• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 738 أيام , في الاحد 3 رمضان 1433 هـ
الاحد 3 رمضان 1433 هـ - 22 يوليو 2012م - العدد 16099

لنا لقاء

حادثة بلجرشي ... رؤية إعلامية

عبدالرحمن بن عبدالعزيز الهزاع

    حادثة بلجرشي التي راح ضحيتها المواطن عبدالرحمن الغامدي رحمه الله،وتسببت في إصابة عدد من أفراد اسرته،هي إحدى الحوادث التي شغلت الصحافة المكتوبة والإلكترونية لعدة أيام،وكُتبت فيها عشرات المقالات بين التحليل والتغطية وإبداء الرأي،إضافة إلى المتابعة الخبرية اليومية. أطراف الحادثة هم المواطن وأسرته،والدوريات الأمنية،وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر،ومقاول الطريق. اختلفت الآراء،وتباينت وجهات النظر حول : من يتحمل من هؤلاء مسؤولية ما حدث،وكل من تبنى طرفاً أسهب في ذكر أدلة تجريمه مستعيناً بالحوادث الماضية لتأييد وجهة نظره وإقناع عامة الناس بها.

لا أريد فيما أكتبه اليوم أن ألقي باللائمة على أي جهة وأقول إنها السبب في وقوع الحادثة. ما أريد التركيز عليه هو البعد الإعلامي والمعالجة الصحفية لهذه الحادثة وحوادث مشابهة وقعت في الماضي. الغالبية من الكتاب والصحفيين،بعد وقت قصير من وقوع الحادثة،حمّل دورية الهيئة المسؤولية،والبعض الآخر حمّلها الأطراف الأخرى وذلك استناداً إلى الأخبار التي تسربت مع وقوع الحادثة وما ذكره بعض المواطنين من شهادات تحكي بعض تفاصيل الحادثة وخاصة في بداية مراحلها في أحد المتنزهات.

بعد يومين من التحقيقات والتحريات ومساءلة كافة الأطراف أصدرت إمارة منطقة الباحة بياناً لم تُحمّل فيه دورية الهيئة المسؤولية كاملة فيما حدث،وهذا عكس ما كان متوقعا استنادا إلى ما كتب في صحفنا الورقية والإلكترونية. الإمارة في صياغتها للبيان أدركت تماما أن الحادثة استقطبت كثيرا من الاهتمام والمتابعة وشغلت الناس،وشمّر الكتّاب عن سواعدهم وسالت أقلامهم للكتابة عن تبعاتها،ومن هنا جاء البيان مستوفياً لمجريات الحادثة ودقيقاً في إيضاح مسؤولية كل طرف،وعلى نحو لم يستثر الكتاب والمحررين بدرجة كبيرة.

بعد صدور بيان الإمارة أخذ الطرح الإعلامي منحىً آخر ورأينا كتّاباً يقرون بأن تحميل الهيئة مسؤولية ما حصل في حادثة بلجرشي كان استنتاجاً خاطئاً وظهرت عناوين مثل ( اعتذروا للهيئة ) للزميل محمد الأحيدب في صحيفة عكاظ،ومثل ( الهيئة مأكولة مذمومة ) للزميل محمد معروف الشيباني في صحيفة البلاد،وغيرهما كثير.السؤال الآن : لماذا تضع صحافتنا نفسها في مواقف تستعجل فيها إصدار الأحكام وتضطر في النهاية إلى الاعتذار،وكان من الأجدر بها الانتظار حتى تتضح الأمور، وحتى لا تفقد ثقة القارئ والمتابع.

نظام المطبوعات والنشر في الفقرة الثامنة من المادة التاسعة نص على ( التزام المطبوعة بالنقد الموضوعي البنّاء والهادف إلى المصلحة العامة،والمستند إلى وقائع وشواهد صحيحة ) هنا نقول،بالنظر إلى ما نشر،:أين الاستناد إلى الوقائع والشواهد الصحيحة في تحديد المسؤول عن حادثة بلجرشي عقب صدور بيان الإمارة ؟؟

رحم الله المواطن عبدالرحمن الغامدي وأسكنه فسيح جناته وألبس المصابين في الحادثة لباس الصحة والعافية وألهمهم الصبر والسلوان في فقيدهم آمين.



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 17
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا
  • 1

    الأستاذ عبدالرحمن الهزاع
    ألم تقرأ تصريح لجنة التحقيق في بيانها لحقيقة ما حدث ؟
    فلماذا تحمل الإعلام ما صرحت به اللجنة المشكلة من الأمارة والشرطة والمرور والبحث الجنائي؟
    قالت اللجنة المسئولية تقع على الهيئة والدورية ومقاول الطريق.. ومصداقية الصحافة وشفافيتها كانت تستند على ذلك التصريح ودمتم

    الدوسي الزهراني (زائر)

    UP 2 DOWN

    03:39 صباحاً 2012/07/22

  • 2

    السؤال الغامض لماذا هرب بهذه السرعة الكبيرة إذا كان الخوف على الأبناء فهذه خوف سلبي لأن لم تعمل شيئا يستدعيك للهروب ولكن تبقى الحادثة غامضة ولم نعرف من السبب

    خالد الشليل (زائر)

    UP 1 DOWN

    04:21 صباحاً 2012/07/22

  • 3

    أعتقد أن من وضع الصحافه الورقيه،في هذا التناقض، يعود سببه إلى مراسلي بعض مواقع الصحافه
    الاء لكترونيه، والتي تحاول أن تكون السباقه في نقل الحدث، إعتمادا على مايرسله مراسلهم نقلا
    عن مايقوله من شاهد الحدث أثناء وقوعه، دون أن يتتبع الحدث حتى نهايته،لأن مايهمه هو تطيير
    الخبر لتكون صحيفته هي السباقه،؟؟

    ابو سته (زائر)

    UP 0 DOWN

    05:15 صباحاً 2012/07/22

  • 4

    حتي انت الله يهديك قلت لم تحمل إلهية المسؤولية كاملة الحقيقة ان الدوريات الأمنية هي المتسببة ولم تذكر ذلك انت عموما الهيئة فوق رأسنا سعوديين شكرًا

    فهد المطيري (زائر)

    UP 0 DOWN

    05:22 صباحاً 2012/07/22

  • 5

    الايمان بالله وملائكتة وكتبة وبالقدر خيرة وشرة
    اللهم ارحمنا برحمتك وارحم موتانا وموتى المسلمين

    alkaeed (زائر)

    UP 0 DOWN

    07:29 صباحاً 2012/07/22

  • 6

    في مثل هذه الحادثة في القانون الأمريكي لو ترجل من سيارته أو هرب واطلقت عليه النار وقتل فدمه هدر مع دعائي له بالرحمة والغفران ولأسرته بالشفاء العاجل الا أن الهرب من الدوريات هو السبب الرئيس خصوصا مع الوضع الأمني الدقيق الذي تشهده المملكة

    ابو أنس (زائر)

    UP 0 DOWN

    10:39 صباحاً 2012/07/22

  • 7

    تحليل جداً جميل
    اتمنى ان يقرأ هذا المقال كل منصف يبحث عن الحقيقه.
    للاسف لازال البعض الى الان يشكك في الامارة وتصريحها ونتائج التحقيقات وخذا شيء خطير.
    وللاسف الاعلام يبحث عن الاثاره وهناك اعلام له توجهات واجنده تشويه وتضخيم لاي خطأ تقوم به الهيئة.

    شفتوا ان العجله شينه (زائر)

    UP 0 DOWN

    10:39 صباحاً 2012/07/22

  • 8

    الأستاذ عبدالرحمن أشكر لك نظرتك الإعلامية الصريحةللحادثة وتعامل الإعلام المحلي وبعض الفضائيات معها ولكن ليس هذا التعامل الأول ولن يكون الأخير ولعل تذكر قبل أعوام حادثة مماثلة وأصدرت إمارة منطقة الرياض بيانا كانت الهيئة طرفا في القضية والسؤال لماذا لا تطبق المادة التاسعة في تطبيق عقوبة على الصحيفة ؟

    عبدالله زقيل (زائر)

    UP 0 DOWN

    10:45 صباحاً 2012/07/22

  • 9

    القضية شغلت الصحافه وكتاب الاعمدة من أجل اللزق التهمه برجال الهيئة الذي نصرهم الله عزوجل وأبان حقيقة القضية

    ساهر (زائر)

    UP 0 DOWN

    12:05 مساءً 2012/07/22

  • 10

    لازال كتابناوللاسف حريصون على القاءالتهمةعلى الهيئةسواءشاركت ام لم تشارك وسواءتم تبرئةافرادهامن الاخطاءام تم تبرءتهم وعندظهورالنتائج يستمرالهجوم دون تقديم اي اعتذار!!

    ابوعبدالرحمن (زائر)

    UP 0 DOWN

    12:11 مساءً 2012/07/22

  • 11

    "لماذا تضع صحافتنا نفسها في مواقف تستعجل فيها إصدار الأحكام وتضطر في النهاية إلى الاعتذار،وكان من الأجدر بها الانتظار حتى تتضح الأمور، وحتى لا تفقد ثقة القارئ والمتابع" والجواب ان هذا هو نتيجة الحقد الدفين في نفوس بعض الكتاب تجاه الهيئة ورجالها المخلصين.

  • 12

    أين وقعت حالة المطاردة حتى الموت؟ وأين تقع بلجرشي؟وهل بالجرشي تقع في جزيرة واق الواق التخيّليّة أم في بلد يأمر بالمعروف(((بمعروووف))),وينهى عن المنكر(((بدووون منكر)))؟كفانا خيالا" علميا فلن يصدّقكم أحدا أن أم تفقد زوجها وتدخل نادي المترملات وتبتر يدها ويعاق طفليها نتيجة مطاردة فلم رعب !

    دعشوش (زائر)

    UP -1 DOWN

    02:32 مساءً 2012/07/22

  • 13

    ذاد الله عن عرضك أخي الكريم ورفع قدرك والمسألة ليست تسرع وانما هي حرب على الهيئة وليت شهيد تبوك يأخذ من هالة قضية بلجرشي ومثله كثير

    التميمي أشدهم على الدجال (زائر)

    UP -1 DOWN

    02:34 مساءً 2012/07/22

  • 14

    سؤال - هل سبق وأن حاكم القاضي في المحكمة العامة رجل هيئة مخطيء ؟ وحكم عليه ؟ هل رجل الهيئة فوق القانون ؟ هل هو معصوم ؟ ومن أعطاه العصمة ؟ هل ممكن يحصل عليها مواطن من خارج الهيئة وبكم ؟ لماذا لا يقنن عملهم بدلا من الإنفلات غير المنضبط على المسلمين وليس على غيرهم ؟ لا تتجاوزوا في الدعاء - فأخشى عليهم

    دعشوش (زائر)

    UP 0 DOWN

    02:42 مساءً 2012/07/22

  • 15

    إلا وانت الصادق عندنا الهيئة فوق القانون وحتى لو انفضحت بمثل هذه القضية الواضحة فسيتم تبرئتها... أجل بالله الدورية تبي تلاحق رجّال عشانه "رافع صوت المسجل".. من طلعنا على هالدنيا وحنا نعرف حركات الهيئة وتصرفاتهم.

    ابو فارس نيويورك

    UP 1 DOWN

    07:02 مساءً 2012/07/22

  • 16

    الموضوع غامض..ولكن ما سبب مطاردة الدوريات للمرحوم ؟؟؟
    لن تطارده بدون سبب ؟؟
    في مطار نجران القديم لا توجد اضاءة وكانت زوجتي تمشي في الظلام وسبقتها ولم اشعر الا والهيئة على بعد امتار منها...وكان بيدي كشاف ووجهته على سيارة الهيئة فانصرفت والحمد لله.

    احمد قعيش (زائر)

    UP 1 DOWN

    10:27 مساءً 2012/07/22

  • 17

    مقال اكثر من رائع تسلم أستاذنا يكفي انك قلت كلمه الحق
    اغلب الصحفيين يتسرعون في الحكم على اي عمل للهيئه بدون التاااكد من اي خبر وهذاا عيب في الصحافة عدم اتخاذها جانب الحياد في القضايا

    بنت الرياض (زائر)

    UP 1 DOWN

    11:47 مساءً 2012/07/22


مختارات من الأرشيف