كرّم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، مساء الاربعاء في فندق غراند حياة في دبي، الفائزين بجوائز الدورة الحادية عشرة لجائزة الصحافة العربية وذلك في حفل توزيع جوائز الصحافة العربية في ختام الدورة ال11 لمنتدى الإعلام العربي 2012، وتسلم الفائزون بالجائزة بفئاتها المتعددة جوائزهم وسط حضور غفير.

الصحافة المصرية تظفر بالجوائز

وقد وزعت جوائز الصحافة العربية على الفائزين وعددهم 17 فائزاً، اختيرت أعمالهم من بين 4000 عمل قدمت إلى الأمانة العامة للجائزة من مختلف الصحف اليومية والأسبوعية والمجلات الدورية المطبوعة والإلكترونية من 19 دولة عربية و10 دول أجنبية.

وتبنى نادي دبي للصحافة أسلوباً جديدا هذا العام في توزيع الجوائز على الفائزين، بفئات الجائزة البالغة 10 فئات، بالإضافة الى فئة جائزة التكريم الخاصة، وفئة شخصية العام الإعلامية، وفئة العمود الصحافي، إذ دعت مجموعة من الإعلاميين المتميزين لتقديم فئة الجائزة وإعلان أسماء المرشحين والفائز عن كل فئة.

وقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد بتسليم تكريمٍ خاصٍ لشخصيتين إعلاميتين، هما الإعلامية ليلى رستم والإعلامي رفيق خوري، حيث وُصفت الإعلامية ليلى رستم بسيدة الفكر والثقافة والإعلام، أما رفيق خوري، فيعتبر من أكثر المدافعين عن حرية الرأي والتعبير. كما سلم سموه جائزة شخصية العام الإعلامية للإعلامي الكويتي محمد ناصر السنعوسي تقديراً لجهوده في مسيرة الإعلام العربي والخليجي والكويتي، ومن المعروف أن السنعوسي ساهم في تأسيس التلفزيون الكويتي، كما عمل مخرجاً ومراقباً للبرامج ومديراً عاماً للتلفزيون ثم وكيلاً مساعداً، وتقلد حقيبة وزارية، وترأس مجلس إدارة مؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك لدول الخليج العربي، ولديه العديد من الإسهامات الإعلامية والثقافية في الوطن العربي والعالم.


الأستاذ تركي السديري مع الاستاذ أحمد بهبهاني في مقدمة الحضور

كما سلّم صاحب السمو جائزة أفضل عمود صحافي إلى الكاتبة السعودية الدكتورة بدرية البشر، الأستاذة المساعدة بجامعة الجزيرة في الإمارات، وقد اشتهرت البشر بزاويتها اليومية التي ما زالت تصدر في صحيفة الحياة، وهذه هي المرة الأولى في تاريخ الجائزة التي تفوز فيها كاتبة في فئة العمود الصحافي.

وقد سلم الأستاذ ظاعن شاهين، عضو مجلس إدارة الجائزة، درع جائزة الصحافة الاستقصائية للصحافيين علي زلط ومحمد الخولي من صحيفة المصري اليوم عن عملهما المشترك بعنوان: ملابس مسرطنة في أسواق مصر. وقدمت الكاتبة سكينة فؤاد عضو مجلس إدارة الجائزة، درع جائزة الصحافة الاقتصادية للصحافي عمر خليل عزبي من صحيفة الإمارات اليوم، عن عمله بعنوان: الإمارات تستثمر في الشمس بديلاً عن كهرباء النفط. وقام الدكتور محيي الدين عميمور عضو مجلس إدارة الجائزة بتسليم درع جائزة الصحافة السياسية للصحافي صلاح سالم من صحيفة الأهرام المصرية، عن عمله بعنوان: الربيع العربي وأشكال العلاقة بين الدين والدولة.


الدكتورة بدرية البشر تتسلم جائزة أفضل عمود صحفي من راعي الحفل سمو الشيخ محمد بن راشد

وقام أحمد بهبهاني عضو مجلس إدارة الجائزة بتسليم درع جائزة الصحافة الثقافية للصحافي أحمد ناجي أحمد من صحيفة أخبار الأدب المصرية، عن عمله الفائز بعنوان الجرافيتي – يحيا الفن الزائل. وقام الأستاذ محمد بركات نائب رئيس مجلس إدارة الجائزة بتقديم درع جائزة الصحافة التخصصية للصحافي عبدالله عبدالرحمن من مجلة الظفرة الإماراتية عن عمله الفائز بعنوان: سلسلة صحفية شبه وثائقية تناولت عالم الغوص واللؤلؤ بين الماضي والحاضر. وسلم الأستاذ محمد يوسف عضو مجلس إدارة الجائزة درع جائزة الحوار للصحافي وليد الطيب من أون إسلام نت المصري عن عمله الفائز: رؤية تحليلية لعلاقة تطبيق الشريعة بالانفصال.

وسلم الدكتور علي القرني عضو مجلس الإدارة درع جائزة الصحافة الرياضية للصحافي علي شدهان من صحيفة البيان الإماراتية عن عمله الفائز بعنوان: ملف لعبة الملايين. وسلم الأستاذ رائد برقاوي عضو مجلس إدارة الجائزة درع جائزة أفضل صورة صحافية للمصور الصحافي أحمد المصري من صحيفة المصري اليوم. وسلم الأستاذ رمضان الرواشدة عضو مجلس إدارة الجائزة درع جائزة الرسم الكاريكاتيري للرسام الفائز ماهر رشوان من صحيفة الجريدة الكويتية. وقام رئيس مجلس إدارة الجائزة معالي خلفان الرومي بتسليم درع الفوز للفائزين الثلاثة بفئة الصحافة العربية للشباب، وهم سعيد خطيبي من مجلة الدوحة القطرية ومحمد محلا من مجلة أوال المغربية، وسيد إسماعيل من صحيفة فلسطين.


الزميل علي القحيص يصافح سمو الشيخ عبدالله بن زايد وزير خارجية دولة الإمارات

هذا وكان حفل توزيع الجوائز منظماً بشكل مميز وجاءت النتائج مرضية للجميع إلى حد ما، إلا أنه كان هناك نوع من التذمر لدى عدد من الإعلاميين والصحافيين السعوديين حيث استغربوا عدم حصول الصحف السعودية على جوائز رغم أنها الأكثر مشاركة من ضمن ثلاث دول عربية بحسب ما ذكرته إدارة جائزة الصحافة العربية في أكثر من تقرير.

إلى ذلك، حضر حفل توزيع الجوائز سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة، رئيس المجلس الوطني للإعلام، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، وعدد من أصحاب السمو والمعالي والسعادة، بالإضافة إلى حشد كبير من الإعلاميين والمتابعين والمهتمين من داخل وخارج الإمارات.


الشيخ محمد بن راشد يسلم السنعوسي جائزة الشخصية الإعلامية لهذا العام

الشيخ محمد بن راشد والشيخ عبد الله بن زايد والشيخ حمدان بن محمد وأصحاب السمو والمعالي أثناء متابعة فقرات الحفل

الزملاء محمد الوعيل وجميل الذيابي وعلي القحيص أثناء الحفل