بالإخير تساله وش شهادتك يقولك بكالوريوس

17

  عبدالمجيد نزال

  سبتمبر 15, 2012, 9:46 ص

والله بلاها التعليم الداج وبالعكس انا احس ان التقنية الحديثة ساهمت في تعديل الاخطاء الإملائية لدى الكثيرين

18

  أمير فايز

  سبتمبر 15, 2012, 10:14 ص

ليت الأمر فقط في قلب الضاد "ظ" وانما نجد الاخطاء الاملائية تعدت لك بكثير فهناك أخطاء شائعة مثل كتابة كلمة "كرة" "كورة" والأخر من ذلك الخطاء الفادح في لفظ الجلالة كأن يكتب "والله" باضافة ياء بعد الهاء

19

  مواطنه

  سبتمبر 15, 2012, 10:14 ص

نتيجه طبيعيه لتعليم يفشل

20

  د. عبد الرحمن

  سبتمبر 15, 2012, 10:20 ص

طفح الكيل حتى وصل إلى الخلط بين التاء المربوطة والمفتوحة !!!

21

  المستشار القانوني2010

  سبتمبر 15, 2012, 10:25 ص

ويعود هذا الأمر الى عدم التأسيس الصحيح للطفل في اول مراحل حياته

22

  ابوعبدالمحسن الرياض

  سبتمبر 15, 2012, 10:31 ص

اذكر واحد يكتب (الرياض) بهذا الشكل (الرياظ) وواحد يكتب اسمه (عبدالله) بهذا الشكل (عبدالله) والقائمة طويلة

23

  صالح الأول

  سبتمبر 15, 2012, 10:38 ص

نظرة على شريط الأخبار بالقناة الرياضية السعودية تجعلك تذهل من كم الأخطاء الإملائية فمابالك بالنحوية..المحزن أكثر أنك تجد هذه الأخطاء على بعض سيارات جهات حكومية مثل كتابة الشؤون وغيرها..يبدو أن الجيل السابق نفعهم مايلزمهم به المدرسون بكتابة النصوص الشعرية والنثرية عدة مرات حتى القرآن الكريم

24

  سعودي مقهور

  سبتمبر 15, 2012, 10:52 ص

بس النحو يا اخي شوف باقي المواد انا عيالي مدرس الرياضيات ماهو حافظ جدول الضرب ويستعين بالاله الحاسبه وكل ماحليت مساله قال خطاء وراوح اشوفها في مدرسه اخرى بنفس الصف نفس حلي وصح ؟ المفروض المدرس مايكون موهل ويختبر عده اختبارات توهله بان يكون مدرس ؟ لا واذا ناقشته مقتنع الرجال بحله حتى لو كان خطاء ؟؟؟

25

  واحد من الناس

  سبتمبر 15, 2012, 10:54 ص

تعليقات من نوع حظرة الظابط... لغة الضاد تشتكي

26

  Aziz

  سبتمبر 15, 2012, 10:55 ص

افااا وش قصدكم؟؟

27

  سامي ع ص

  سبتمبر 15, 2012, 11:04 ص

ملاحظة إملائية : "سامية" بالتاء المربوطة و ليس " ساميه "بالهاء.

28

  HaTeMaLgAmDi

  سبتمبر 15, 2012, 11:05 ص

و اذا جيت تعدل لأحد أخطاءه الاملائية يرد ببجاحة و يقول وش دخلك؟ لا يا الحبيب لي دخل و نص

29

  واحد من الناس

  سبتمبر 15, 2012, 11:09 ص

العامية مختلطة بالفصحى.. الأدهى و الأمر لما يكتب واحد الله و كبر.. أو ماشاء الله.. أخطاء بالجملة.. يا زين البداوة بس

30

  علي

  سبتمبر 15, 2012, 11:12 ص

هذا مثال : "..بنسبه لخطانا الاملايت هذي من قل ادراسه قبل وحنى صغار منتبهنا لشرح الستاد لكن المعمله ازينه منفعت معنى لو اني انظربت بتاتن م اخطي.." المساكين ودهم يشاركون ويكتبون بس مانعتهم...

31

  alsawaji

  سبتمبر 15, 2012, 11:22 ص

موضوع على الوتر الحساس قبل امس واحد مرسل لي مسج كاتب فيه الدنياء = الدنيا لكن = لكن

32

  ابوامجد

  سبتمبر 15, 2012, 11:24 ص

انه نتاج المدارس والمعلمين المخلصين

33

  ريما 1

  سبتمبر 15, 2012, 11:26 ص

من جد طلعت الفظايح ههه

34

  الحربي

  سبتمبر 15, 2012, 11:28 ص

والله تجي رسائل من معلمين بها أخطاء عظيمه الله المستعان علموا المعلم اولاً

35

  ابو نواس

  سبتمبر 15, 2012, 11:35 ص

مشكلة الأخطاء الإملائية مشكلة عالمية تعاني منها تقريبا جميع اللغات، والسبب الأساسي هو عدم إعداد المدرس. إن بعض الجامعات في أمريكا جعلت النجاح في الإملاء شرطا أساسيا في القبول. ويا حبذا لو تبنت المملكة هذا المبدأ وجعلته إلى جانب القياس، أساسا في القبول في الجامعة وفي التدريس. لا حل غير ذلك.

36

  الشمرية

  سبتمبر 15, 2012, 11:43 ص

يا كثرهم ب التعليقات , يتفلسف علينا و كل الي يكتبه اخطاء !

37

  الجيش الحر

  سبتمبر 15, 2012, 11:53 ص

أخت سحر لن نستغرب من هذا الجيل ضعف الإملاء الواضح جداً، لكن مع احترامي فإنني قد شاهدت الكثير من الأخطاء الإملائية في جريدتكم من بعض الكتاب و المحررين و هم بالطبع ليسوا من هذا الجيل الجديد.. !

38

  سامي ع ص

  سبتمبر 15, 2012, ظهراً

للمرة الثانية... يوجد خطأ إملائي في المقال... حيث أن الإسم العلم " سامية " يكتب بالتاء المربوطة و ليس بالهاء - كما هو مكتوب في المقال... نرجو الحرص على لغتنا العربية الجميلة من الأخطاء الإملائية الفادحة...

39

  hammudii

  سبتمبر 15, 2012, 12:06 م

من أشنع الأخطاء الإملائية التي قرأتها في حياتي هو تعليق قرأته على اليوتيوب وهو : " اللهم أنك عفوآ تحب العفوآ فأعفوآ عنا رضيت بللة ربآ وبالآسلام دينآ وبمحمد صلآ الله علية وسلم نبيآ ورسول " وآخر يرد عليه " لا حول ولا قوة االا بلله العلي العضيم " بصراحة والله شي يقهر وين تعلموا العربي هذول ؟؟؟

40

  ambitiousgirl

  سبتمبر 15, 2012, 12:12 م

التعليم القديم كانوا من جنسيات عربية واللي تخرجوا من التعليم القديم خاليين من الأخطاء الإملائية،، لكن للأسف معلمات الجيل الجديد،،،

41

  ابوالحسن دفع الله

  سبتمبر 15, 2012, 12:16 م

من شرق اسيا قال لى* ونحن عملنا دراسه جدول كامله *

42

  الرياض صحيفتي

  سبتمبر 15, 2012, 12:16 م

فعلا ارى أخطاء املائية كثيرة وخاصة رسايل الدردشة في بعض المواقع موفقين خير !

43

  ابوالحسن دفع الله

  سبتمبر 15, 2012, 12:21 م

عاوز حجز سفر تذكره ذهاب وغياب

44

  نجم سهيل48

  سبتمبر 15, 2012, 12:22 م

ملاحظة إملائية : "سامية" بالتاء المربوطة و ليس " ساميه "بالهاء. ياسامي بل العكس هو الصحيح

45

  نجم سهيل48

  سبتمبر 15, 2012, 12:28 م

.من جد طلعت الفظايح ههه بل الفضايح ياريم

46

  eng sultan

  سبتمبر 15, 2012, 12:35 م

من زين التعليم والمدرسين

47

  خالد باشا

  سبتمبر 15, 2012, 12:38 م

مقالكم عن الأخطاء الإملائية ولاحظوا كم خطأ إملائي ارتكبتم في نفس المقال: - سامية؛ وليست ساميه - بسمة؛ وليست بسمه - بذرة؛ وليست بذره - أسباب؛ وليست اسباب هدانا الله وإياكم

48

  Khalid Yr

  سبتمبر 15, 2012, 12:41 م

من جد والله.. فيه نآس ودّي أرجعّهم ابتدائي بس علشان يتعلمون الفرق بين القاف والغين.. . . ^ فهمت غصدي يالقالي ؟ :")

49

  ابوفهد

  سبتمبر 15, 2012, 12:48 م

حتى انتم ياجريدة الرياض اقرأوا شريط أسعار الأسهم... لا تقولون ماهو مسؤليتنا... مادام ينشر في موقعكم فأنتم مسؤلين عنه

50

  ابو تركي البدراني

  سبتمبر 15, 2012, 12:48 م

على قول مصطفى الاغا ( لغتنا العربيه تننحر ) ابسط مثال ( على... اصبحت تستخدم بهذا الشكل.. علا ) ولا اعلم هل السبب من غياب بعض الحروف في البيبي او الايفون ؟؟؟ حيث ان معظم المغردين يكتبون تعليقاتهم من هذه الاجهزه

51

  Dalia Alageel

  سبتمبر 15, 2012, 12:56 م

(إنّ كثيراً من المؤسسات الصحفية والإعلانية لا تُعنى باختيار الأكفاء في مجال التدقيق اللغوي) نعم هذا صحيح وشوفة عيني للأسف محررون ومدققون لغويون لايفرقون بين الضاد والظاد ويجهلون قواعد همزة الوصل والقطع (شي يفشل صراحة)

52

  علي

  سبتمبر 15, 2012, 12:57 م

يتبين الفرق بين التاء المربوطة والهاء في اخر الكلمة حينما نضعها في جملة..مثلا..ذهب خالد الى المدرسة..تنطق التاء في اخر كلمة مدرسة هاء ولكن اذا تم تحريكها بإلحاقها بكلمة بعدها تنطق تاء..مثلا..ذهب خالد الى المدرسة الثانوية..الحل تحريك الكلمة لمعرفة الفرق..

53

  Hilali Capital

  سبتمبر 15, 2012, 2:01 م

من ناحية الاخطاء لو لا الله ثم رحمة المدققين لوجدنا مصائب بس ارجع واقول لا تدقق

54

  صوت الحق نصير الدين مصدوق

  سبتمبر 15, 2012, 2:24 م

ما يرفع ضغطي شيء أكثر من الي يكتب: الله يعني الكلمة جديدة عليك؟ وإلا ما عمرك قرأتها؟ وإلا غباء مركب؟!!

55

  انسان حر

  سبتمبر 15, 2012, 2:27 م

أكثر خطأ يصر عليه افراد كثيرون هو كلمة ( اللاعب ) يكتبونها هكذا الاعب. والكثير من المعلقين على الخبر حالوا قدر المستطاع ان يكتبوا بدون أخطاء املائية.

56

  نورا

  سبتمبر 15, 2012, 2:38 م

ههه ماضحكت إلا على التعليقات مسوين طالعين منها, على الأقل قبل ماترسل تأكد خخخ تحياتي لكم

57

  نايف محمد الدوسري

  سبتمبر 15, 2012, 2:57 م

بالنسبة لي أرسب في القواعد وانجح في الرياضيات ,, معلمي العربي زرعوا في قلوبنا الخوف الذي ابهم عقولنا من فهم اللغة العربية.. ليس المشكلة في المخرجات الجامعية أنما التأسيس من رابع ابتدائي بداية تعلم اللغة العربية (( أستخرج الأخطاء الاملائية في القطعة السابقة ))

58

  عطش

  سبتمبر 15, 2012, 2:58 م

كفاءه ليلي..والحمدلله ان قرآءتي و أملائي و خطي ممتازين.. وفيه كلمات تعتمد على الذاكره وليس على النطق مثل..(حينئذ) لو ما اتذكرها كان كتبتها حين اذن "ومايبهذل اللي مايجيدون الاملاء الا الهمزه ام كرسي" (((اللي مدوشني شوي الانقلش قرآئتاً :نوو بروبلم البروبلم :هو الترجمه

59

  زاير

  سبتمبر 15, 2012, 3:46 م

ليه ماعندنا تعليم واقعي هذا نتاج تعليم ماادري ايش اسميه دجه او متنطع. يشحطون الطلاب نحو وصرف وبلاغه وادب وتعبير واملاء ويجننونهم بالاعراب شويه يحفظونهم الفية بن مالك. المطلوب حصص قرائه وكتابه ومبدئيات الجمله المفيده بتركيز بدل تعليم اقدر اسميه سبهلله

60

  خالد الوتيد

  سبتمبر 15, 2012, 4:53 م

عزيزي الكاتب أو الناشر! ركز في مقالك قبل النشر! لأن عندك أخطاء إملائية. خصوصا أن مقالك يتكلم عن الأخطاء الإملائية. " وذلك أثناء المحادثة أو كتابه تعليق " < كتابة * وليس كتابه "أن تكون بذره التعليم سليمة"< بذرة وليست بذره "ويؤخذه غيره صحيحاً" < يأخذه وليس يؤخذه

61

  انسان حر

  سبتمبر 15, 2012, 5:19 م

الموضوع خطير جدا وفعلا الأخطاء الاملائية خصوصا للجامعين شيء يفشل.. لغتنا سهلة ولكننا لانريد أن نتعلم لغة القرأن جيداً.

62

  ماجد

  سبتمبر 15, 2012, 5:47 م

والله اني اتفشل يوم مصطفى الاغا يقرا التغاريد ويصحح.

63

  ماجد التريكي

  سبتمبر 15, 2012, 6:22 م

السلام عليكم ورحمة الله للأسف هناك الكثير من المسؤولين يحتاجون الي دورة في اللغة العربية والمشكلة تكون اكبر عندما يكون صحفي وكل ما يكتب أخطاء املائية غريبة الله يصلح الحال.

64

  عبدالجبار عبدالرحمن

  سبتمبر 15, 2012, 6:34 م

الأخطاء الإملائية أصبحت طاهرة شائعة وليس هناك من يوجه أوينبه والجرائدكأنَّها تشجع هؤلاء اللاعبين بالحرف العربي وذلك يمكن أن يلاحظ في التعليقات التي تنشر في الجرائد العربية.

65

  أبو الهنوف

  سبتمبر 15, 2012, 7:01 م

موب كنكم تحشون فيني ؟ مع ان بنيتي الله يخليها ولا يحرمني منها درستني و ارسلت لي مواقع و دروس بس الطبل.. طبل.. ولا عمري أبفرق بين الض و الظ الا اذا درستهم بالانزليجي.. ههه

66

  دكتوراه نحو وصرف

  سبتمبر 15, 2012, 7:05 م

عذرا لجميع القراء والمعلقين هنا فما ورد وقرائته من خلال التعليقات ومحاولة التصحيح فهو وللأسف غير صحيح لانكم لم تراعوا الجمل الاعرابية والتقديم والتأخير وكل ماورد صحيح شكرا الرياض على هذا الموضوع والذي لابد من الكثير الانتباه له ليس على همزة او تاء مربوطه فالبعض يقع في اخطاء فادحه لاتصحح لكن حين ما

67

  عاباس المرزوقي

  سبتمبر 15, 2012, 7:06 م

أنا لا أؤيد الكللم هذاه لأن التعليم من زمن وهو مع الطلالبه وماشفنا شيأ مالهو لزومن ولكن كل الظعفاء من أولا ونحن نحاول مع امدرسات وشكرن

68

  Maged

  سبتمبر 15, 2012, 7:07 م

هذا اللي قاهرني

69

  نورة القلب

  سبتمبر 15, 2012, 8:11 م

ما يستفز بالأخطاء هو تلك التي تكون بكتابة الآيات القرآنية و أهمها عدم ‘إمكانية التفريق بين الذال و زاي بذور عوض بزور..إذا و ليس إزا...ذكية و ليس زكية.. الذريعة و الزريعة و تبقى لغتنا العربية لغة القرآن و واجب علينا الحفاظ عليها كما نحافظ على بطاقات هويتنا من الضياع فلا نستعمل بطاقات غيرها قوميةٌ تجمعُ الأوطانَ أو لغةٌ *** فيها عن المجدِ إِفصاحٌ وإِضفاءُ لا ينهضُ الشعبُ حتى يستقيمَ له *** من البلاغةِ تعبيرٌ وإِنشاءُ مضى الفحولُ كباراً في مواهبِهم *** أشعارُهم صحفٌ في ال

70

  عبد ربه

  سبتمبر 15, 2012, 8:23 م

السبب بسيط وواضح وهو الواسطة والمحسوبية والاهمال عند مدرسي الابتدائية لايخلصون في عملهم وتأهيلهم ضعيف واثناء الدرس ينشغلون بالجوال عن التدريس !!

71

  عبد ربه

  سبتمبر 15, 2012, 8:34 م

والله العظيم السبب هو تدني مخرجات كليات التربية التي اخرجت لنا اجيال من المعلمين لايفقهون ابجديات التعليم رحم الله اساتذتي القدامى تعلمت منهم لغتي العربية الفصيحة تحدثا وكتابة

72

  مارس

  سبتمبر 15, 2012, 9:41 م

عندي مشكلة مع الهمزات بصراحة. تلخبط :/

73

  أبونجم

  سبتمبر 15, 2012, 9:43 م

السبب هو البلاك بيري وشكراً

74

  عسسكري

  سبتمبر 15, 2012, 10:21 م

الضاد و الظاء، مشكلة سعودية، مثل القاف و الغين المشكلة الكويتية، و الكاف المشكلة الاماراتية، و الجيم المشكلة العمانية و اليمنية، كلها لهجات و لا ارى اي حاجة لتضخيم الامر بحجة الخوف على اللغة العربية، لازلنا نستقيها من قراءة القران و لله الحمد، و لازلنا عرب و هذه مجرد لهجات عامية لا علاقة لها باندثار اللغة او دراسة النحو و القواعد،

75

  عمر الأنصاري

  سبتمبر 15, 2012, 10:29 م

جميل جداً هذا الطرح، وأود أن أضيف إضافة بسيطة أثناء عملي في بعض الملحقيات كمعد: 1- اشتمال كثير من الجرائد على أخطاء إملائية ومتكررة ( التاء المربوطة والمفتوحة همزة الوصل والقطع... الخ 2- فشو اللحن في الخطاب الإعلامي لبعض مقدمي البرامج. السؤال: مافائدة المدقق أو المعد اللغوي وهل هو موجود!؟

76

  عمر الأنصاري

  سبتمبر 15, 2012, 10:46 م

جميل جداً هذا الطرح، وأود أن أضيف إضافة بسيطة أثناء عملي في بعض الملحقيات كمعد: 1- اشتمال كثير من الجرائد على أخطاء إملائية ومتكررة ( التاء المربوطة والمفتوحة همزة الوصل والقطع... الخ 2- فشو اللحن في الخطاب الإعلامي لبعض مقدمي البرامج. السؤال: مافائدة المدقق اللغوي وهل هو موجود!؟

77

  .(ملاحظه).

  سبتمبر 15, 2012, 11:17 م

البعض يكتب لاحول ولاقوة إلا بالله بطريقه خاطئه؟وبعضهم جامعيين

78

  majid91

  سبتمبر 15, 2012, 11:34 م

كل واحد منكم صار فهيم في اللغه العربيه , وكل واحد منكم طالع منها ويصحح.

79

  القااادم

  سبتمبر 15, 2012, 11:43 م

و لا يهون الطيبون الذين يعلقون في جريدة الرياض!!!

80

  r.safadi

  سبتمبر 15, 2012, 11:58 م

المعذرة يا أخت سحر أقدم لك سبعة أخطاء إملائية في نفس المقال، ويقابلها الصواب : - المحادثة أو كتابه تعليق "كتابة" - ساميه محمد "سامية" - بعصا وإلا بدون عصا "والا" - الجميع ويؤخذه غيره "يأخذه" - بسمه فهد "بسمة" - تكون بذره التعليم "بذرة" - اسباب الانتشار "أسباب"

81

  بلا حسد

  سبتمبر 16, 2012, 12:27 ص

ههها بسيطة فتح معهد خاص بتعليم اللغة العربية لان مدارسنا ووزارة التربية والتعليم والاهل اللي جايبين شغالات يقمن بدور الام هم السبب الرئيسي في الجهل وللاسف التقويم هو راس البلاء والمدرسين الجدد شباب وحابب بفل ويدشر وينبسط بسفرة للخارج وتعرفون الراتب مايكفي لكل هذا فعشان كذا الجيل الجديد اهبل لانه مهمل

82

  وجهة نظر بسسس

  سبتمبر 16, 2012, 12:43 ص

ماشفتوا شي بيجيكم جيل التقويم المستمر اللي فعلا يفشششل

أضف تعليقك





نعتذر عن استقبال تعليقكم لانتهاء الفترة المسموح بها للتعليق على هذه المادة