نظمت جامعة سلمان بن عبدالعزيز الملتقى السنوي لها، والذي جاء تحت عنوان (تعرف على الجامعة)، ونظم على مدى ثلاثة أيام من الأسبوع الماضي، بهدف الدخول في شراكة حقيقية مع المجتمع من خلال التعريف بالجامعة وما تقدمه من برامج وكليات وتخصصات، لإطلاع المجتمع الذي تعمل فيه بما تملكه من إمكانيات أكاديمية.

وقال ل "الرياض" الدكتور عبدالرحمن بن محمد العاصمي مدير الجامعة، إن الهدف من الملتقى هو مشاركة المجتمع الذي تعمل فيه الجامعة، حيث إنه برنامج موجه للطلاب المتوقع تخرجهم من الثانوية العامة وكذلك لأولياء أمور الطلاب والراغبين في الالتحاق بالجامعة والتعرف عليها.

وبين العاصمي الذي رعى الملتقى، أن هدف الجامعة هو تعريف الطلاب بالفرص الوظيفية المستقبلية للتخصصات والبرامج التي تقدمها الجامعة، وذلك بهدف إعطاء أولياء الأمور وطلاب الثانوية العامة فرصة اختيار ما يناسب ميولهم الدراسية والمستقبلية، وهو برنامج طموح تشارك فيه الجامعة مع المجتمع في رسم ملامح التوجهات الدراسية للطلاب.

وأضاف العاصمي أن الجامعة وضعت في كل كلية معرضا مصغرا لتعريف الطلاب وأولياء الأمور بما تقدمه كل كلية وبرامجها وتخصصاتها، ومستوى الدراسة فيها، مؤكدا حرص الجامعة على أن تخصصاتها وبرامجها متوافقة مع سوق العمل الذي تنطلق منه وتعمل فيه، وهو ما يحسب للجامعة في سعيها نحو تطوير برامجها باستمرار مع بدأ مشروع الاعتماد الأكاديمي فيها. وتابع العاصمي أن تواجد الجامعة في أكثر من محافظة ساهم في نجاح الملتقى وتحقيق أهدافه، إلى جانب التواصل مع المدارس الثانوية لتقديم صورة واضحة لبرامج الجامعة الفتية التي تشق طريقها بثبات نحو التميز المستقبلي في دراستها، مشيرا إلى أن الملتقى في هذا العام يهدف إلى مد جسور التواصل بين المجتمع والجامعة من خلال تعريف طلاب المرحلة الثانوي وأولياء أمورهم بكليات الجامعة وتخصصاتها ونشاطاتها، والمجالات الوظيفية لهذه التخصصات بعد التخرج من الجامعة.

وأضاف مدير الجامعة أن المعرض المصاحب للملتقى احتوى على كل كليات الجامعة تحت سقف واحد للتعرف على تخصصاتها ومجالاتها الوظيفية، وكذلك أجنحة خاصة لعدد من القطاعات الحكومية والأهلية التي تعنى بمستقبل الطالب. وشارك في المعرض عددا من القطاعات الحكومية والشركات الخاصة كشركة أرامكو السعودية والشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) والغرفة التجارية الصناعية بالخرج ومعهد الرياض للتقنية وصندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) والمركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي ومعهد ريادة الأعمال الوطني وغيرها من الجهات المشاركة.

واستضاف الملتقى في برنامجه الثقافي عضو مجلس الشورى اللواء الطيار عبدالله بن عبدالكريم السعدون، تحدث فيه عن "خطوات في النجاح"، ثم شارك الدكتور أحمد سعيد الحريري الأستاذ المساعد بجامعة الملك سعود موضوع" كيف تختار تخصصك الدراسي".

كما شملت أيام الملتقى محاضرة قدمها الدكتور خالد بن سليمان الراجحي نائب رئيس مجلس إدارة الراجحي القابضة موضوعاً بعنوان: "المبادرة أساس النجاح"، وكذلك محاضرة محمد عبدالرؤوف عاشور عن موضوع: "كيف تحفز ذاتك"، ومحاضرة عدنان عبدالله الخلف مدير الشركة العربية للعود عن "قصة نجاح"، وأخرى للدكتور فهد العندس وكيل كلية العلوم والدراسات الانسانية للتطوير والجودة موضوع "من أجل مستقبل".