تشهد محال الخياطة في طبرجل هذه الأيام إقبالا من الصغار والكبار، لتفصيل ثياب العيد واكتظت بالزبائن، ورفعت بعض هذه المحال أسعار التفصيل، واضطر بعضها إلى رفض طلبات الزبائن الجدد لتخوفه من عدم الوفاء بالتزاماتها قبل عيد الفطر بسبب كثرة الحجوزات، واشتكى الزبائن من أن أسعار تفصيل الأثواب تختلف من محل إلى آخر، وأن بعض أصحاب المحال استغلوا الموسم مع كثرة الإقبال على الخياطة برفع أسعارهم.

وقال سليم باز (صاحب محل) إن الزحام بدأ مع بداية هذا الشهر الفضيل، وأصبح المحل يعج بالزبائن من الصغار والكبار، وبدأت الحجوزات مبكرا، ما جعلهم يرفضون أي طلب جديد خوفا من عدم قدرتنا على الالتزام بالوفاء في الوقت المحدد قبل عيد الفطر لكثرة الحجوزات، وعن الأسعار، اوضح ان الأسعار ثابتة ولا تتغير، لكن بعض الزبائن يبالغون في ذلك، والبعض يأتي في أيام الزحام قبل العيد بيومين أو ثلاثة أيام، ويعلم الكثيرون أن يوم العيد محدد لا يستطيع أن نتأخر عن الزبون فنضطر لجلب خياطين لمساعدتنا.


ازدحام في احد المحال

أما الشاب عبد العزيز، فقال في البداية اعتقدت أن محال الخياطة سوف تقدم عروضا وتخفيضات على منتجاتها لجذب أكبر عدد من الزبائن، لكننا فوجئنا أن معظمها ترفض طلبات الزبائن لأنها لن تستطيع الوفاء بالتزاماتها بالتفصيل قبل العيد، وأكد لنا معظم أصحاب محال الخياطة أن الحجوزات بدأت مبكرا مع بداية هذا الشهر الفضيل، ما جعل الكثيرين يسافرون إلى المناطق القريبة حتى يتسنى لهم تفصيل ثوب العيد بسبب رفض استقبال أصحاب محال الخياطة حجوزات جديدة، وبعضهم اتجهوا للأثواب الجاهزة، ويضيف سالم الشراري تشهد محال الخياطة هذه الأيام زحاما كبيرا ناتجا عن كثرة الطلب على تفصيل الملابس، حيث يحرص الجميع على ارتداء ملابس جديدة، خصوصا ثوب الأطفال الذي يشهد إقبالا منقطع النظير نتيجة لحرص الآباء والأمهات على شراء ملابس العيد لأبنائهم الذين لا تكتمل فرحتهم إلا بلباس العيد الجديد، وأضاف سعيد علي (صاحب محل خياطة) أنه مع ازدياد عدد سكان مدينة طبرجل لا نستغرب أن يكون هذا الإقبال وهذه الحجوزات مع بداية شهر رمضان، وقد اكتظ المحل بالكثير من المقبلين على التفصيل، ما شكل ضغطا مضاعفا من ناحية العمل والوقت، ونحن ملزمون بإنجاز كل الطلبات التي تم التعاقد مع أصحابها قبل يوم العيد وتسليمها، وهذا ما جعلنا نواصل العمل ليل نهار، ما جعلنا نستعين ببعض الأصدقاء مؤقتا خصوصا الذين لديهم تجربة سابقة مع الخياطة ما قد يتسبب في زيادة الأسعار قليلا.