تعقد هيئة المحلّفين الأمريكية الموكلة بقضية الشاب السعودي خالد الدوسري المعتقل في الولايات المتحدة الأمريكية اجتماعاً هاماً لها خلال الأيام المقبلة لإعداد الصيغة النهائية في الحكم الذي ستنطق به محكمة أماريلو بولاية تكساس الشهر المقبل ضد الدوسري الذي ادانه القضاء الأمريكي قبل شهر بمحاولة الحصول على أسلحة دمار شامل لاستخدامها في تنفيذ اعتداءات إرهابية داخل الولايات المتحدة.

وفي الرياض كثفت أسرة الدوسري تحركاتها ومساعيها على مختلف الأصعدة لحلحلة القضية والخروج بها إلى بر الأمان قبل الموعد الحاسم لجلسة النطق بالحكم النهائي الذي حددته المحكمة في التاسع من اكتوبر المقبل الموافق 23 ذي القعدة.

تركي الدوسري ل«»:حالة خالد سيئة ولا تواصل بيننا منذ 4 أشهر.. والكرة لاتزال في ملعبنا

وأكد تركي الدوسري(عم المعتقل خالد الدوسري)ل"الرياض"أمس أنهم سيعقدون قريباً اجتماعاً يسبق موعد الجلسة المرتقبة مع فريق الدفاع الذي شكلته وزارة الخارجية السعودية للدفاع عن ابنهم عن طريق ممثل الفريق مشيراً إلى حدوث مستجدات في حالة خالد الصحية في السجن ستكون هي الأساس في تحركاتهم في الوقت الحالي على أمل أن ينظر إليها بعين الاعتبار خلال سير القضية.

وحول اتجاه القضية وتعقيداتها بعد اقتناع هيئة المحلفين في الجلسة السابقة بماقدمه الادعاء من أدلة ضد المتهم وإدانته بها..قال تركي الدوسري:"قانونياً لاتزال الكرة في ملعبنا إذ لاتزال جلسات القضية سجالا بيننا وبين الادعاء وهيئة المحلفين وهنالك كماهو معروف استئناف ودلائل وقرائن ينبغي مناقشتها،إلا أننا لا نرغب الدخول في تفاصيل الجوانب القانونية أكثر ونتركها لأصحابها لكننا والحديث للدوسري ماضون في جهودنا وتحركاتنا وواثقون من ظهور العدالة وأملنا بالله كبير.

وبشأن تواصلهم مع ابن شقيقه داخل السجن وفحوى المستجدات في حالته التي ذكرها، أفاد الدوسري أن خالداً موقوف حالياً في قسم خاص بالأمراض النفسية بالسجن وملامحه وسلوكه تغيرت كثيراً وبدا وكأنه يعيش في عالم آخر وهذاالتحول سيعيدنا لما كنا عليه سابقاً عندما أصيب قبل فترة بحالة انهيار عصبي نقل على إثرها لمركز متخصص هناك وأوقفت على إثرها محاكمته حتى يصدرالتقرير الطبي الذي يشخص حالته والذي خرج مفيداً بأهليته وأنه بكامل قواه العقلية واستؤنفت المحاكمة على إثر ذلك والآن عادت حالته تسوء مما يعيد سيناريو القضية لما كانت عليه سابقاً.


واجهة المبنى الذي يضم شقة الدوسري بولاية تكساس

وعن تواصلهم معه أكد الدوسري ل"الرياض"أنهم منقطعون عنه منذ نحو 4 أشهر ولا يوجد حالياً بينهم أي اتصال من بعد الجلسة التي رأت هيئة المحلفين فيها أنه مذنب ،إلا أن أحد أقاربه المبتعثين هناك زاره مؤخراً في السجن وتفاجأ بحالته السيئة تلك.

وكان فريق الدفاع عن خالد الدوسري قد قدم مذكرة في بداية سير جلسات المحاكمات أكد فيها أن المعتقل غير كامل الأهلية إلا أن قاضي المحكمة أعلن عكس ذلك وسمح بمواصلة محاكمته بعد إخضاعه لاختبار القوى العقلية في مركز تابع للسجن أظهر قدرته على الدفاع عن نفسه وإدراكه لطبيعة التهم الموجهة إليه كما ورد في التقرير.

وكان الشاب خالد الدوسري -22عاما- قد اعتقل في فبراير العام الماضي من قبل جهاز المباحث الفيدرالية الامريكي على خلفية اتهامه بمحاولة الحصول على قنبلة لتنفيذ اعتداءات إرهابية كما يزعم المحققون، وعلى الفور تحركت السفارة السعودية في واشنطن وأجرت اتصالات مباشرة مع الجهات المختصة هناك لمعرفة أبعاد القضية في حين تكفلت وزارة الخارجية بتشكيل فريق محامين للدفاع عن المتهم هناك وتكفلت كذلك بمصاريف وإجراءات سفر وتنقل وإقامة والده وشقيقه لمقابلة خالد داخل سجنه بالولايات المتحدة.