أوضح د. خالد بن سليمان الراجحي رئيس لجنة الأوقاف بغرفة الرياض أن الحاجة أصبحت ملحة لوجود نظام خاص للأوقاف وذلك لحصرها وتقديرها وحمايتها، كما طالب بضرورة وجود أقسام أو إدارات بالمحاكم خاصة للأوقاف.

جاء ذلك خلال توقيع عقد شراكة استراتيجية بين لجنة الأوقاف و أوقاف الشيخ محمد بن عبدالعزيز الراجحي، أمس في مقر غرفة الرياض والتي مثلها في توقيع الاتفاقية الأمين العام حسين العذل، ومن جانب أوقاف الراجحي م. علي بن منصور الصغير الرئيس التنفيذي لأوقاف الشيخ محمد بن عبدالعزيز الراجحي.

من جانبه أكد حسين العذل أمين عام غرفة الرياض، أن البرامج الوطنية ذات الأهداف الاستراتيجية مثل برامج الوقف في حاجة الى شراكة دائمة وتفاعل من الجميع، منوهاً إلى أن القطاع الخاص السعودي أثبت نضجاً ووعياً في التعاطي مع أولويات المجتمع، ونتطلع بمشيئة الله أن تجد برامج اللجنة استجابة متميزة من كافة القطاعات المعنية .

من جهته أوضح المهندس علي الصغير بأن أوقاف محمد بن عبد العزيز الراجحي أخذت بأحدث أساليب الإدارة المتطورة لتكون كيانا قوياً، ولتكون مثالاً وقدوة في طريقة إدارة الوقف بطريقة علمية فعالة وبقدر كبير من الإبداع والابتكار من أجل تقديم نموذج متميز لمساهمة الأوقاف الخيرية في تحقيق التنمية المستدامة للمجتمع من خلال عمل استثماري وخيري نوعي قائم على بناء مؤسسي متطور ذي جودة عالية.

وأشار الصغير إلى أن أوقاف الشيخ محمد بن عبدالعزيز الراجحي أوقاف خيرية تسعى إلى تطوير استثماراتها لتحقيق أكبر عائد مالي تُسهم من خلاله في تعزيز الاقتصاد الوطني وتنمية المجتمع عبر منظومة الأعمال الخيرية التي تتبناها الأوقاف.

وأضاف الصغير أن توقيعهم مع غرفة الرياض يعتبر خير شاهد على عناية أوقاف الشيخ محمد بن عبدالعزيز الراجحي واهتمامها بالوقف وتنميته وتطويره كمفهوم وممارسة، وما رعايتنا وشراكتنا مع الغرفة من خلال تبني لجنة الأوقاف فيها ودعمها بمبلغ سخي لتنفيذ خططها وبرامجها إلاّ ترجمة فعلية لهذا الاهتمام.