أكد رئيس شركة أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح أن ارامكو مستمرة في مجال استكشاف الغاز والنفط، موضحاً أن ميزانية البحث والاستكشاف هي الاعلى في تاريخ الشركة.

وقال خلال مؤتمر صحفي على هامش زيارته لمقر فعاليات عيد الفطر لأرامكو مساء أمس الأول إن الشركة تعمل على استكشاف الغاز غير التقليدي، موضحاً أنها تمتلك برنامجاً طموحاً في هذا الصدد خاصة في المناطق الشمالية والشمالية الغربية وان هناك آباراً تم اكتشافها تبشر بالخير فيما لم يفصح عن الكميات المتوقعة للانتاج التجاري، إلا انه عاد واكد بأنه سيتم الاعلان عنه في حينه.

واضاف ان الشركة التزمت بتطوير حقل الجلاميد لمساندة برنامج «وعد الشباب» الذي وافق عليه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز.

وقال: ارامكو لها دور مساند في مجال الغاز والطاقة التشغيلية في هذا الحقل.

وأكد بدء الحفر في مياه البحر الأحمر وتعتبر المراحل الاولى في مياه غير عميقة وفي نهاية العام سيتم الحفر في آبار عميقة ونتائج الحفر سيعلن عنها في 2013.

واضاف أن حقل كران لانتاج الغاز وصل للطاقة المخطط لها وهي 1.8 مليار قدم مكعب، بالاضافة الى حقل العربية والحصبة وحقل اواسط المرتبط بها التي ستنتج 2.5 مليار قدم مكعب من الغاز في صيف 2014، وان العمل فيها يسير وفق المخطط له فيما حقل مدين لم يتبقى عليه سوى الاتفاق مع شركة الكهرباء لتفعيل استخدام الغاز المنتج.

وبين الفالح أن المشروع المشترك في ينبع وساسرف وساتورب المشترك مع شركة توتال وكذلك شركة صدارة ستطرح للاكتتاب العام في الوقت المناسب، ونفى أن تطرح مصفاة جازان للاكتتاب وعاد وأكد بأنها ستشغل من قبل ارامكو السعودية.

وأوضح أن مشروع بترورابغ 2 سيطرح للاكتتاب من قبل القطاع المصرفي وملاك القطاع الخاص بالتنسيق مع هيئة سوق المال مشيرا إلى أن المشروع سيدمج مع بترو رابغ الشركة القائمة.

وأكد الفالح أن «الهاكرز» الذي اصاب شبكة الالكترونية تم احتواؤها بسرعة وبمهنية عالية من قبل الشركة وتم عزل الشبكة كخطوة احترازية حتى لا يتم تمرير أي فايروس جديد وتم التعامل مع هذه المشكلة بحذر واحترافية حيث تم العزل ثم الاحتواء ثم التحقق من مدى انتشار الفيروسات والعمل على تنظيف الاجهزة التي وصل اليها الفايروس.

وقال: جميع المكونات الرئيسية لعمليات ارامكو من تشغيل وانتاج وتسويق ومعامل ومكامن نفط وبرامج محاكاة ومعلومات الحقول لم تتأثر ولم يمسها أي ضرر وتعمل كما هو مخطط لها دون توقف.

وأكد أن عمليات الانتاج والتسويق لم تتأثر من إيصال قطرة واحدة من النفط الملتزمة به تجاه عملائها في الداخل او الخارج، كما أن تعاملاتنا المالية مع المؤسسات المالية وستظل الشركة عملاقة واكبر من العابثين والمحاولين المساس بها، مشيرا الى ان التأثير كان محدودا وبسيطا وسيتم تجاوزه قريبا، مبيناً انهم غير مستعجلين على النتائج. ووعد ان هذه المحاولة لن تتكرر بفضل جدار الحماية في الشركة واتخاذ اجراءات خطوة بخطوة وبهدوء حيث شكلنا في هذا الصدد فرق تعمل بمهنية وستعلن النتائج قريبا خاصة ان بعض البرامج عادت للعمل الآن.

ونفى ان يكون المتسببون من داخل ارامكو، وقال : لم يتم الكشف عن المتسببن في هذه الاشكالية وستتعامل ارامكو مع الموضوع بشفافية وعندما نحصل على النتائج سنعلنها للجميع، متمنيا عدم الانسياق خلف المعلومات المغلوطة على شبكات التواصل الاجتماعي مثل تويتر وبعض المواقع الالكترونية وتكبير المشكلة واعطائها اكبر من حجمها وهي التي يتمناها من اراد الإضرار بالمملكة.