سراجُ الحياة قد انطفأ..........ورحلَ الضوء ورحلَ السند....

بقلبٍ مليءٍ بالإيمان .. يرجو الإله المنان .. ويخشى الرب الرحمَن .. ودعنا روحَ شيخٍ وأبٍ وداعاً جرح الفؤاد وأدماه،، وأبكى العين وأرهقها،، رحل والدي (الشيخ محمد العنقري) من دُنيا كانت لا تعنيه ينظُر إليها بعين العابر الوجل ،، من حياةٍ كانت زائلة بقناعته التي زرعها فينا،، من دُنيا ارتقى بنفسه وذاته عن دناياها ،، هذا هو أبي!! مُحبً للخير للبعيد قبل القريب ،، ناقشاً البسمة على وجوه أتعبها الكدر، مانحاً سعادته ليستمتع بها من احتاجها،، هذا هو أبي !! آمر للصلاة بصوتٍ يصحو عليه جيراننا،، فرش ذراعيه للأرامل والايتام ،، والمحتاجين المُتعففين ،، ليتظللوا بهما من حُرقة دُنيا ألهبت أجسادهم، هذا هو أبي !! شامخاً بعقله لا بماله ،، برأيه السديد وهدوئه المُلجم ،، بعينه التي تخترق الغد، وحكمته التي لا تقبل التفاوض ،، شامخاً بقلبٍ كالمحيط يُبحر به أولاده وأحفاده وجميع أقاربه بل جميع من عرفه ،،، بقلبٍ يرفُض الإكتفاء من العطاء ،، ويرفُض الإنحناء لغير الإله ،، هذا هو أبي !! ليس فقط بعيناي الجريحتين بل بعيون إخوتي وأقاربي وبعيون المُعزين الذي اكتظ بهم الجامع والمنزل ،، تفاجأنا بأشخاصٍ كابدوا عناء الخروج من أجل أبي ،، بأشخاصٍ طلبنا منهم التعريف بأنفسهم !! قدموا من أجل أبي ،، بأشخاصٍ سمعوا بأبي ولم يروه ،، باتصالات تدعو له وتقسم أنها لا تعرفه فقط قد ذاع صيتهُ عندها وأحبته ،، هذا هو أبي !!! وسيظلُ أبي رغم رحيل جسده ! ورغم غياب أنفاسه ! موجودا بيننا ،، حاضراً أمامنا ،، لن ننساك ياأبي !! وكنت ومازلت وستظل فخراً لنا ولأولادنا ولأحفادنا !! واسماً يهزُ المجلس ،، وماضياً تمتد أمجاده لحاضر عريق ،، رحمك الله ياأبي وأسكنك فسيح جناته ورفع منزلك ووسع مُدخلك ،، - اللهم أغفر له وارحمه واعف عنه وأكرمه

  • اللهم يمن كتابه وهون حسابه ولين ترابه وثبت أقدامه وألهمه حسن الجواب

  • اللهم طيب ثراه واكرم مثواه واجعل الجنة مستقره ومأواه

  • اللهم نور مرقده وعطر مشهده وطيب مضجعه

  • اللهم آنس وحشته وارحم غربته وقه عذاب القبر وعذاب النار

  • اللهم نقه من خطاياه كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس

  • اللهم فسح له في قبره واجعله روضة من رياض الجنة ولا تجعله حفرة من حفر النار. آمين يا رب العالمين..