ملفات خاصة

الخميس 12 شوال 1433 هـ - 30 اغسطس 2012م - العدد 16138

السؤال عن «القبيلة» هاجس الصغار في المدرسة والحارة

«العنصرية» بين الأطفال لا تبشّر بخير!

اعداد : هدى السالم

أسوأ ما يكون الحوار بين الأطفال حين يتوقف على السؤال العنصري: انت "قبيلي" وإلاّ "خضيري"؟، من أي منطقة؟،.. بعدها لا تتوقع أن تكون الإجابة من دون تعصب، أو نظرة دونية، أو على الأقل استغلال "فوقية الذات"؛ لتمارس أفضلية حضور النسب على حساب الكفاءة، ومستوى الوعي.

مشكلتنا التي نواجهها اليوم في المدرسة والحارة أو أي تجمع آخر أننا لم نغيّر هذا السؤال في نفوس الأطفال منذ الصغر؛ ونؤسس المبدأ الأهم: احترام الإنسان أياً كان "أصله وفصله" من دون أن نقلل من شأنه، أو نحكم عليه من نسبه، أو منطقته، أو مستوى دخله، وإنما من "تقوى الله"، واحترامه لك (لا يغشك أو يظلمك أو يكذب عليك)، إلى جانب التأكيد على أن الوطن للجميع (حباً وتضحية)، ومقدار كل واحد منّا بعطائه وليس بشيء آخر.

ويعدّ تعميق التمييز العنصري في نفوس الأطفال من أسوأ ما يمكن أن يتلقوه من ذويهم، سواءً أكان التمييز متعلقاً بالعرق أو النسب أو المذهب، ومتى وجد الطفل الفكرة الصحيحة وقعت في نفسه موقعاً طيباً، ذلك أنّه وُلد على الفطرة، والأفكار المنحرفة لا تسود إلاّ في غياب الفكرة الصحيحة، فإذا تم تثقيف الأطفال وتعليمهم على القيم الصحيحة فإنّهم يكبرون وهم يحملون مواقف إيجابية، ويتحلون بنفسية تحميهم من الآثار السالبة لهذه الآفة، حيث أنّ تثقيف الأطفال وتهذيبهم أفضل السبل للحد من تنامي العنصرية، فالأسرة والمجتمع يمكن أن يسهما بصياغة قالب لموقف عقلي إيجابي وظاهرة نفسية بناءة في الأطفال.


وحدة أبناء الوطن أكبر من أي منغصات عنصرية

اختلاف معاملة

العنصرية هي الاعتقاد بأنّ هناك فروقاً وعناصر موروثة بطبائع الناس أو قدراتهم، وعزوها لانتمائهم لجماعة أو لعرق ما - بغض النظر عن كيفية تعريف مفهوم العرق -، وبالتالي تبرير معاملة هؤلاء الأفراد المنتمين بشكل مختلف اجتماعياً وقانونياً، كما يستخدم المصطلح للإشارة إلى الممارسات التي يتم من خلالها معاملة مجموعة معينة من البشر بشكل مغاير، والتعذر في ذلك باللجوء إلى تعميمات مبنية على صور نمطية، كما يعتقد البعض ممن يقولون بوجود مثل هذه الفروق الموروثة أنّ هناك جماعات أو أعراقاً أدنى منزلة من أخرى، وبالتالي فإنّها قد تُحرم حقوقاً أو امتيازات تستحقها.

تغيّر مع الزمن

وهناك بعض الدلائل على أنّ تعريف العنصرية تغيّر عبر الزمن، وأنّ التعريفات الأولى اشتملت على اعتقاد بسيط؛ أنّ البشر مقسمون إلى أعراق منفصلة، ويرفض جلّ علماء الأحياء واختصاصيو علم الإنسان وعلم الاجتماع هذا التقسيم، مفضلين تقسيمات أخرى أكثر تحديداً، وخاضعة لمعايير يمكن إثباتها بالتجربة، مثل التقسيم الجغرافي، الإثنية، أو ماضٍ فيه قدر وافر من زيجات الأقارب. ولكنّهم يعتبرون التمييز العنصري جريمة إنسانية.


الإساءة العنصرية إلى الطفل تترك أثراً نفسياً خطيراً

عنصرية خفية

ويستند التمييز العنصري في كثير من الأحوال إلى فروق جسمانية بين المجموعات المختلفة، ولكنّه قد يتم ضد أي شخص على أسس ثقافية أو غيرها، كما قد تتخذ العنصرية شكلاً أكثر تعقيداً من خلال العنصرية الخفية التي تظهر بصورة غير واعية لدى الأشخاص الذين يعلنون التزامهم بقيم التسامح والمساواة.

وبحسب إعلان "الأمم المتحدة"، فإنّه لا فرق بين التمييز العنصري والإثني أو ما يسمى بالعرقي، فمن ينفون أن يكون هناك أفضلية للصفات الموروثة - اجتماعية أو ثقافية غير شخصية - يعتبرون أي اختلاف في المعاملة بين الناس على أساس وجود فروق بينهم من هذا النوع تمييزاً عنصرياً.

آفة عالمية

ويعد التمييز آفة اجتماعية عابرة للقارات تُوجد حالة من عدم الاستقرار السياسي والاجتماعي والاقتصادي في المناطق التي تصاب بدائها، إذ لا تُراعي النزعات أو النعرات العنصرية الأحاسيس لجميع السكان كمواطنين، عليهم أن يعيشوا معاً، ويتوجب عليهم الاشتراك في بناء الوطن الواحد والإسهام في الحضارة الإنسانية كلٌ من جانبه، وللتمييز العنصري بمعانيه أبعاد متعددة منها الاستبعاد أو الاستعباد أو التحديد أو التفضيل والتفوق وغير ذلك. ويحتفل العالم سنوياً باليوم الدولي للقضاء على التمييز العنصري في(21) من شهر "مارس"، والذي كان قد بدأ سنة 1960م، في أعقاب مجزرة "شاربفيل"، وفي عام 1994م تمت الإطاحة بنظام الفصل العنصري بجنوب إفريقيا على إثر تحوّل تاريخي قوامه العدل والسلام والمصالحة، ولعل الاحتفال بهذا اليوم يعبر عن التقدير لكل الشجعان رجالاً ونساءً، الذين أفلحوا في إعادة قيم التعدّدية والتساوي بين الشعوب إلى مراتبها النبيلة.

حقوق الإنسان

واعتبر القاضي "د.مصطفى السيد علي" - رئيس محكمة وخبير قانوني - أنّ التمييز العنصري من أهم ما يؤثر سلباً على فكرة المساواة، والتي تعد العمود الفقري لحقوق الإنسان، إذ ترتكز فكرة حقوق الإنسان على دعامتين أساسيتين هما "الحرية" و"المساواة"، مضيفاً أنّه مع اليقين المتجذر في النفس أنّ جميع البشر مخلوقون من طين بدءاً بأبينا آدم -عليه السلام-، كما يقول الله -سبحانه وتعالى-: "مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى"؛ فإنّ الإنسان قد تناسى أنّه -مجرد عابر سبيل مع غيره من البشر- وبدأ البعض منهم يستعلي على غيره بلا سبب واضح أو مزية تبرر تصرفه، مبيناً أنّ العنصرية يظهر تأثيرها السلبي لمنافاته جميع الشرائع الدينية، وإعلانات وصكوك ومعاهدات حقوق الإنسان، ومعظم القوانين الوطنية، معرفاً التمييز العنصري على أنه: "أي تمييز أو استثناء أو تقييد أو تفضيل يقوم على أساس العرق أو اللون أو النسب أو الأصل القومي أو الإثني، ويستهدف أو يستتبع تعطيل أو عرقلة الاعتراف بحقوق الإنسان والحريات الأساسية أو التمتع بها أو ممارستها على قدم المساواة، في الميدان السياسي أو الاقتصادي أو الاجتماعي أو الثقافي أو في أي ميدان آخر من ميادين الحياة العامة".

وأشار إلى أن بعض الجماعات البشرية في مختلف بقاع العالم لجأت إلى اتباع سياسة التمييز والتفرقة ضد من يختلف عنها في الدين أو اللغة أو العرق أو الفكر أو قضايا سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية أو ثقافية أخرى، مع أنّ الله -عزّ وجل- يؤكد أنّ التباين البشري في الخلق في حد ذاته آية من الآيات "ومن آَيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِلْعَالِمِينَ".

*الإسلام سما بالإنسان وكرّمه وأزال الفوارق في الحقوق والمعاملات

قال "خالد بن عبدالرحمن الفاخري" -عضو الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان- إنّ التمييز العنصري على أساس اللون أو الجنس أو النسب وخلافه يتنافى مع مبادئ الدين الإسلامي الذي سما بالإنسان وكرّمه، وأزال الفوارق في الحقوق والمعاملات، حيث حرصت الشريعة الإسلامية على نبذ هذه السلوكيات بين البشر وإذابة الفروق العنصرية، ولا أدلّ من ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (إنّ الله لا ينظر إلى صوركم وأموالكم ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم)؛ مما يؤكد على أنّ الإسلام نبذ العنصرية بين البشر، ويضاف إلى ذلك إعلان الأمم المتحدة لميثاق القضاء على جميع أشكال التمييز العنصري الذي انضمت له أغلب الدول، ويستند على مبادئ الكرامة والتساوي الأصيلين في جميع البشر، ويذكّر بوجوب العمل على نبذ التمييز بين الناس، ووضع الجهات ذات العلاقة ومراجعة الآليات القانونية والنظامية اللازمة، التي من شأنها نشر ثقافة عدم التمييز على أساس اللون أو الدين أو العرق، وتوعية المجتمع والجهات الرسمية بأهمية احترام وتعزيز هذا المبدأ المنصوص عليه في الشريعة الإسلامية والأنظمة المحلية.

وأضاف: "كان لخادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- جهود في مجال مكافحة العنصرية، حيث عمل على إرساء مبدأ الحوار داخلياً، ودعا للحوار بين الأديان والثقافات والتقريب بينها على المستوى الدولي، ليحل السلام بدل الحروب والمحبة والتسامح بدل الكراهية والتمييز؛ مما كان له بالغ الأثر في نبذ التمييز، إلى جانب إهتمامه -حفظه الله- بحقوق الإنسان منذ تسلمه مقاليد الحكم، والعمل من أجل إحقاق الحق وإرساء العدل".

وأشار إلى أنّ السعي لإعطاء الجميع حقوقهم دون تمييز أو تفريق أمر يتطلب الالتزام بأحكام الشريعة الإسلامية والأنظمة المرعية وتنفيذها على أرض الواقع، ولهذا يقع على الأسرة والمدرسة دور كبير في تربية النشء على هذه المبادئ، وتعويدهم على إحسان التعامل مع الجميع دون تميز؛ لما له من أثر بالغ في نبذ العنصرية بين الأفراد من خلال تعاملهم وتعايشهم، ويتحقق ذلك من خلال التوعية والموعظة الحسنة والحكمة البليغة، وتعليم النشء أنّ الجميع إخوان، وبتكرار ذلك ومتابعته بدقة والحرص عليه سيتحقق الهدف، مشدداً على ضرورة تفعيل رصد التجاوزات التي تتضمن تمييزاً أو انتقاصاً، والعمل على إزالتها وضمان عدم تكرارها، ودراسة القضايا والمشاكل في هذا الشأن، وتقديم التوصيات والحلول اللازمة بشأنها، ونشر ثقافة التعايش السلمي والحوار والبعد عن العصبية والعنصرية.


خالد العنقري

*هاجس في حياة المجتمع..!


الإعلام الجديد على النت أثّر كثيراً في تغذية التعصب عند الأطفال

لا يزال دور مؤسسات المجتمع (الأسرة، المدرسة، المسجد، وسائل الإعلام، الرفاق) ضعيفاً في مواجهة جذور التعصب القبلي والمناطقي وربما الرياضي عند الأطفال، حيث بات واضحاً أن المشكلة لم تعد حالات يمكن السيطر عليها، ولكنها تحولت إلى ما هو أكبر، وأكثر تأثيراً في المجتمع. وتعد الثقافة المجتمعية (العادات والتقاليد والأعراف) أهم مصادر تغذية التعصب عند الأطفال، إلى جانب التاريخ الشفوي الذي يروي قصص البطولة في الزمن الماضي، كذلك بعض وسائل الإعلام، وتحديداً القنوات الفضائية، والإعلام الجديد بكل مكوناته (مواقع، منتديات، تواصل اجتماعي)، حيث تركت تلك الأسباب وغيرها أثراً في نفوس الناشئة من أن التعصب يمنح الذات سمواً لانتقاص الآخر، وفخراً بمنجزات فردية على حساب وطن يتسع للجميع.

من المؤكد أن تعزيز الوعي المجتمعي عند الكبار ينعكس إيجاباً على الصغار وهو ما ندعو إليه من أن التنشئة الاجتماعية على قيم احترام الآخر، والتواصل معه، والانفتاح عليه، وتنمية الوعي أيضاً بمسؤولية الوطن، والمواطنة، واحتواء المشاكل بالحوار وتطبيق النظام.. كل ذلك حين يكون متوافراً عند الكبار فإنهم قدوة للصغار، ويتأثرون بهم، وبالتالي نخلق جيلاً قادراً على أن يتجاوز منغصات التعصب، ومفرداته، وأساليبه، وينتقل إلى فضاء أوسع نحو فهم الآخر، وعدم التقليل من شأنه، أو الإساءة إليه، أو حتى الخروج عن النص إلى ما هو أسوأ من القول إلى السلوك.

نحن أمام تحدٍ كبير لتعزيز الوعي بخطورة التعصب في المجتمع، وضرورة نبذه، وتأسيس جيل منذ الصغر قادر على أن يتحاور، ويستمع للرأي والرأي الآخر، ويأخذ حقه بالنظام.


طلاب ومعلمون يزيلون آثار التعصب من على جدار مدرسة «إرشيف الرياض»


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 134

1

  بانديراس

  أغسطس 30, 2012, 6:17 ص

احلى مافي الموضوع الصورة الثانية وكبر معناها

2

  مسواط نجد

  أغسطس 30, 2012, 6:18 ص

دعوا عنكم هذا الهراء فالمناطقية اشد وانكى من هذه النعرات التي تحل من عقلائهم بينما المناطقية متغلغلة بتلك النفوس المريضة

3

  فيصل المجلي

  أغسطس 30, 2012, 6:34 ص

وبواقع خبره حياتيه أول ما طلعت العصبيه القبليه وانتشرت بين الأطفال واليافعين تماما عندما اقيمت اول حفل مزايين في ام رقيبه قبل حوالي 7 سنوات طلعت الأرقام الغريب 503 و 505 و 602 وذا الخرابيط .

4

  ابو يزيد

  أغسطس 30, 2012, 6:39 ص

العنصريه تجري في دم كل سعودي للاسف تجدها اما عن القبيله او الشهاده والمركز في العمل او لون البشره او الوزن او المنطقه او الاحياء كما في الرياض... مع العلم ان ديننا ينبذ التعصب والعنصريه لكن الناس ترفض ثم ترفض ثم ترفض

5

  موهوب1

  أغسطس 30, 2012, 6:49 ص

تحقيق ممتاز جدًا أستاذة هدى، جَزَاكِ الله كل خير عليه، آمل من الدولة استصدار نظام يجرّم كل شخص يتعدّى على شخص آخر بتلميحات أو عبارات عنصرية! تبدأ بالسجن مع التشهير باسمه وصورته وتنتهي بسحب الجنسية العربية السعودية منه ونفيه خارج البلاد للمواطن وتسفيره للمقيم، فذلك أدعى لضبطهم !

6

  بدون اسم

  أغسطس 30, 2012, 6:53 ص

+تحقيق رائع لكن ابقول شي لو تكتبون من اليوم لين الف سنة قدام ماراح تتغير عقلياتنا انت وش اصلك ومن اي قبيله خط 110 و220 حشا كهرب وسيبقى هذا التساؤل الى ان يرث الله االارض ومن عليها خصوصا عندنا يالعرب اما بخصوص الغرب صارو مو بعيدين عنا خصوصا الانجليز

7

  نجم سهيل48

  أغسطس 30, 2012, 6:54 ص

لاأعنتقد أن عقلية وفهم الطفل كطفل كما أتصور ترتقي لهذه الثقافة كفهم وإدراك وتنحدر لهذا المفهوم بسبب البراءة والنقاء إلا بالتلقين فقط ومن الكبار في رأيي دعو هذه المسائل ولاتقربوها بفلسفات وتعريفات تؤسس فعلا وتكرس العنصرية في الأعراق والألوان

8

  علي صالح

  أغسطس 30, 2012, 6:58 ص

المعلمين والمدارس تعزز هذه المشكلة فمثلا مدرس متوسطة يعطي الطلاب من ابناء منطقته درجات عاليه بينما الاوائل على الفصل يحصلون على نتائج متواضعه ولايعلم المتفوقين مبررا لهذا ماعدا ان مدرسهم على حق وبعد مرور السنين يكتشف هؤلاء المتفوقين ان مدرسهم عنصري ويحقد على ابناء المناطق الاخرى هذه حقيقة وليست مزاح

9

  اخوخالد

  أغسطس 30, 2012, 7:13 ص

التعصب منشأه من المنزل حين يحسون بنقصهم من منافسة الاخرين يبدا بالمهايط بالنسب وفي اخر العام يذهب الى احد التجار يشحذ او يبحث عن واسطه لاخراج ابنه من السجن لانه سرق او تاجر بالمخدرات او قطع طريق القبيله شرف في الحياة وكرامه في العيش من لايعيش القبيله حياة لايعيشها جعجعه وكل له من المجد نصيب

10

  مواطن يحب وطنه

  أغسطس 30, 2012, 7:13 ص

الاكيد ان القبيلي والخضيري والى اخره من التسميات اخوان في الاسلام والوطن والمصير والي عنده احساس غير هذا فهو متخلف..لكن هناك اشياء نفعلها ونحيي بها العنصريه كامهرجانات الابل وغيرها..والله من وراء القصد

11

  hasan.alnadhari

  أغسطس 30, 2012, 7:14 ص

قال صلى الله عليه وسلم عن العصبيات والتعصب:"دعوها فإنها منتنة" قال تعالى: "يّا أيها الناس إنَّا خّلّقًنّاكٍم مٌن ذّكّرُ وّأٍنثّى وّجّعّلًنّاكٍمً شٍعٍوبْا وّقّبّائٌلّ لٌتّعّارّفٍوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ" إذا عادت هذه التعصبات فلا نحلم أبداً بالتقدم والرقي. جميع الدول المتقدمة وصلت إلى ما وصلت إليه بالتوحد والتماسك والمحبة فيما بينهم ونبذ العنصرية المقيتة وتعميق " كلكم سواسية كأسنان المشط".

12

  طلال الخطابي

  أغسطس 30, 2012, 7:29 ص

لا فرق بين عربي ولا اعجمي إلا بالتقوى سبحان الله والحمد لله والله اكبر

13

  سلوى

  أغسطس 30, 2012, 7:30 ص

القبايل المتحضرين يزعمون انهم ليسو من اصول بدويه طيب كيف تقول انك قبيلي وترجع لقبيله وتنفي اصلك البدوي بدعوى انك تحضرت من مائة سنه وسكنت القرى هذي عنصريه قبائل في قبائل انت قبيلي بدوي وانا قبيلي متحضر افضل منك

14

  toota

  أغسطس 30, 2012, 7:40 ص

انا حسيت بالعنصرية لما رحت الجامعة.. كان اغرب شعور حسيتة.. ما ادري احس بالأهانة ولا بالقهر ولا احزن عليهم العنصرية خصلة من خصال الجاهلية

15

  مريم

  أغسطس 30, 2012, 7:41 ص

شكرًا لجريدة الرياض التي طرحت مثل هاذا الموضوع أنا أحب أنةأقول هناك أُناس يعتقدون أنهم الأفضل من غيرهم من ناحيه أنتمائهم لقبيله كذا أو أر تقائهم بمناصب عاليه عن غيرهم أو المستوي التعليمي بين تلميذ وزميله الأخر أو مناحيه لون البشره ألا يعلم هؤلاء أن يوم الحساب لايفرق الله بين الغني والفقير إلابالتقوي

16

  نادرالوجود

  أغسطس 30, 2012, 7:54 ص

ما تحسون أنكم تأخرتم كثير بطرح هالموضوع ؟؟ !! من 25 سنة يوم كنت بالابتدائي وهالتعصب موجود

17

  المحقق العالمي

  أغسطس 30, 2012, 8:08 ص

طلاب ومعلمون يزيلون آثار التعصب من على جدار مدرسة «إرشيف الرياض» ههه قبل الوزارة تجي تقيم المدرسة الله يصلحكم بس ويهدي الناس الى الطريق المستقيم بس برضوا ما في وعي عند اغلب الشباب السعودي زي عندنا في مكة مدرسة بنات فتحت جديدة السنة الماضية كتبوا على جدرانها عيال الحارة بعض الشخابيط والكلام البذيء واليوم الثاني صاحب المدرسة اتى وضرب الجدران بويا جديدة واتصل على الشرطة بس برضوا مافي فائدة بعد ماذهب الشرطي من المدرسة رجعوا عيال الحارة وكتبوا على الجدار والله ناس ماتربت على الأدب

18

  موظف قطاع خاص

  أغسطس 30, 2012, 8:38 ص

إنما الأمم الأخلاق مابقيت

19

  الشمرية

  أغسطس 30, 2012, 8:41 ص

اجل تبونوه يدربي راسوه ما يعرف اصلوه وش ؟!

20

  عبدالله

  أغسطس 30, 2012, 8:47 ص

بلاهم والله من أبوهم المتخلف يمدحهم اذا عملوا شيء غلط

21

  عبدالله الماجد

  أغسطس 30, 2012, 8:49 ص

رغم انني انتمي الى قبيلة الا انني ارفض وبشدة اي تقييم غلى اساس العرق واللون والصفات الخلقيه لان الانسان بسلوكه وامانته وقبل ذلك بدينه وكم من بعيد عنك اقرب الى قلبك من قريب لك في النسب وهذه الفرقه من اسباب الفتن التي تفتك بالامم

22

  النمرالاصفر

  أغسطس 30, 2012, 8:52 ص

عندنا العنصرية بزود الله يصلح احوال المسلمين

23

  امل

  أغسطس 30, 2012, 8:53 ص

من جددد كفايه تعصب قبلي وديني ليكون قدوتنا رسولنا الكريم

24

  صوت الحق نصير الدين مصدوق

  أغسطس 30, 2012, 8:53 ص

إذا كانت العنصرية متغلغلة عند الأب والأم فلا تلموموا الطفل!

25

  سبحان الله وبحمده

  أغسطس 30, 2012, 8:54 ص

اللهم اهدي قلوبنا وحصن فروجنا واغفر ذنوبنا واستر علينا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض اللهم الف بين قلوبنا اللهم يا مثبت القلوب ثبت قلوبنا على دينك اللهم صل وسلم على نبينا محمد

26

  ابو ايمن

  أغسطس 30, 2012, 8:59 ص

رغم ان الملايين الذين يعيشون فى هذا الوطن هم من اقطار الغالم الاخرى كالهند والباكستان والفلبين واندونيسيا وفلسطين ومصر والاردن الا اننا لم نستطع ان نجد صيغة للتعايش والاحترام.ولو ان سكرتير الامم المتحدة بانكى مون كان يعيش بيننا لما امكنة الوصول الى منصبة لغنصريننا

27

  ابواصيل

  أغسطس 30, 2012, 9:04 ص

الله يكون بالعون انى مره ولدي يسئلني يقول اصدقاي بالمدرسه يقولون وش انت والله يالهياط مدري متى يخلص قال تعالى (الاعراب اشد كفرا ونفاق)

28

  ابراهيم

  أغسطس 30, 2012, 9:38 ص

هناك من الكتاب من يؤلف الكتب عن القبائل ويميز بينها ويطعن في اصولها وكأن هذه القبائل لا تنتمي الي حواء وادم بل الي مخلوقات اخري ويصل في بعض الاحيان الي حد القذف. وتباع كتبهم في المكتبات وفي وضح النهار ويسمون انفسهم كتابا وهم اقرب الي الافاعي وسوف يحاسبهم رب العالمين. وهذا من الفساد في الارض.

29

  محب الحق..أمريكا

  أغسطس 30, 2012, 10 ص

سلام عليكم.. الأكثر إزعاجاً عنصرية الأطفال السعوديين مع الأجانب بالمدارس , بل و عنصرية المعلمين مما يولد لدى الصغار الشعور بالدونية و عدم الثقة بالنفس , و لكم تعاني الأسر جراء ذلك , فرفقاً بأخوانكم زغب الحواصل و ما أمر الشعور بغربة الديار و التعامل لدي صغار السن, فكلكم لآدم و آدم من تراب.

30

  سعودي الله يوفقه

  أغسطس 30, 2012, 10:05 ص

تحقيق جيد ومعقول ومنطقي لكن صدقني المال الفلوس الغنى يلغي اي طبقيه بمعنى اصحاب الاموال لااحد يستطيع ان يقلل من شأنهم ابداً لكن اذا فقد المال فيبدأ التقليل لمن أراد ان يقلل من شأن الآخرين اما بالاصل او المستوى المعيشي او غيرها واحيانا تطبق كلها سوى الله لايبلانا

31

  راحل

  أغسطس 30, 2012, 10:07 ص

كلكم لإدم وآدم من تراب

32

  ابو جهاد1

  أغسطس 30, 2012, 10:11 ص

التشخيص شقين الاول ديني التراث الديني فيه خلط بين ماهو ديني وماهو اجتماعي كالمرأه والعنصريه وحشرت هذه القضايا في مسائل وفصول ليس لها اصل في المذاهب الاربعه وتتنافا مع صريح الادله والنصوص الثاني - القرار وبالاخص الاجتماعي فللاسف في ايدي ليست مؤهله ثقافيا وعلميا فهل الامم..افضل من الاسلام؟

33

  اجنبي

  أغسطس 30, 2012, 10:48 ص

انا كنت اعيش في بلاد الاسلام وعانيت من العنصرية حتى من المدرسين وادارة المدرسة وانا الان في بلاد ليست مسلمة ووجدت فيها كل الاحترام والتقدير لاني انسان

34

  أ.د. فداء بن فؤاد العادل

  أغسطس 30, 2012, 10:49 ص

RACHEL CORRIE عملها يغني عن ألف مقال. تجاوزت ليس فقط العصبية داخل بلد بل أيضا العصبية بين البلدان وأظهرت إحتراما لمن كرمهم الله

!!"اتركو الاطفال يعيشون طفولتهم

36

  فهدالصادق

  أغسطس 30, 2012, 11:50 ص

اقطع راس يموت خبر امنعو المنتديات الي لوثو اناس هذولا بقحطان وهذولا بعدنان وهذولا من القبيله كذا وهذولا من قبيله كذا وبعضهم لا يدري هو من اي قبيله بس با التزييف حط نفسه قبيلي

37

  دوعنية

  أغسطس 30, 2012, 12:02 م

اذا ابائهم وامهاتهم عنصريين كيف تتوقع الاطفال يطلعوا ؟ هذا حضري هذا بدوي هذا شمالي هذا جنوبي يمني مصري سوداني !!! استغفر الله بس اخر صورة الله يكثر من امثال عالمعلمين ويجزاهم خير

38

  قبلي إلى قيام الساعة

  أغسطس 30, 2012, 12:04 م

قال تعالى(لقد أنزلنا إليكم كتاباً فيه ذكركم) ولماذا يسعى من لا ينتمون لقبيلة بكل ما أوتوا عن طريق (دفع أموال للحصول على مشاهد كاذبة،تزوير أوراق،واسطات) إلى تغيير أسماؤهم والإلتصاق بعوائل وأسماء قبلية معروفة تنكر أنتماؤهم إليها، ثم يقوم الإعلام بالدفاع عن تصرف هؤلاء تحت مظلة نبذ العنصرية.. عجبي!!

39

  ابو ذراع البقمي

  أغسطس 30, 2012, 12:13 م

ليس الصغار فقط بل القضيه اكبر من ذلك للاسف انه حتى الكبار ومن هم محسوبين على الثقافه وهم غير ذلك لحقد في نفوسهم وشعور فيهم بالنقص لقد تم نشر مقالات صحفيه ومقابلات تلفزيونه واصحابها معروفين لدى كافة ابنا الشعب مثل (انت بدوي) او مثل المناضره التلفزيونيه الاخيره وعبارة (هياط بدو) وغيرها كثير وهذا شي خطير جدا ونناشد وزير الداخليه الامير احمد بوقفها فورا ومحاسبة من يغمز ويلمز بذلك وتشكيل لجنه للمتابعه ولانها مع مرور الزمن سوف تمتد للمدارس والشوارع والملاعب ثم نجيب العيد قبل يومه

40

  واعي

  أغسطس 30, 2012, 12:19 م

غالبا تجد العنصرية الجلية الواضحة التي يهذي بها الشخص ليل نهار كانها تسبيح عنده في كل شاردة وورادة هو من الذين لايثقون في انفسهم او في مشكوك بنسبهم فعلا ودخلو في قبائل او تسمو بقبيله معينه او بالاصح تكتلو ونسبو انفسهم كقبيله فهم من اوقدو هذه الخصلة القبيحة محاولة لاثبات انفسهم

41

  عبدالله الصالح

  أغسطس 30, 2012, 12:22 م

لم يعد هناك 220 ولكن هناك 220 ac و dc و ثلاث فاز 220 ديزل و 220 جامبو ابناء عمومتى يرفضون تزويجنا وذلك لاننا بالنسبه لهم 220DC حسب رايهم ونحن من جد واحد وذلك بسب من ناسبهم مؤخرا وهو 1000 فولت مما ادى الى رفع التردد لديهم 3 فاز وما حصل بالطائف ليس الا دليل على العنصريه المناطقيه

42

  ALWAILY

  أغسطس 30, 2012, 12:25 م

هذا دليل تخلفنا. دول اقل منا امكانات وموارد طبيعية ومع ذلك تطورت وحققت انجازات كبيرة ومنها كوريا وماليزيا وغيرها كثير ونحن لا نزال نتحدث عن امور لا فائدة منها. لا عيب ان يعرف الانسان اصله ولكن العيب بل العار بان يفاخر بأصله ويقلل من قيمة غيره وهو عالة على مجتمعه ويعيش من زكواتهم. لو اطلعتم على اسماء المسجلين لدى الضمان الاجتماعي لعرفتم ماذا اقصد.

43

  Khalid Yr

  أغسطس 30, 2012, 12:34 م

من جد كلآآم صحيح وأكثر شي أعجبني بالموضوع أبو رآس بسحآبي خخخ

44

  سعودي اجنبي

  أغسطس 30, 2012, 12:45 م

والله هذه تمن تفريق ابناء المرئه السعوديه بوصفهم اجانب وهم كل حواسهم سعوديون ولكن التفرقه بدئت بهم ونتهي بين ابناء الوطن الواحد الذين مصيرهم واحد هم وابناء اخواتهم السعوديات المتزوجات من اجانب وهم مختلطون معهم والعرب يقولون الخال والد وهل الوالد ينعت ابنائه بالاجانب ان لم تحل ستكون عواقبها وخيمه

45

  ابو دلندوش

  أغسطس 30, 2012, 1:11 م

العنصريه تشوفينها على الهوى بقنوات معروفه كأن باقي الناس مو عيال ناس كل الناس فيها خير وبركه وطبيعي اي انسان ينشد لاصله بس مو بالطرق اللي نشوفها الحين شيء مقرف اذا سألك احد عن اصلك تكون عندك معلومات عن قبيلتك ونسبك مو رموز وعلى كل وقت تقرقع وتهذر (اقتدوا بأشرف الخلق حبيبنا ورسولنا عليه افضل الصلاة

46

  ابوشهد

  أغسطس 30, 2012, 1:19 م

العنصرية اثرها نفسي والمناطقيه اثرها نفسي واقصائي وكلاهما يعزز للآخر ولايمكن التخلص من نوع دون التخلص من الآخر

47

  ابراهيم

  أغسطس 30, 2012, 1:26 م

كنت اتابع قضايا التفريق بين الزوجين لعدم تكافؤ النسب في المحاكم وكانت الجلسات شبه معله في الصحف. هناك جرائم وعقوبات كنت ارى العقوبات ولكني لم ارى جرائم في مسالة الزواج لعدم تكافؤ النسب عقوبات تطال الاطفال والزوج والزوجة ! هل الاطفال سيواصلون حياتهم بشكل طبيعي هل سيعيشون بوسط مجتمع ينبذهم.

48

  بدوي ماسك نفسه

  أغسطس 30, 2012, 1:36 م

اجل النسب صار شي مقزز ومقرف ومن يقول كذا معروف وش خلفيته. التاريخ والنوادر في كتب العرب تلجم كل من يحارب القبيله ثم ما الذي يجعلكم تهاجمون القبيله؟ في ليبيا مصر سوريا لم يسلم ويأمن من الاضطرابات الا اهل القبايل!! لتكاتفهم وقوتهم!! وارجعو للاخبار لتتأكدو

49

  مواطن 555

  أغسطس 30, 2012, 1:41 م

لا اساس لهذا الموضوع من الصحة ولا آرا اي داعي للمقال المرأة للأسف حساسة من لا شي

50

  ابراهيم

  أغسطس 30, 2012, 1:44 م

اتمنى ان يمسحوا هذه العنصريه من رؤسهم قبل ان يمسحوها من الجدران. الكثير من الاطفال تركو مدارسهم بسبب العنصرية. الكثير من الشباب تركو وظائفهم بسبب العنصرية. نتمنى من الله ان يشل اطراف من يشجع علي العنصرية او من يدعمها. اصلي وكالة واصلك تجاري. حسبي الله ونعم الوكيل.

51

  دكتور فيل

  أغسطس 30, 2012, 1:54 م

التفرقة من قديم وظفت لخدمة العنصرية، لوتذكرون أبناء نوح عليه السلام رغم أن القرآن لم يذكر سوى إبنا واحدا له،(سام=حام=يافث) أباء الأعراق الأبيض والأسود والأصفر. ثم طال على الناس الأمد فأصبحوا أشد تفرقة وتمييزا حتى أصبح هذا دينا ومنهاجا فصاروا يتمايزون بالعوائل. نقول بألسنتنا "كلنا عبيد لله" وفي دواخلنا "مهايط" (كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لاتفعلون). ثم جعلنا الدين أساسا لدعم العنصرية. اللي مهوب على دينك ما يعينك

52

  محمد الإبراهيم

  أغسطس 30, 2012, 2 م

لا فرق بين عربي وأعجمي إلا بالتقوا.

53

  ابوسهن الساهي

  أغسطس 30, 2012, 2:09 م

شكراً لك ياخت هدى السالم على هذا الموضوع الذي يمس وحدة الوطن وتماسكة يجب ان يكون هناك برنامج كبير تشرف علية الدولة في سبيل تكريس الوحدة الوطنية في نفوس الاطفال وطلاب المدارس بعنوان: ( وحدة الوطن اهم من كل شي)

54

  ناصر

  أغسطس 30, 2012, 2:09 م

العنصريه مايستخدمها الا عيال وبنات القبائل خلونا واقعين !

55

  بدر

  أغسطس 30, 2012, 2:19 م

شكرا.. جريدة الرياض.. شكرا هدى السالم..

56

  الإداري المعتمد

  أغسطس 30, 2012, 2:22 م

في البداية نشكر الأخت هدى على هذا التحقيق؛ ونؤكد على حديثها من أن نقطة البداية في التوعية من خطر العنصرية المنزل (الوالدين)، كما أن المدارس يلاحظ فيها العنصرية بدايتاً من المعلمين وإدارة المدرسة خصوصاً في توزيع العمل أي الحصص، ثم يرتسخ هذا المفهوم أي (العنصرية) لدى الطلاب على إختلاف مشاربهم وخلفياته

57

  ولد زيد

  أغسطس 30, 2012, 2:36 م

مفهوم البداوه والحضاره.. البدوي هو من يسكن الصحراء مع ابله وغنمه ويشد ويرحل بحثا عن العشب والكلا.. والحضري من سكن الحاضره.. بمعنى ان البداوه والحضاره ليست عنصر وانما هي بيئه.. وان رمنا التخلي عن العصيريه فل نبداء من القاعده.. ونكرس الانتماء الى الوطن وليس الى قبيله.. ودمتم بخير

58

  محمد البريت

  أغسطس 30, 2012, 2:43 م

المؤسسات ليست مقصره في مكافحة هذه الافه بل تاصل لها وتشرع كما يحصل في القضاء في قضايا التفريق واستامارات التسجيل والقبول في الكليات العسكريه حيث تضع شروط لاسثناء بعض شرائح المجتمع مؤسسة القضاء والعسكريه تمثل التشريع والتنفيذ في اعلى مستوياته يخترقها هذا الفكر فكيف نطالب المؤسسات بالتوعيه.

59

  الملكي

  أغسطس 30, 2012, 2:51 م

باختصار العرب ماعندهم الا الهياط قبيلي وبدوي وكلام فاضي وش نفعتوا الامه فيه ولا شي

60

  السهم الاخضر

  أغسطس 30, 2012, 2:59 م

الشعب السعودي 70% منة مجتمع قبلي وأكثر العنصرية هي عنصرية مناطقية وهذا انا لاحظتة وعايشتة واما خضيري او قبيلي لازالت موجودة ولكن اتت العنصرية المناطقية وغطت عليها وسبب ذالك تفضيل شخص مسئول في العمل لاهل منطقتة مما يسبب الضغينة وانتقال بعض اهل المنطقة الفلانية لمنطقة اخرى بسبب قلة فرص العمل المتاحة

61

  بركات

  أغسطس 30, 2012, 3 م

(1) الأب والأم اللذين يعدون أبنائهم إعداداً عنصرياً بتلقينهم المفاهيم والمصطلحات العنصرية، إنما هم يعدونهم للفشل في الحياة، ذلك أن الحياة لا تستقيم إلا مع الاعتدال، والعنصرية تطرف حاد يقوم على فكرة أنا أفضل منك (تميز وهمي). الأفضلية في الآخرة جاءت في قوله تعالى: (( إن أكرمكم عند الله أتقاكم )).

62

  بركات

  أغسطس 30, 2012, 3:04 م

(2) وفي الدنيا، إنما يتفاضل الناس بشيئين، الأول: (المال). والثاني: (المنصب). فإذا كنت صاحب مال احترمك الناس وقدروك وزوجوك..الخ. وإذا كنت صاحب منصب كذلك احترمك الناس وقدروك. فالحياة مصالح والقوي في ماله ومنصبه هو المرغوب في المصاهرة وفي القرب وفي الصداقة، والواقع يشهد. هذا هو واقعنا اليوم.

63

  ابن الوطن

  أغسطس 30, 2012, 3:23 م

اريد إجابة الي كل من يستعلي علي الغير :- 1- هل لك الخيار في اختيار والديك ام انها حكمة الله أرادها الله. 2-هل لك الخيار حتي في ان تكون ذكر او أنثي انها حكمة أرادها الله. 3- هل لك الخيار في اختيار اسمك انت ام انها حكمة أرادها الله. هديتي فقط للعقلاء

64

  اخوخالد

  أغسطس 30, 2012, 3:28 م

القبليه بكل مكان تاجر من القبائل المعروفه لدينا بالتميز الدينى ذهب لافريقيا سياحه ونزل على رئيس قبيله افريقيه ومن تللين اللقاء قال اريد مناسبتكم فزعل رئيس القبيله لانه تصور الاهانه قبيلي من العرب يتجرأ على خطبة قبيليه افريقيه! وكم مات بين الهوتو والتوستى بسبب القبيله القبليه على مستوى العالم

65

  فهد الجوير

  أغسطس 30, 2012, 3:32 م

من يقول إن العنصرية ليست موجودة أو أنها قليلة فهو يخالف الواقع الذي نعيشه، لأنها للأسف الشديد تزداد في مجتمعنا، ولننظر للمدارس الثانوية ونرى مايحدث بين الطلاب من خلافات ومشاكل بسبب العنصرية، لننظر لبعض الدوائر الحكومية ومدى تأصل العنصرية فيها بتوظيف المقربين ونبذ الآخرين بغض النظر عن كونهم قبائل أم لا، لننظر لمكاتب العقارات وشروط بعض الملاك بأن لايؤجر بيته لبدوي أو لرجل أسود اليست هذه عنصرية؟؟ لنكن واقعيين فالعنصرية في مجتمعنا متأصلة وبقوة

66

  محمد عواد

  أغسطس 30, 2012, 3:40 م

(..أمة يدعون الى الخير والامر بالمعروف والنهي عن المنكر) والله مابعد هذا منكر ان تقتل نفسا بعذابها طيلة العمر ! اين العلماء والفتاوى ! تتزوج غربيه اوشرقيه عادي اما بنت جارك فالويل لك ياابا دلامه.

67

  بندر الدهيس

  أغسطس 30, 2012, 3:40 م

الطفل مرآة لبيته وليس بغريب لو ردد مايتم تلقينه وسماعه داخله.

68

  صدقتك

  أغسطس 30, 2012, 3:47 م

الحمد الله اننا تحضرنا و سكنا القرى نجد..مثال سبيع و الدواسر البدارين و قحطان و حرب الخ..ولا كان شفتوني على جيب كبسوله و صادم دوريه خخخ..يالله لك الحمد..طبعا ما ننكر اصلنا و قبيلتنا!! لكن لا نتفاخر..نكرم الضيف و نحترم الناس> الناس يعني ان شاء الله لو صلب في النهايه نحن مسلمون و الى ربنا لمنقلبون

69

  نوال بنت ابوها

  أغسطس 30, 2012, 3:51 م

من اجمل المواضيع واللي اعتبرها جريئه بعد اتمنى نتمازج ونصير مثل كل الشعوب اصلنا سعووودي وبس وبكدا بنقضي على ظاهرة العنوسه وتاخر الزواج بنين وبنات

70

  m.no0one

  أغسطس 30, 2012, 4:07 م

ياليتها وقفت على التعصب القبيلي كان حنا بخير الا المعايير اكبر مشكلة مثال.. ابوي شاري رنج روفر انتم ماعندكم الا ونيت ياللي ابوك فقير ووو.. والمشكلة مايدرون وش يقولون ولا يقصدونه بحكم انهم اطفال..

71

  احمد المجيدعي

  أغسطس 30, 2012, 4:14 م

توجد نسبه كبيره من السعوديين نسوا الله سبحانه في تعاملاتهم وفي ضمائرهم وأنهم مسؤلون عمايفعلون وأنهم خلقوا من ماء مهين وان ابوهم هو آدم عليه السلام وان الله الحكم العدل يفرق بين الناس على اعمالهم ونياتهم اللهم احسن خوتيمنا

72

  نورة القلب

  أغسطس 30, 2012, 4:29 م

ويل لأمة مقسمة الى أجزاء و كل جزء يحسب نفسه أمة ويل أمة تكثر فيها المذاهب و الطوائف و تخلو من الدين مثال تولُّد الطاعة و نموِّها و تزايدها كمثل نواة غرستها فصارت شجرة ثم أثمرت فأكلتَ ثمرها و غرستَ نواها فكلما أثمر منها شيء جنيت ثمره و غرست نواه.. فاغرسوا في اولادك نواه مثمرة لكم و لبلدك من العلم و المعرفة و الاخلاق

73

  مشاعر طفل

  أغسطس 30, 2012, 4:30 م

سورة التكاثر تردع كل ذي لب عن تفاهات ما يطلقونها وتمنعهم عنها ولكنه الجهل والتعصب قال تعالى : ( ألهاكم التكاثر. حتى زرتم المقابر ) وتفسير الآية أنهم يتفاخرون ويتفاخرون بأنسابهم وأحسابهم حتى أنهم تفاخروا بمن في المقابر وهذه والله قمة الجهل وأصل العنجهية والكبر وليس الفتى من قال كان أبي ولكن الفتى من قال ها أنا ذا

74

  BMdatsun 82

  أغسطس 30, 2012, 4:46 م

السبب من قنوات الصحاري والباراري المنتشره على الستالايت اخوي الصغير تخيل كل يوم يغني قصديه ناقتي ياناقتي واخوي عمره 22 مشتري جمس حوض اسود وكاتب بالخلف 502 الحمدللة اني فاهم الحياه والخرابيط هذي ماتمشي علية وانا بدوي اصلا بس احب الحضر واصدقائي حضر لانهم في قمه الاخلاق والتعاون البدو يدبلون كبدك شوي

75

  قروي

  أغسطس 30, 2012, 4:50 م

لا ارى في سؤال احد عن قبيلتة عنصرية وان كان غير قبلي فلا يضيرة ان ينتسب للدولة الاخيضرية التى قامت في اليمامة قبل اكثر من الف عام

76

  علي صيدلي كاتب

  أغسطس 30, 2012, 5:02 م

لن تستطيعو السيطرة على الناس الا بكلام الحق والإقناع والمنطق وليس الإنشاءات التعبيرية

77

  عبدالله صالح القعدي

  أغسطس 30, 2012, 5:08 م

وقال النبي صلى الله عليه وسلم: "أَرْبَعٌ فِي أُمَّتِي مِنْ أَمْرِ الْجَاهِلِيَّةِ لا يَتْرُكُونَهُنَّ: الْفَخْرُ فِي الأَحْسَابِ، وَالطَّعْنُ فِي الأَنْسَابِ، وَالاسْتِسْقَاءُ بِالنُّجُومِ، وَالنِّيَاحَةُ"، التربية لها الدور الكبير في ذلك... فيتم تغذية الطفل من صغره بأفضلية حسبه على الآخرين

78

  احمد الشريف

  أغسطس 30, 2012, 5:22 م

يجب الأهتمام بمن يصنع الهوية العنصرية فيما بين اباء الوطن الواحد فنحن مع الأسف لا يجمعنا هوية ثقافية واحده لذلك تتمكن العنصريات بجميع انواعها منا وبالخصوص اطفالنا ماذا سيجني الوطن من وجودها فيما بين اطفالنا غير التفريق فيما بيننا يجب ان يكون لدينا تشريعات لتجريم هذه العنصرية

79

  طآآآير

  أغسطس 30, 2012, 5:23 م

مافيه احد يعاني من العنصرية سواء قبلية او مناطقية او عرقية او اجتماعية اكثر من اهل منطقة جازان... ما اقول الا كان الله بعونهم

80

  دودي

  أغسطس 30, 2012, 5:30 م

زين فيه سعوديين ما يؤمنون بالعنصرية كل اللي قابلتهم يقولون حنا مو عنصريين لكن من أول موضوع تطلع العنصرية لكن تختلف درجتها أصلا ما يكره العنصرية إلا اللي ذاق مرارتها

81

  د/ سليمان

  أغسطس 30, 2012, 6:15 م

المقال شعوبي بحت حاقد على العرب

82

  د/ سليمان

  أغسطس 30, 2012, 6:19 م

يعني تبغون ننسى اصولنا ونضيع انسابنا عشان نراعي مشاعر بعض الناس هل هذا هو الهدف

83

  احمد عباس

  أغسطس 30, 2012, 6:24 م

من شابه أباه فما ظلم

84

  فهدالدويهم

  أغسطس 30, 2012, 6:26 م

تأخرتواكثير بعدما تفشى هذا المرض في نفوس كل الشعب السعودي وهذا سر تفوق الكفار على المسلمين لأن الكفار ألغوا وقضوا على التمييز العنصري ونحن كمسلمين عندما إجتهدنا في تلك الناحية قسمنا البشر إلى ثلاثة أقسام هي البدوي[قبيلي] وكل أبيض متعلم أومن أرباب الحرف[حضري] وكل فلاح لونه أسود [ عبد ] ناسين أنهم خلقوا من نفس واحدة. وحالياً نلوم الأطفال في المدارس والحي والقرية والمحافظة والمدينة ونحن من سمم أفكارهم حتى أصبحت العنصرية بالمملكة مع الأسف تحتل المركز (الأول ) في العالم حيث طالت كل مظاهر الحياة.

85

  ابوخالد

  أغسطس 30, 2012, 6:28 م

جميع انواع العنصرية عندنا قبيلي وحضري=سني وشيعي-ابيض و اسود و سيظل التخلف قائم ما دام هناك اباء يعلمون ابنائهم العنصرية بطريقة مباشرة او غير مباشرة

86

  شنب محلوق

  أغسطس 30, 2012, 6:30 م

مجتمع يملك أفقاً ضيقاً , يجبرك بالأحتماء من عواصفه بأي شي كائن ,, مجتمع لاينقصه الا قليلاً من الوقت لتتشكل معالمه.. وأن لم يخب ظني سنكون كبلدان العالم المتقدمة.. دولةً بوهجها تتحضر وأتمنى ان أكون على خطاء..

87

  سعودي

  أغسطس 30, 2012, 6:40 م

السبب الاول هو فشل الاباء في التربية اصلا الاباء غير مؤهلين

88

  العسيري

  أغسطس 30, 2012, 6:42 م

العنصرية شيء موجود في ((كل العالم)) وكل الحضارات من الاف السنين الى اليوم، وان جينا للحق فالعنصرية عندنا لا تتعدى تبادل سخريات او مزح او زواجات وان زادت في التوظيف، وبالنسبة للاطفال بكرة يكبروا وراح يكتشفون ان هالموضوع مجرد مقلب واوهاوم.لا تكبرون الموضوع عمر العنصرية عندنا وصلت للقتل او حرب اهلية

89

  بوباسل

  أغسطس 30, 2012, 6:43 م

الوطن فوق كل شي والاخلاق الحميده المحترم يفرض احترامه على الجميع بغض النضر عن قبيلته

90

  السيف

  أغسطس 30, 2012, 6:47 م

لايوجدهذا التعصب الا لدي الجهله من كبار السن وبعض المشائخ لدينا مع الاسف حينما يطلق المراه من زوجها بهذه الحجه التي لاتستند لشرعية بل للعادات والتقاليد

91

  امجاد

  أغسطس 30, 2012, 6:48 م

هذه نتيجة من زرع حصد /

92

  ريمووو

  أغسطس 30, 2012, 6:54 م

اكبر تخلف زراعة الافكار العنصرية بالطفل وهي نتيجة تربية اهل بالطبع كل شي عندي ولا تسألني وحده وش اصلك تطيح من عيني ومستحيل اتعاطى معها و أؤيد بشدة التزواج بين القبيلي والغير قبيلي ولو خيرت بينهم اختار الغير قبيلي لاني لا اجد اي اختلاف او مبرر لعدم التناسب

93

  ابو تريم

  أغسطس 30, 2012, 6:54 م

طيب انا بدوي والاحضري والا اللي اكون ليش ازعل يجب تربية الأطفال على الثقه بالنفس ولاتهزه مثل هالعبارات الدونيه

94

  بندر الندن

  أغسطس 30, 2012, 7:03 م

المناطقيه اشد وانكل من العصيه القبليه وهذا مشاهد بالدوائر الحكوميه يابيى اويلاووه والد فلان وضفوه

المشكله أن العنصريه في إزدياد... ممكن نزوج خواجه بس ما نزوج خضيري... اكبر مغذي للعنصريه هن النساء

العنصريه مسحت من جميع العالم المتقدم وآخرها جنوب أفريقيا... وتأصلت في الخليج وليبيا... عشان كذا العقليات : مكانك سر... يعني لازم ينطرح الموضوع في الأمم المتحده ؟؟؟

97

  سعودي

  أغسطس 30, 2012, 7:28 م

ياليتها وقفت على الصغار. بل دكاترة الجامعات والمدرسين. وقد اذكاها القنوات الكاذبة باسم الشعر والمزاين والكتابة على الجدران الذي لم يسن له حتى الأن عقوبة رادعة. بل لم يسن عقوبة لمن يمارس العنصرية بشتى صورها. وهل اعتبرت من العنف. بل ان طالب فضل عدم الدراسة لم يواجهه من عنصرية من الطلاب وكذلك المعلمين.

98

  ابوسلمان بنك الرياض

  أغسطس 30, 2012, 7:48 م

انا قدمت على كذا جهه اهليه والمسئولين يكونون من الخضيريه فوالله العظيم من يشوف شكلي يسوي معي مقابله طايره ويقول بعدين نكلمك !!! الان لو رحت لاي قطاع وكان المدير بدوي من قبيله معينه تلاقيه الجحلط اللي عنده من نفس نوعه وكذلك بالنسبه لاهل الجنوب واهل الغربيه نفس الموضوع واهل القصيم نفس المنوال وكذلك اذا كان شيعي اذا ماقدر يكثر الشيعه عنده صار يرفع الموجودين من الشيعه ترقيات سريعه !! والخوال صار عندهم عنصريه للونهم...المفترض اذا الواحد مثل كذا يكلم مكافحه الفساد فهي المناط بها هذا الامر

99

  ابوناصر - الرياض

  أغسطس 30, 2012, 7:54 م

اشوفها عندنا يالقصمان خاصه الكبار اول مايشوف احد معك يسالك عنه وشو من اهله وش يقال له.

100

  يسن سن سن

  أغسطس 30, 2012, 8:14 م

إشاعة الفكره الصحيحه واجب الجميع بدءاً ( بذوى الشُّمغ منزوعة العُقُل ) ثم المدرِّس ( إلزامى) أياً كان توجه المدرس؟ وأسوأ مافى الأمر حرمان المواطن السعودى من الخدمة العسكريه فى كافة قطاعاتها؟وهو بمثابة شرعنة ما يخالف الإسلام وحقوق الإنسان العالميه ومنع التفرقه العنصريه مهما كان ( تصور)مبرراتها للممسكين بأزمّة الأمور؟ويجب أن تلحق مثل تلك الأمم بنفسها وتسارع وتبادر بإزالة كافة أشكال التعنصر*فكل الناس قبائل*وكل أسره نواة قبيله*طالما تزوجا الزواج الشرعى؟وما القبيله إلا إمتداد لأسرة بدأت من زوج وزوجه#

101

  سفينه نوح

  أغسطس 30, 2012, 9:02 م

الا يعلم هولاء المتفاخرين بقبائلهم والمتكبرين علي الناس بها انه لا يدخل الجنة من كان في قلبه ذرة من كبر. ذرة بس وربعنا يحملون في صدورهم اطنان من الكبر بسبب القبيله

102

  عربي متقاعد

  أغسطس 30, 2012, 9:02 م

الإسلام جاء لتطهير النفس البشرية فنشر العدل والمساواة بين البشر. ما تعاني منه الأمة اليوم من عنصرية انما هي إرث من الجاهلية حاربها الإسلام وأرى انه من واجب علمائنا إيضاح وتصحيح الأمور للجاهل منا و كم من شاب ذو خلق ودين رفض زواجه لهذه الأسباب الواهية

103

  الشمري

  أغسطس 30, 2012, 9:47 م

اذا كن سؤل عابر ل يخلو من العنصريه وهذا غير واقع فلاباس اما ان كان غير ذلك وهذا الحاصل عند الغالبيه فلا يجوز ما الفائده من ذلك يجب ان نعرف ان تقدمنا في علومنا الاسلاميه هو المهم من هنا يجب على كل فرد يعود اولاده على ثقافة التقدم العلمي ضمن اطار الاحترام اما ان يقول البدوي نت حضري او العكس فهذه مشكل

104

  مبتعث

  أغسطس 30, 2012, 9:52 م

انا اقترح ان يزال الاسم الاخير من الاشخاص ونكتفي باسم الاب والجد وأب الجد وش نستفيد يوم يكتب قحطاني عتيبي زهراني مالكي شهري الخ ليه ما نخليها اسماء فخوذ او نكتفي بالجد هذا اقتراح وسلامتكم

105

  {K.S.A}

  أغسطس 30, 2012, 9:54 م

العنصريه القبليه والمناطقيه هي من الجاهليه الأولى..فأحذروها ولنتذكر قول الله تعالى: ياأيها الذين أمنوا إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا أن أكرمكم عندالله التقوى.. وقول نبينا محمد عليه الصلاةوالسلام: ((لافرق بين عربي وأعجمي إلابالتقوى)) . نعم ليفتخر بأصله ولكن يحترم الأخرين؟

106

  .(أحترامي للجميع).

  أغسطس 30, 2012, 10:31 م

.(دعوها فأنها منتنه).أتمنى تربيةالأبناء على المحبةوأحترام الأخرين قبيلي مناطقي؟بدوي حضري؟{في الأخير هم أحبه وأخوان} فيهم الطيب المحترم الصالح...وفيهم الطالح الفاسد !! أنتهى..

107

  بدر العتيبي

  أغسطس 30, 2012, 10:43 م

على فكرة يااخت هدى العنصرية منتشرة على كافة الاصعدة. مش فقط على مستوى القبلية او المناطقية, مثلا على مستوى الدول. مثلا على مستوى الجنس. مثلا على مستوى الملكية’

108

  بانديراس

  أغسطس 30, 2012, 11:09 م

ياحبيبي واحد من مكونات الدم للعرب في الجاهلية هي العصبية القبيلة.. تجري في دمهم وجاء الرسول صلى الله عليه وسلم وقاتلها قاتل الله الجهل والعنصرية

109

  القويفلي

  أغسطس 30, 2012, 11:16 م

تحقيق ولا اروع كم كنا بحاجة لمثل هذا الموضوع الجرئ

110

  .(ملاحظه).

  أغسطس 30, 2012, 11:48 م

مانفع أبولهب وبوجهل وأبوطالب وغيرةمن حسبهم ونسبه ومنطقته أفتخروا باصلكم ونسبكم لكن أتقوا الله وأحترموا وتواضعوا فيما بينكم أبونا آدم وأمنا حواء نزلوا لوحدهم ولم ينزل معهم أحد.؟@وشكراً@

111

  السبيعي

  أغسطس 30, 2012, 11:55 م

اكبررر عنصريين الحضر خصوصا اللي يعتبون العنصريه مناطقيه والله لدخلت قبرك وانت مفضل بريداوي ولا عنيزاوي على قبيلي كله من حقدك والله لجاك منكر ونكير مانفعووك عيال القريه وانت مفضلهم على مسلم افضل منهم

112

  {K.S.Aْ}

  أغسطس 31, 2012, 12:05 ص

{K.S.A} (زائر) 108.لتصحيح الأيةالكريمه(أن أكرمكم عندالله أتقاكم) .. أسأل الله أن يجعل المسلمين متحابين بينهم ويبعد عنهم التعصب

113

  بركات

  أغسطس 31, 2012, 12:24 ص

(1) كن ابن من شئت واكتسب علماً وأدباً القبلية ما جاءت لنا بخير، فمن مساوئها ذم العمل اليدوي والصناعة، فبينما الدول تتقدم بالصناعة، نحن هنا كنا وما زلنا نذم الصانع ومن يعمل بالصناعة، لا لشيء بل لتخلف يضرب بجرانه في عقولنا.. أين نحن من امريكا وفرنسا وبريطانيا واليابان ؟ ما سادوا الدنيا إلا بالصناعة.

114

  بركات

  أغسطس 31, 2012, 12:24 ص

(2) أما نحن فليس لدينا إلا: (أنت وش أنت، أنت من أي قبيله؟ )، فإذا جاء الجواب أنا لا قبيلة لي، انتقصه وكأن من لا قبيلة له جاء بإحدى الموبقات السبع. الدنيا لم تقم على القبيلة، بل قامت على الشعوب، وانظر يا رعاك الله إلى الدول التي بيدها قيادة العالم، أليست دول مكوناتها شعوب لا قبائل ؟

115

  بركات

  أغسطس 31, 2012, 12:25 ص

(3) ولا تتوقف مساوئ القبيلة على احتقار الصناعة فقط، بل يتعدى هذا إلى احتقار كل من لا ينتمي إلى قبيله وقذفه في عرضه والعياذ بالله لأن الشرف في نظرهم من صفات أبناء القبائل ومن عداهم لا شرف له.. والواقع وأحاديث المجالس تشهد. فاتقوا يوماً ترجعون فيه إلى الله، ولا تقذفوا المؤمنات الغافلات المحصنات.

116

  بركات

  أغسطس 31, 2012, 12:33 ص

(4) كي يشعر ابن القبيلة بالعزة فلا بد أن يحتقر الآخرين ويقذفهم في أعراضهم واستنقاصهم، وأن ينسب لهم كل دنيء من الأعمال كالصناعة أو التفريط في الشرف..الخ، وإذا جئنا للواقع لوجدنا اليوم أن كثيراً من أبناء القبائل يعملون بالصناعة وشركة ارامكو تشهد ففي ارامكو من ابناء القبائلمن يعمل حداداً ونجاراً ودها

117

  bassam123

  أغسطس 31, 2012, 12:34 ص

اكثر واكبر مجتمع يحمل عنصريه مجتمعنا اتمنا نشوف حملات توعويه في هذا الموضوع

118

  بركات

  أغسطس 31, 2012, 12:36 ص

(5) فأين عرفكم؟ وأين فخركم ؟ وأين هياطكم ؟ ذهبت أدراج الرياح، لماذا ذهبت أدراج الرياح؟ لأن ما بنيتموه من بناء قبلي اعتمد على تحقير الآخرين تلاشى، لأنه كان قائم على أعراف وضعتموها أنتم، واخترعتها عقول مريضة ولم تكن شريعة ربانية.

119

  بركات

  أغسطس 31, 2012, 12:40 ص

(6) ولو جئنا لمسائل العرض والتفريط في الشرف لوجدنا من أبناء وبنات القبائل من فرط وفرطت في شرفها وبنسبة كبيرة والواقع يشهد، فأين الزعم بالشرف؟ إذن لابد أن نضع النقاط على الحروف ليتبين الحق لكل ذي قلب وإدراك، حتى لا يسترسل أحدكم في الفخار على بني آدم.

120

  بركات

  أغسطس 31, 2012, 12:42 ص

(7) ولنذهب الآن إلى مهربي المخدرات والسلاح، من هم ؟ أليسوا أبناء القبائل ؟ لا أريد أن أذكر القبيلة الكبيرة في جنوب نجد التي اشتهرت بتهريب السلاح والمخالفين والحبوب المخدرة. ولا أريد أن أذكر اسم القبيلة الكبيرة في شمال المملكة التي اشتهرت بتهريب المخدرات بل والأدهى والأمر تفتخر بذلك. أين طاعة ولي ال

121

  جزاراه

  أغسطس 31, 2012, 12:53 ص

ولله العنصريه مهيمنه علي الكبير والصغير

122

  ابو محمد

  أغسطس 31, 2012, 12:59 ص

العنصرية ليست محصورة بنوع او نوعين العنصرية في عندنا الاف الانواع هناك عنصرية القبائل قبيلة افضل من قبيلة وهناك عنصرية الافخاذ داخل القبيلةوعنصرية المناطق وعنصريةحضري وبدوي وعنصرية المنشا يعني اصلي والا طرش بحر وعنصرية اللون حتى داخل القبيلة الواحدة.ومن اراد ان يظلم ابنه فليلقنه هذا الوهم والجهل

123

  مقهوره وبس

  أغسطس 31, 2012, 1:01 ص

هذي المواظيع الي مفروض نناقشها ومن زمان مادمر مجتمعنا ومستقبلنا الا العادات والتقاليد والافكار السقيمه للاسف لو تناقش اصحاب العقول المتحجره والمتعصبه مايفهم ولا يستوعب الافكار متغلغله في مخه وعندنا تشيجع لهم من بعض المهرجانات مزايين البهايم وقنوات وتبون الاطفال ما تتأثر الكبار تاثرو وتاثر المجتمع ولا فيه فايده في مجتمعنا نرى ان العيب اهم من الحرام نتهاون في الشرع والدين ونتعصب ونتشدد في التعصب والعادات والتقاليد محزن ومبكي ومؤلم جدا

124

  هلالي يوفي

  أغسطس 31, 2012, 1:40 ص

غطرسه وشوفة نفس في كل مكان " في البنوك وشركات الإتصالات وفي مراجعات الدوائر الحكومية " لازم يتخطون النظام يدخل مع الباب وهو يقول المديير وين المديير أجل تبيني أخذ رقم واصف سرا مع الأجانب والعبييد، وفي الأخير صاروا بتشدقون بالمناطقية والله أن متعصبي المناطق أرحم منكم بألف مرة لكن ما أقول الا حسبي على قنوات الساحة والمرقاب ومن على شاكلتها.

125

  ~(..)~

  أغسطس 31, 2012, 1:58 ص

أختلاف الناس عن بعضهم شي جميل ولكن يبقى أحترام بعضهم فلايهم من تكون ولكن المهم هو دينك وأخلاقك وأفعالك مع الآخرين نعم لك الحق بالأفتخار بنسبك لكن ليس لك حق أن تكابروتتغطرس وكلن مكمل لبعضه منهم بالحرفه اليدويه والتجاره ومنهم بالماشيه . بالنسبه للزواج كلن ياخذ من جماعته فلايوجد نقص في عددالنساء

126

  Thesword17

  أغسطس 31, 2012, 2 ص

انا ابن قبيلة ومن حقي اني افتخر بقبيلتي واصلي رضي من رضي وابا من ابا

127

  (تعقيباً)ْ

  أغسطس 31, 2012, 2:19 ص

من عاش حياته بالمدينه فهو قد دخل الى عالم التحضر والحضاره. ومن كان تفكيره عنصرياً متكبراً-سواء مناطقياً أوقبلياً فهذه نقص فيه أرجو أن لايكون هذا المقال أشعال فتنة بين الأخوةفي الله ثم الوطن (يجب أن يكون تفكيرنا وهدفنا هي الوحدةالوطنيه فقط) والله يجعل المحبةدائمةبين المسلمين.ويجنبهم الكراهيةوالعنصريه

128

  ..(حفظ الله الوطن)..

  أغسطس 31, 2012, 3:16 ص

الأخ السبيعي(زائر)117 أرجوا عدم التعميم على جميع الحضر !! أصابعك ليست سواء؟ كلن فيه حقه؟ يوجد من هو متعصب وعنصري في الطرفين أو بالأطراف كلهم. أناضدالعنصريه بأشكالها وأعتبر من يفعل هذه الأمورأنه جاهل ناقص سبق أن خدمت حضر وبدو. بل خدمت غير سعوديين وغيرمسلمين وأنا من حضرنجد.ولست قصيمي.مع أحترامي للجميع

129

  hatem a a

  أغسطس 31, 2012, 3:24 ص

ولدي عمره 3 سنوات في الروضة جاني من المدرسة يقولي يا بدوي ويا حضري الله اكبر هذي من اولها

130

  بركات

  أغسطس 31, 2012, 4:27 ص

الأخ صاحب الرد رقم (133) (1) كن ابن من شئت واكتسب علماً وأدباً، كن ابن من شئت لكن لا تفخر، فالفخر والخيلاء من عادات الجاهلية. ثم تفخر بماذا؟ هل تفخر بأن قبيلتك اخترعت السيارة أو الطائرة أو القنبلة أو الكمبيوتر..الخ ؟ تفخر بماذا بالله عليك؟ تفخر بالكرم (الإسراف والهياط)، أو بالعروبة؟ ثم ماذا؟ بلال ل

131

  بركات

  أغسطس 31, 2012, 4:27 ص

(2) ليست المشكلة في كونك ابن قبيلة، المشكلة أن كثير من أبناء القبائل يعمدون إلى تحقير غيرهم، وإطلاق ألقاباً لم ينزل الله بها من سلطان عليهم كقولهم: ماله أصل، صانع، صلبي، عبد..الخ. لا يوجد إنسان ليس له أصل، فكل الناس إلى آدم وآدم من تراب. والصانع طالما أنه يأكل لقمة عيشه بالحلال فما الضير في ذلك؟ أ

132

  بركات

  أغسطس 31, 2012, 4:28 ص

(3) من الأنبياء عليهم السلام من كان صانع، فإدريس عليه السلام كان خياطاً، ونوح عليه السلام كان نجاراً، وداود عليه السلام كان حداداً.. ما ضرهم شيء، بل إن أحدهم أشرف عند الله من كل قبائلكم ومن أنسابكم وأحسابكم التي تفخرون بها فخر الجاهلية.

133

  منطقي جدا

  أغسطس 31, 2012, 4:38 ص

عندما تقرأ غالبية الردود تقول الناس تنبذ العنصرية وعلى ارض الواقع تجدها واضحة، الخلل نتكلم ونعرف الصح ولكن لا نطبقه. لذلك يجب ان يكون هناك نظام يحفظ حقوق الناس من العنصرية. 

134

  ابو عبدالعزيز

  أغسطس 31, 2012, 6:07 ص

أخشى أنكم تاذنون فى مالطا قال لهم الرسول صلى الله عليه وسلم عن لعنة الانسانيه العنصريه (دعوها فإنها منتنه ) ولم يدعوها بل جعلوها رمز عزتهم عنادا وطغيانا ومن قبل قال لهم الله عز و جل ( ان اكرمكم عند الله اتقاكم ) ولم يطيعوا بل قالوا ان أكرمكم هو القبيلى والمناطقى ظلما واستكبارا فماذا تؤمل من هؤلاء

أضف تعليقك

ننصحكم ( بتسجيل الدخول ) أو ( تسجيل عضوية جديدة ) للتمتع بمزايا إضافية

يرجى إدخال الاسم
يرجى إدخال الإيميل
35% Complete (success)
20% Complete (warning)
10% Complete (danger)

عدد الحروف المسموح بها 300 حرف


الحروف المتبقية : 0

انتظر لحظات....

* نص التعليق فارغ
* نص التعليق أكثر من 250 حرف