تشير الأبحاث أن حوالي 5-10% من سكان المملكة والعالم يعاني من التهاب الجيوب الانفية المزمنة وهو من اكثر الامراض المزمنة المنتشرة. واوضح الدكتور طلال الأنديجاني استشاري امراض وجراحة الانف والجيوب الانفية ان جراحة الجيوب الانفية هي من اسرع العمليات التى تطورت في فترة زمنية قصيرة وذلك خلال العشرون سنة الماضية، حيث ان عمليات الجيوب الانفية قبل عشرون سنة كانت عن طريق شق الوجه والرأس ومن ثم فتح الجيوب الانفية للوصول اليها، بعد ذلك في الثمانينات وبعد اختراع المناظير، بدأت عمليات الجيوب الانفية بدون الحاجة الي فتح الوجه او الراس. ولكن حتى مع تطور العمليات عن طريق المناظير، مازالت هناك خطورة على الاعضاء المجاورة للجيوب الانفية مما قد يسبب ضرر على العين او أغشية المخ والشرايين المجاورة. لهذا السبب ما زال البحث قائم لإيجاد طريقة لعلاج التهاب الجيوب الانفية بأقل تدخل جراحي ممكن. وتوصل العالم الى أحدث ابتكار لعلاج التهاب الجيوب الانفية المزمنة والذي يتم اجرائه الآن في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بجدة وهو عبارة عن حشوة تحتوي على دواء معين توضع في الجيوب الانفية الغربالية تحت تخدير موضعي في العيادة او تخدير عام في غرفة العمليات ثم تترك لمدة 4 اسابيع حيث خلال هذه المدة تطلق الحشوة ذرات الدواء بشكل منتظم ومستمر مما يخفف الالتهاب في الجيوب الانفية بطريقة مباشرة. بهذه الطريقة تكون الحشوة عبارة عن اداة لإيصال الدواء الى الجيوب الانفية بتركيز مناسب وبأقل تدخل جراحي، وبعد 4 اسابيع يقوم الطبيب بإزالة الحشوة في العيادة. وقد تم بحمد الله علاج 9 حالات تعاني من التهاب الجيوب الانفية المزمنة بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بجدة، وتتم متابعة الحالات من 3 الى 6 اشهر وهم يتمتعون بحالة جيدة.