أجل التلفزيون السعودي السهرة المشتركة التي يقيمها عادة مع دول الخليج العربي للتبادل التلفزيوني، وصادف - حينها - بان الجدول المتفق عليه بالنسبة لعرض السهرات لدول الخليج العربي، أن التلفزيون السعودي أولى اهتمامه باليوم الوطني الذي صادف تلك الفترة وايضاً الاستعداد لبرامج الحج التي يبثها التلفزيون السعودي لبعض دول العالم.

إضافة الى ظروف اخرى تأتي في اطار العجز عن انتاجها، بينما يأتي عرض سهرة دولة العراق بعد الحج من العام (1400ه).

وقد تقرر ترشيح المخرج التلفزيوني سعد الفريح - رحمه الله - لاخراج تلك السهرة التلفزيونية التي اعتذر وقتها بسبب ارتباطة في انتاج عدد من البرامج مع مؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك لدول مجلس التعاون الخليجي.