بعد نحو عشرين سنة على إنتاجه، تعيد قناة روتانا كلاسيك عرض مسلسل «الدنيا حظوظ» الذي شهد انطلاقة العديد من نجوم الدراما والكوميديا السعودية.

فالمسلسل الذي أنتجه الفنان خالد سامي، أُفرج عنه اليوم ليُعرض على الجمهور في رمضان، بالرغم من معارضة بعض المشاركين فيه على إعادته إلى الشاشة الصغيرة بعد كل هذا الوقت. غير أن مشاهدي هذا العمل، الذي سبق وكان له إطلالة وحيدة وخجولة عبر التلفزيون السعودي منتصف التسعينيات، يستمتعون باستعادة بداية الرحلة لممثلين أصبحوا اليوم نجوماً مضيئة في سماء الدراما والفن السعودي والخليجي.من هذه الأسماء يشارك في «الدنيا حظوظ» إلى جانب منتجه خالد سامي، كلّ من ناصر القصبي، حسن حسني، وحيد سيف، محمد الشرقاوي، وعلاء ولي الدين بالإضافة إلى إطلالة مميزة تشهد على بدايات الفنان راشد الماجد. هذا ويذكر أن جميع الممثلين في العمل يؤدون أدوارهم كلٌّ باسمه الحقيقي.

«الدنيا حظوظ» هو مسلسل متصل/ منفصل يروي مجموعة قصص عن عائلة واحدة بطلها الأساسي هو خالد، شاب ثري، يكثر من حوله مستغلّوه وبالتالي المشاكل والمواقف الطريفة. وإلى جانب المشاكل التي يعاني منها في إدارة شركاته نظراً لسوء تقدير كل من مستشاره حسن، ونائبه ناصر، فهو أيضاً يعاني من تعقيدات طريفة، نظراً إلى أنه متزوج من ثلاث سيدات، بالإضافة إلى رابعة زوّجها إياه خاله بالوكالة من دون علمه، وجميعهن سيكتشفن في سياق العمل أنهنّ ضرر، فتبدأ المؤامرات في المنزل تحاك ضده. كما يلعب راشد الماجد الذي سنراه ممثلاً في المسلسل، دور مدير في شركة خالد للإنتاج الموسيقي.

يذكر أن مسلسل «الدنيا حظوظ» يعرض يومياً خلال الشهر الفضيل الساعة الثامنة مساءً على روتانا كلاسيك.