تبذل الإدارة المشرفة على الفئات السنية بنادي الهلال جهودا كبيرة من أجل تفريخ النجوم وصقل مواهبهم من خلال العمل الذي قامت به خلال الفترة الماضية عبر عدد من الخطوات التطويرية في هذا المجال، من أهمها الخطوة الجبارة التي اتخذتها في سبيل بروز جيل جديد يخدم كرة القدم السعودية من خلال توقيعها قبل أيام مع الاتحاد الإسباني لكرة القدم؛ ليشرف بشكل كامل على مدرسة الهلال لكرة القدم وذلك بعقد تكفل به نائب رئيس هيئة أعضاء الشرف والمشرف العام على القطاعات السنية الأمير بندر بن محمد ليكون الهلال اول ناد في الشرق الاوسط والحصري في السعودية الذي يحظى بإشراف الاتحاد الأسباني لكرة القدم.


حسن القحطاني

وقد بدأت فكرة التعاقد مع الاتحاد الاسباني لكرة القدم بعد رغبة الأمير بندر بن محمد بتطوير العمل في المدرسة من خلال استقطاب اتحاد أوروبي كبير للإشراف على المدرسة الهلالية، وكانت بداية المفاوضات قبل ثلاثة أشهر عن طريق شركة RPM للتنظيم الرياضي التي طرحت الفكرة وبدأت الإدارة المشرفة على الفئات السنية معهم بطرح اسم الهلال وتوضيح مكانته وتاريخه في القارة الآسيوية والشرق الأوسط لتأتي الموافقة المبدئية من الاتحاد الاسباني لكرة القدم حيث استمرت المفاوضات والاجتماعات من خلال الرحلات المتعددة الى اسبانيا عن طريق نائب المشرف على القطاعات السنية حسن القحطاني الذي بذل جهودا كبيرة في هذا الملف حتى تم انهاؤه بالتوقيع الرسمي.

ويأتي من أهم بنود هذه الاتفاقية قيام أكاديمية الاتحاد الاسباني لكرة القدم بالاشراف المباشر على المدرسة من خلال إرسال أربعة مدربين يشرفون مع الجهاز الاداري على مدرسة الهلال لتطبيق خططهم وطريقة عملهم كما في اكاديميتهم هناك، كما سيتم تفعيل دور الابتعاث للاعبي مدرسة الهلال للدخول في دورات تدريبية في اسبانيا إذ سيكون هناك جوانب كثيرة في هذا الجانب بإرسال لاعبين ومدربين سعوديين وتقديم المعرفة والخبرة في كل الجوانب.

ويجري حاليا العمل على قدم وساق بين الجانبين من أجل توفير كافة التجهيزات من موقع وأدوات إذ سيحضر وفد من الاتحاد الاسباني في 22 من يوليو الحالي لإقامة المؤتمر الصحفي وكشف طريقة عملهم وتوضيح الجوانب كافة حول هذا الملف، وعلى صعيد الهيكلة الإدارية للمدرسة الهلالية في هذا الجانب تقوم الإدارة المشرفة على الفئات السنية بالهلال بالتنسيق والعمل على اختيار الكوادر الادارية والفنية المميزة مع التأكيد على تواجد اداريين ومدربين سعوديين ليستفيدوا من هذه الاتفاقية باكتساب الخبرات وتنمية القدرات.

كما يتم التنسيق بين مدرسة الهلال والاتحاد الاسباني من أجل حضور أحد نجوم المنتخب الاسباني المميزين لزيارة مدرسة الهلال والالتقاء بنجوم المستقبل الذين سيحظون بتواجد أحد أبطال كأس العالم 2010م وكأس أمم أوروبا 2012م. وكان الاتحاد الاسباني لكرة القدم أعلن عن هذه الاتفاقية والتوقيع مع الهلال عبر موقعه الرسمي على شبكة الانترنت موضحا التفاصيل كافة حول اشرافه على مدرسة الهلال، بالإضافة إلى تطرقه لجزء من تاريخ وانجازات الهلال على المستوى القاري والمحلي، كما تحدث عدد من الصحف ووسائل الاعلام الاسبانية والعربية والخليجية عن هذه الاتفاقية غير المسبوقة خلال الفترة الماضية.

من جهته أكد المشرف العام على القطاعات السنية بالهلال الأمير بندر بن محمد أن هذه الخطوة تأتي تماشياً مع التطور الهائل في كرة القدم، ورغبة في مواكبة هذا التطور من خلال الشراكة الفنية مع أفضل كرة قدم في العالم، مقدما شكره لنائب المشرف على القطاعات السنية حسن القحطاني على كل ما قام به من أجل إتمام هذه الاتفاقية.

وثمّن رئيس مجلس إدارة نادي الهلال الأمير عبدالرحمن بن مساعد خطوة التعاقد مع الاتحاد الإسباني للإشراف على مدرسة كرة القدم، مشيداً بجهود الأمير بندر بن محمد نحو المضي قدماً بالفئات السنية بما يعود بالنفع على فرق النادي الكروية لضمان الاستمرار في حصد الإنجازات، في ظل أن كرة القدم أصبحت صناعة يجب الاهتمام بكافة أضلاعها.