رعى صاحب السمو الملكي الأمير سطام بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض رئيس مجلس إدارة جمعية إنسان لرعاية الأيتام ، بحضور سماحة مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ ،مساء أمس الحفل السنوي لجمعية إنسان لرعاية الأيتام وانتخاب أعضاء مجلس الإدارة في دورته الرابعة وذلك بقاعة الملك فيصل للمؤتمرات في فندق الإنتركونتيننتال. وكان في استقبال سموه لدى وصوله مقر الحفل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس اللجنة التنفيذية للجمعية ومعالي وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين وأعضاء مجلس إدارة الجمعية. وبدئ الحفل الخطابي المعد بتلاوة آيات من القرآن الكريم ، ثم ألقى سماحة مفتي عام المملكة كلمة بين فيها فضل العمل الصالح هذه الأيام المباركة وخصوصا رعاية اليتيم. وقال الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام "إنسان" جمعية مباركة وجمعية خيرية وجمعية تعاون على البر والتقوى والله سبحانه وتعالى يقول : ((وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى)) والنبي صلى الله عليه وسلم يقول : ( مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى شيئا تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى ) ، ويقول صلى الله عليه وسلم : (المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا ، وشبك بين أصابعه ) والإسلام دين العطف والإحسان والله جل وعلا حث على العناية باليتيم تعليما وتربية وإكراما وإحسانا وتأديبا وقرن هذه بعبادته وقال تعالى : ((فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلا تَقْهَرْ )) وأمر الله سبحانه وتعالى بالقسط حيث قال : ((وَأَن تَقُومُواْ لِلْيَتَامَى بِالْقِسْطِ وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِهِ عَلِيمًا )) محذراً سماحته من ظلم اليتيم ومنعه حقه. وأثنى سماحته على جهود جمعية إنسان في رعاية الأيتام ، مبيناً أنها تقوم بدور كبير للعناية والاهتمام بالأرامل والأيتام. وحث رجال الأعمال وأهل الخير على المساهمة في دعم هذه الجمعية التي تشرف عليها وزارة الشؤون الاجتماعية شاكراً لهم مساهمتهم ودعمهم الدائم ، داعياً لهم بالخير والبركة وجزيل الثواب. وشكر سماحته في ختام كلمته سمو أمير منطقة الرياض على حضوره ودعمه الدائم للجمعية ، سائلا الله أن يجزي سموه والقائمين على هذه الجمعية كل خير. إثر ذلك ألقى مدير عام الجمعية صالح اليوسف كلمة ثمّن رعاية وتشريف سمو الأمير سطام بن عبدالعزيز لهذا الحفل ودعمه المستمر لبرامج الجمعية ، سائلاً الله أن يجزي المتبرعين والمتبرعات من أهل الخير في هذا الوطن المعطاء على ما قدموه من دعم ومساندة للجمعية وأن يجعل ذلك في موازين حسناته. ونوه اليوسف بدعم صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع على ما قدمه سموه للجمعيات الخيرية في منطقة الرياض وخاصة هذه الجمعية التي تشرفت برئاسة سموه لها منذ تأسيسها حتى نهاية مجلس إدارة الجمعية الثالث. وأشار اليوسف إلى أن الجمعية طرحت خلال هذا الاجتماع أربعة موضوعات لأخذ اعتماد أعضاء الجمعية العمومية عليها وهي استعراض أهم بنود ميزانية الجمعية التقديرية خلال العام 1433 ه ، وتفويض مجلس إدارة الجمعية بالتصرف في ممتلكات الجمعية وعقاراتها واستثماراتها بالتنسيق مع وزارة الشؤون الاجتماعية ،وتفويض مجلس إدارة الجمعية بالنظر في تعديل النظام الأساسي للجمعية بالتنسيق مع وزارة الشؤون الاجتماعية، والموافقة على خطة الجمعية في افتتاح الفروع في بقية محافظات الرياض التي درستها اللجنة التنفيذية واعتمدها مجلس الإدارة السابق. بعدها شاهد سمو أمير منطقة الرياض والحضور فيلماً وثائقياً للجمعية بعنوان (رؤية إنسان). ثم استعرض مراجع الحسابات المكلف من وزارة الشؤون الاجتماعية الدكتور عبدالرحمن حسن أداء الجمعية المالي للعام المالي 1432 / 1433 ه.


أمير الرياض يكرم أحد المتبرعين

عقب ذلك افتتحت التبرعات المالية للجمعية بتبرع سخي من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز ال سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظه الله - بمبلغ مليوني ريال عنه وعن أبنائه وأحفاده ، ثم توالت التبرعات المالية للجمعية.

بعدها جرى انتخاب أعضاء مجلس إدارة الجمعية في دورته الجديدة.

ثم قام صاحب السمو الملكي الأمير سطام بن عبدالعزيز بتكريم المتبرعين الذين تبرعوا للجمعية حيث بلغ إجمالي التبرعات أكثر من 14 مليون ريال.

وفي ختام الحفل تسلم سمو أمير منطقة الرياض هدية تذكارية بهذه المناسبة من أبناء جمعية "إنسان".

حضر الحفل عدد من أصحاب الفضيلة المشايخ وكبار المسؤولين.


سماحة المفتي خلال الحفل