استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- في قصره بالطائف أمس عدداً من أصحاب الجلالة والدولة والسمو والمعالي قادة ومبعوثي عدد من الدول الصديقة والشقيقة الذين قدموا لتقديم العزاء والمواساة للملك المفدى في وفاة الفقيد صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود رحمه الله وهم جلالة الملك خوان كارلوس ملك مملكة أسبانيا وجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين ودولة رئيس وزراء جمهورية السنغال عبده امباي ودولة نائب رئيس جمهورية القمر الاتحادية الدكتور محمد علي صالح وصاحب السمو الملكي الأمير هشام بن عبدالله بن محمد الخامس والسيد رفعت الأسد ودولة رئيس وزراء لبنان الأسبق سعد الحريري ومعالي وزير الداخلية الأندونيسي غاماوان فوزي ومعالي وزير التراث والثقافة بسلطنة عمان هيثم طارق آل سعيد ومعالي وزير الداخلية اليمني اللواء الدكتور عبدالقادر محمد قحطان ومعالي وزير الخارجية اليمني الدكتور أبوبكر عبدالله القربي.

وقد عبر الجميع عن عزائهم ومواساتهم الشخصية وعزاء حكوماتهم وشعوبهم لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود في هذا المصاب الجلل داعين الله سبحانه وتعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنته.

من جهته أعرب خادم الحرمين الشريفين عن شكره وتقديره لأصحاب الجلالة والدولة والسمو والمعالي ودولهم وشعوبهم على مشاعرهم الطيبة.

حضر الاستقبال صاحب السمو الأمير محمد بن عبدالله بن جلوي وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع وصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالإله بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن عبدالعزيز وزير الداخلية وصاحب السمو الملكي الأمير مشهور بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز رئيس الاستخبارات العامة وعدد من أصحاب السمو الملكي الأمراء وأبناء الفقيد وهم صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز رئيس ديوان سمو ولي العهد والمستشار الخاص لسموه وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية وصاحب السمو الملكي الأمير نواف بن نايف بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن نايف بن عبدالعزيز .

كما استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- في قصره بالطائف أمس أصحاب السمو الملكي الأمراء وسماحة مفتي عام المملكة وأصحاب الفضيلة العلماء والمشايخ وأصحاب المعالي الوزراء وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين وجمع غفير من المواطنين الذين قدموا للسلام عليه أيده الله وتقديم العزاء في وفاة الفقيد صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله -.

وقد أعرب الملك المفدى عن شكره وتقديره للجميع على مشاعرهم الطيبة داعياً الله سبحانه وتعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنته.

حضر الاستقبال صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع وصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالإله بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن عبدالعزيز وزير الداخلية وصاحب السمو الملكي الأمير مشهور بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز رئيس الاستخبارات العامة وأبناء الفقيد وهم صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز رئيس ديوان سمو ولي العهد والمستشار الخاص لسموه وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية وصاحب السمو الملكي الأمير نواف بن نايف بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن نايف بن عبدالعزيز.

وقد تناول الجميع طعام الغداء على مائدة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله.


الملك يستقبل المفتي والمسؤولين والمواطنين

الملك في حديث مع العاهل الأسباني

الملك يستقبل رفعت الأسد

خادم الحرمين يصل إلى مقر الاستقبال وولي العهد في استقباله

خادم الحرمين يستقبل المعزين

الملك يتلقى العزاء في الأمير نايف

ولي العهد يتلقى العزاء