أعاد مرور الرياض برمجة توقيت الإشارات المرورية على عدد من المحاور الرئيسية من شوارع وطرق مدينة الرياض تمشياً مع التغيير في كثافة الحركة المرورية لاستيعاب أكبر عدد من أعداد السيارات ومواجهة الكثافة التي تشهدها شوارع العاصمة والتي تبدأ بعد صلاة التراويح وحتى منتصف الليل.

وأوضح العقيد علي الدبيخي مدير شعبة السير بمرور الرياض أن خطة مرور الرياض خلال شهر رمضان المبارك تضمنت التواجد المروري المكثف على كافة الطرق الرئيسية والشريانية لمدينة الرياض وخاصة خلال الفترة المسائية إضافة إلى زيادة في زمن توقيت برمجة إشارات المرور على عدد من المحاور كي تستوعب أكبر أعداد ممكنة من السيارات أثناء دورة الإشارة عند التقاطعات ذات الكثافة العالية في حركة المرور.

وبيّن العقيد الدبيخي أن مرور الرياض رحل عدداً من الورديات الصباحية إلى العمل في الفترة المسائية لمواجهة الكثافة العالية على الشوارع الرئيسية والمؤدية إلى المساجد والمراكز التجارية.


العقيد الدبيخي