تعايد أمانة منطقة الرياض سكان العاصمة من خلال برنامجها لاحتفالات عيد الفطر المبارك هذا العام بأربعة عشر عملاً مسرحياً للرجال والنساء والأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة تناقش قضايا اجتماعية وتربوية في اطار كوميدي يتناسب وأجواء العيد.

وأوضحت أمانة منطقة الرياض أن الأعمال المسرحية التي تقرر عرضها في احتفالات العيد، تم اختيارها من قبل لجنة متخصصة تضم نخبة من الاكاديميين والمتخصصين وفق مجموعة من المعايير أهمها جودة النص والتزامها بآداب المجتمع وتقاليده،وشهرة نجوم العمل وجماهيريتهم.

4 مسرحيات لاستقبال النساء في العيد بإشراف نسائي 100%

ويضم برنامج العروض المسرحية في احتفالات العيد هذا العام 8 أعمال تعرض مجاناً للرجال والشباب ، يشارك فيها عدد كبير من الفنانين من المملكة ودول مجلس التعاون الخليجي منها مسرحية "غترة وبرمودا" والتي تعرض على مسرح جامعة دار العلوم ، بطولة عبدالعزيز الفريحي وعوض عبدالله ومحمد الفدعاني، من تأليف الكاتب عبدالله الحواس وإخراج عبدالرحمن العنزي ، وتناقش المسرحية في اطار كوميدي، أخوين يتم تثمين منزلهما الشعبي من قبل إحدى الجهات الحكومية بمبلغ كبير لإقامة أحد المشاريع العامة، فيرفض أحد الأخوين بيع المنزل الذي عاش فيه طفولته وشبابه بينما يسعى الآخر للاستفادة من السعر الكبير في تغيير حياته.

ويقدم الفنان محمد المنصور والفنان محمد الكنهل في احتفالات أمانة الرياض في العيد مسرحية بعنوان "فرحة ما تمت" وتعرض على مسرح مدارس التربية النموذجية وتناقش المسرحية التي كتبها محمد الهويمل ويخرجها علي الغوينم، ظاهرة المبالغة في تكاليف الأعراس والتي تمثل عبئاً كبيراً على الشباب في مقتبل حياتهم.


مسرحيات متنوعة

ويستضيف مسرح كلية المدربين التقنيين بالرياض خلال احتفالات العيد مسرحية" يمرض ولا يموت" من تأليف ياسر الحسن وإخراج راشد الورثان، وبطولة جبران الجبران وعبدالرحمن بودي وعبدالله الجفال.

وتناقش المسرحية مشكلات الشباب في هذا العصر بمشاركة عدد كبير من الممثلين من المنطقة الشرقية.

ويطل الفنان خالد سامي على جمهور مسرح عيد الرياض مجدداً هذا العام بمسرحية " شعبان والرومان"من تأليف محمد البحيري وإخراج رجا العتيبي، وتعرض المسرحية على مسرح مدارس المملكة وتتناول قصة اكتشاف مسرح روماني قديم في أحد المنازل ومحاولة الاستيلاء عليه من قبل بعض العقاريين، دون أدنى اهتمام بالقيمة التراثية لهذا الاكتشاف.

أما الفنان علي ابراهيم فيواصل مشاركته في احتفالات عيد الرياض هذا العام بمسرحية"وين الشنطة " والتي تعرض على مسرح جامعة الأمير سلطان الأهلية وتتناول في اطار كوميدي اجتماعي رحلة بحث عن حقيبة فقدها أحد رجال الأعمال وتحوي أوراق مهمة لبعض مشروعاته، والمسرحية من تأليف عبد العزيز العطا الله،وإخراج المخرج الاماراتي بلال عبد الله ويشارك في بطولة العمل الفنانين عبد العزيز السكيرين وخالد الرفاعي والفنان عبدالله أبوعابد من الامارات.

وتضم قائمة الأعمال المسرحية في احتفالات العيد مسرحية بعنوان" حاسب وشايب" من تأليف فهد الفايز وإخراج عبد الهادي القرني،وتتناول المسرحية في قالب كوميدي والتي تقررعرضها على مسرح كلية التقنية بالرياض قدرة الشباب المبتعثين للدراسة في الخارج على الاستفادة من تقنية المعلومات والاتصالات في تطوير الأداء بالأجهزة الحكومية وتسهيل المعاملات.ويقوم ببطولة حاسب وشايب الفنانين عبدالعزيز المدلج ومرزوق الغامدي وخالد منقاح.

ويقدم المخرج يزيد الخليفي خلال احتفالات العيد مسرحية" عيلة سكر زيادة" من تأليف عبد الله الحمد وتعرض على مسرح جامعة اليمامة.

وترصد المسرحية مشكلة تباين الاهتمامات والاتجاهات داخل نطاق الأسرة من خلال شخصية أب عسكري متقاعد يحاول الزام أبنائه بنمط الحياة العسكرية،ويقوم ببطولة المسرحية الفنان أسامة العش والفنان عبد الله أحمد والفنان بسام الدخيل.

ويكتمل عقد الأعمال المسرحية للرجال والشباب في احتفالات العيد بمسرحية" ما تشوف شر" تأليف فايز الخلف وإخراج باسم الهلالي وبطولة عبدالله المزيني ومطرب فواز.

وتناقش المسرحية والمقرر عرضها طوال أيام العيد على مسرح مدارس الرياض مشكلة الأخطاء الطبية في المستشفيات الخاصة ومغالاة المستوصفات الأهلية في تكاليف الخدمة العلاجية.

أما الأعمال المسرحية المخصصة للنساء في احتفالات العيد،فتضم 3 عروض،يأتي في مقدمتها مسرحية "الركادة زينة" وتعرض على مسرح مدينة الحكير الترفيهية بإشراف نسائي كامل، وتناقش المسرحية التي كتبها عبدالباقي بخيت وتخرجها سمر سالم عدداً من المشكلات الاجتماعية مثل التأثر بالشائعات وممارسات المشعوذين والرقابة على الأبناء في سن المراهقة، والمسرحية بطولة منال العيسى وهند محمد ونوف اياد ورفان كنعان.

أما مسرح مدارس دار العلوم الأهلية للبنات بحي الفلاح، فيستضيف خلال احتفالات العيد المسرحية النسائية "مكتب التطبيق"تأليف عباس الحايك وإخراج غرام جابر وبطولة أمل حسين،وتناقش المسرحية معاناة عدد من الفتيات العاملات بمكتب للجوازات للنساء بأحد المناطق الحدودية .

ويشارك عدد من فنانات الخليج في المسرحية النسائية الكوميدية "سواليف حريم" والتي تعرض أيام العيد على مسرح مركز الملك فهد الثقافي، وتدور أحداث المسرحية والتي تقوم ببطولتها أميرة محمد وأغادير السعيد وأمنية العلي وسميرة الوهيبي حول اختفاء رجل متزوج من ثلاث سيدات، يكتشفن أنه موقوف على ذمة قضايا مالية في حين أنهن يسكن في منزل مؤجر ويتم طرد كل منهن لعدم استطاعتهن سداد الإيجار، وتكون المفاجأة أن الزوجة الأولى تسكن في قصر كبير، بينما تجمع المعاناة الزوجات الثلاث الاخريات، فيقررن الحياة معاً، ويرفضن العودة للزوج بعد انتهاء المشكلة.

وعلى مسرح مركز الملك عبدالعزيز التاريخي، تقدم الكاتبة جواهر الدهيم - ضمن الفعاليات النسائية بالمركز مسرحية بعنوان"الملقوفة" والتي تناقش ظاهرة الفضول لدى بعض النساء وما يترتب على ذلك من مواقف محرجة ومشكلات في محيط الأسرة والعمل. ويقوم ببطولة المسرحية عدد من الفتيات الموهوبات في مجال التمثيل المسرحي.

ويقدم على مسرح الطفل في احتفالات أمانة منطقة الرياض بالعيد مسرحيتين الأولى بعنوان" سحر والعصفور" والتي تحث الأطفال على الرفق بالحيوان والطيور، ويشارك في بطولتها عدد من الأطفال وذلك على مسرح مركز الملك عبد العزيز التاريخي.

في حين يعرض بمسرح مركز الملك فهد الثقافي مسرحية بعنوان" أمي الحبيبة" من تأليف نورة العبد الله وإخراج سميرة الوهيبي،وتهدف المسرحية إلى تنمية قدرات الفتيات الصغيرات على تحمل المسؤولية، ويشارك في بطولة المسرحية أغادير السعيد وسماح غندور وبمشاركة فرقة دنيا الأطفال.

وتواصل أمانة منطقة الرياض ضمن برنامج العيد، احتضان فرقة الصم بالخرج والتي تقدم 3 أعمال مسرحية تعرض على مسرح المؤسسة العامة لصوامع الغلال الأولى بعنوان" شاعر الجمهور" ويعتمد على الأداء التعبيري بلغة الإشارة بينما يناقش العمل الثاني والذي يحمل عنوان" أسرتي ومدرستي" معاناة الصم في التواصل مع الآخرين داخل اطار الأسرة أو المدرسة.

ويحكي الصم بأداء تعبيري رائع في المسرحية الثالثة بعنوان" هموم وغموم" الصعوبات التي يواجهونها في حياتهم اليومية.